الاتحاد

الرياضي

«اليوغا» سر نجاح جيجز مع «الشياطين الحمر»

جيجز (يمين) يستعرض مهاراته الكروية في تدريبات مانشستر يونايتد استعداداً للقاء ريال مدريد (إي بي أيه)

جيجز (يمين) يستعرض مهاراته الكروية في تدريبات مانشستر يونايتد استعداداً للقاء ريال مدريد (إي بي أيه)

مانشستر (أ ف ب) - يبدو أن الأرقام صنعت لكي يحطمها “الأزلي” راين جيجز، إذ يتحضر الجناح الويلزي البالغ من العمر 39 عاماً لكي يخوض مباراته الألف على صعيد الكبار، بعد أن خاض مباراته الـ 999 في المرحلة قبل الماضية من الدوري المحلي أمام كوينز بارك رينجرز (2-صفر)، وساهم في قيادة فريقه إلى النقاط الثلاث بتسجيله الهدف الثاني، لكنه غاب عن مباراة السبت الماضي أمام نوريتش سيتي (4-صفر) بقرار من مدربه فيرجسون من أجل إراحته للموقعة النارية مع الريال الليلة.
ويتجه جيجز الذي لعب حتى الآن 931 مباراة مع الفريق الأول لمانشستر، و64 مع المنتخب الويلزي، و4 مع المنتخب البريطاني في أولمبياد لندن 2012، إلى الفوز بلقب الدوري الانجليزي للمرة الثالثة عشرة، وتعزيز موقعه كأكثر اللاعبين تتويجاً في الكرة الانجليزية، على أمل أيضاً أن يتوج بلقبه الثالث في دوري أبطال أوروبا والخامس في كأس انجلترا (يلتقي يونايتد مع تشيلسي في ربع النهائي)، إضافة إلى إحرازه لقب كأس رابطة الأندية المحلية ثلاث مرات خلال مشواره الأسطوري الذي بدأ مع “الشياطين الحمر” قبل 22 عاماً.
واحتفل جيجز في 29 نوفمبر الماضي بميلاده التاسع والثلاثين بصحبة زملاء لم يكن قد ولدوا عندما سجل الويلزي بدايته مع مانشستر يونايتد. إن تواصل ممارسة كرة القدم على أعلى المستويات وأنت أصبحت على مشارف العقد الرابع من عمرك فهذا إنجاز كبير، فكيف الحال إذا كان اللاعب المعني يشغل مركز الجناح في فريق من عيار مانشستر يونايتد، فهذا الأمر يجعله لاعبا “خارقاً” لا يعرف معنى للتقدم بالعمر حتى وان أطلق عليه لقب عجوز “أولدترافورد”. ولم يسبق لأي لاعب أن دافع عن ألوان مانشستر طيلة 21 عاماً ولا يقترب من إنجاز جيجز سوى تشارلتون وبيل فولكز اللذين ارتديا قميص “الشياطين الحمر” حوالي 17 عاماً، في حين أن الويلزي الآخر بيلي ميريديث موجود في هذه المدينة لمدة 30 عاماً بين 1894 و1924، لكنه أمضى معظم تلك الفترة في قميص مانشستر سيتي، أي الفريق الذي بدأ فيه جيجز مسيرته الكروية، والذي عانى حين كان يافعاً من مشكلات في العضلات الخلفية لفخذيه لكنه تمكن من التخلص منها بفضل تعرفه على اليوغا التي ساعدته كثيراً وجنبته الإصابات العضلية.

اقرأ أيضا