الاتحاد

الرياضي

ماراثون زايد الخيري ينطلق 21 مارس في حلبة ياس

Zayed Marathon1 2014

Zayed Marathon1 2014

علي الزعابي (أبوظبي)

أعلنت اللجنة العليا المنظمة لماراثون زايد الخيري 2015 عن فتح باب التسجيل للماراثون الذي ينطلق في 21 من الشهر الجاري تحت شعار «كلى صحية في الإمارات» تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وتستضيفه حلبة مرسى ياس في أبوظبي، لتعد شريكاً أساسياً مع نادي ضباط القوات المسلحة الذي ينظم هذا الحدث للسنة الثانية على التوالي بعد نجاح النسخة الأولى من الماراثون لمصلحة مرضى الكلى في الإمارات بالتعاون مع شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة).

ويضم الماراثون سباقين أولهما لمسافة خمسة كيلو مترات والآخر لمسافة 10 كيلو مترات، يستضيفها المسار المخصص لسباق الفورمولا- 1 في حلبة مرسى ياس، ويفتح باب المشاركة في السباق للجميع من كافة القدرات البدنية ومختلف الجنسيات ممن لا يقل عمرهم عن 15 عاماً، كما يشهد الماراثون تنظيم سباق لمسافة 5 كيلو مترات للمشاركين من ذوي الاحتياجات الخاصة، ويبلغ مجموع الجوائز النقدية المخصصة للسباق 250 ألف درهم، حيث سيتم تكريم أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في كل من السباقات التي تقام خلال هذه الفعالية العائلية.
ويشهد الماراثون للمرة الأولى هذا العام قياس مؤشر كتلة الجسم، بالإضافة إلى مجموعة إضافية من الفحوص، لكل المشاركين في السباق، وذلك كجزء من مبادرة «البيانات الكبيرة» للفحص الصحي التي أطلقتها حلبة مرسى ياس، والتي أعدت لاختبار العادات الصحية والنشاطات الحركية في الإمارات، وستضاف هذه المعلومات إلى قاعدة بيانات تم تأسيسها مسبقاً التي ستستخدم في المستقبل بهدف بناء المخططات الاستراتيجية في قطاع الصحة لإمارة أبوظبي. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس الأول، بحضور الفريق الركن (م) محمد هلال الكعبي النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، رئيس اللجنة المنظمة للماراثون وعارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي والطارق العامري المدير التنفيذي لحلبة مرسى ياس أحمد محمد هلال الكعبي، رئيس الشؤون الحكومية في الحلبة والدكتور علي عبدالكريم العبيدلي، المدير التنفيذي لدائرة الشؤون الطبية في شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) وصلاح الزعابي مدير الماراثون.

وأكد الفريق الركن (م) محمد هلال الكعبي على تنظيم مثل هذه الأحداث الرياضية والخيرية يأتي انطلاقاً من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بأن الرياضة لها مردودها الإيجابي والصحي على الإنسان، وتساعده على الحياة بشكل أفضل، إضافة إلى فوائدها الكبيرة.

وتقدم الكعبي بالشكر إلى سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، على الدعم الكبير من قبل المجلس وإلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على رعايته الكريمة للحدث وإلى حلبة مرسى ياس على التعاون التي تعمل عليه في تنظيم الحدث الخيري الكبير، الذي يحمل اسم المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.
وقال: «الماراثون كرنفال مجتمعي كبير، يشارك فيه الرياضيون وغيرهم، الصغار والكبار، الرجال والنساء، فهو تجمع إماراتي كبير يضم المقيمين أيضاً، ومن المتوقع أن يلاقي هذا الكرنفال الكبير حضوراً كثيفاً في هذا العام، حيث ستقوم اللجنة العليا المنظمة باستقطاب أكبر عدد من المشاركين، وتقديم الدعوات لنجوم كرة القدم بالدولة، ونجوم آخرين للحضور والمشاركة ودعم مرضى الكلى في الدولة».

وأضاف: «الماراثون الخيري أخذ صدى واسعاً، ووصل إلى العالمية، خصوصاً بعد نجاح نسخة القاهرة في العام الماضي، التي شهدت مشاركة أكثر من 60 ألف من مختلف أنحاء مصر، إضافة إلى أن التبرعات قدرت بـ 160 مليون جنيه مصري لمصلحة مستشفى سرطان الأطفال في مصر، وبكل تأكيد فإن رسالة الماراثون الخيري وصلت إلى العالم، معلنة رغبة هذا الماراثون في إعادة الأمل لكل محتاج ومريض، ولا يستطيع إكمال علاجه وغيرها من الأمور».

ودعا الكعبي الجميع للمشاركة في الماراثون من أجل دعم مرضى الكلى في الإمارات، إذ سيتم تحويل جميع المبالغ المحصلة مباشرة إلى حساب خاص لدعم مرضى الكلى، وسيتم توزيع قمصان وقبعات تحمل شعار الحملة على المشاركين، إضافة إلى العروض الفنية التي يشارك فيها فنانون إماراتيون، ويتضمن برنامج الماراثون فعاليات وأنشطة ترفيهية وعروضاً فنية، إلى جانب المراكز التثقيفية للأطفال والأهالي عن خطر الأمراض وكيفية السيطرة عليها وتفاديها.


العواني: كل إمكانات «أبوظبي الرياضي» لدعم الحدث
أبوظبي (الاتحاد)

ثمن عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي الرعاية الكريمة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للماراثون، الذي يعتبر واحداً من أهم الأحداث والفعاليات التي ترسخ المفهوم الإنساني والخيري في المجتمع، مشيداً بالجهود الكبيرة التي قطعتها اللجنة المنظمة للماراثون برئاسة الفريق الركن (م) محمد هلال الكعبي ودورها المميز في تنظيم فعاليات الماراثون سنوياً لتجديد شراكة الرياضيين في المناسبات الاجتماعية ودعم الحالات الإنسانية والقضايا المهمة في المجتمع.

وقال: «مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، حريص على تسخير جميع الإمكانات والقدرات من أجل إنجاح فعاليات الماراثون الذي يقام بأهدافه السامية، وما يشكله من كرنفال رياضي يلتقي من خلاله جميع شرائح المجتمع بحب باني نهضة الإمارات المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان».
وأضاف: «لا شك في أن الرسالة الإنسانية التي يحملها الماراثون والرعاية الكريمة والاسم الغالي على قلب كل إماراتي وعربي تمثل مثلث النجاح للحدث الكبير، كما أن نادي ضباط القوات المسلحة عودنا على تنظيم الأحداث والفعاليات الناجحة، ولديه خبرات عريضة اكتسبها من تنظيم ماراثون زايد الخيري في محطاته الثلاث (نيويورك، أبوظبي، القاهرة)، والذي أصبح حدثاً عالمياً، ومن هنا نتوقع للحدث الذي تشهده حلبة ياس أن يأتي عالمياً وإن أقيم هنا، والسبب أن القائمين عليه عالميون بتجاربهم وخبراتهم وطموحاتهم، كما أن إرث زايد الخير لكل الناس ولكل العالم».
وأعرب العواني عن سعادته بالأهداف التي ينطلق منها الماراثون والتي تقوم على تشجيع ثقافة التبرع في المجتمع ودعم الأعمال والمشاريع الخيرية لمساعدة المرضى على مستوى الدولة، واتخاذ الرياضة كنمط للحياة الصحية ومسلكاً إيجابياً للتخلص من الأعباء والمعوقات الصحية.


ترويسة - 2
تنظم اللجنة العليا لماراثون زايد الخيري العديد من الفعاليات العائلية، وبرامج ترفيهية تلبي رغبات جميع أفراد الأسرة، حيث تخصص مناطق للأطفال.


العامري: اكتسب بعداً رياضياً وخيرياً
أبوظبي (الاتحاد)

عبر الطارق العامري عن فخره واعتزازه، بمشاركة حلبة مرسى ياس في مثل هذه الفعالية المتكاملة والتي تخدم المجتمع الإماراتي في النواحي الرياضية والصحية، مشيراً إلى أن الماراثون أخذ بعداً رياضياً وخيرياً لصالح مرضى الكلى، وأثبت نجاحه الكبير في نسخته الأولى بالعام الماضي، آملاً أن تستمر هذه النجاحات في النسخة الجديدة، في ظل التعاون المشترك من جميع المشاركين في التنظيم والسباق. وقال: «نسعى دائماً لدعوة أكبر عدد من أفراد المجتمع لممارسة الرياضة واتباع نمط حياة صحي، ويعد الماراثون وسيلة رائعة تشجع جميع أفراد المجتمع على الاستمتاع بوقتهم، وممارسة الأنشطة الرياضية في الهواء الطلق».


العبيدلي: التوقيت مناسب
أبوظبي (الاتحاد)

أكد الدكتور علي العبيدلي أن الماراثون يحقق نجاحه قبل انطلاقة بحكم ارتباطه بمؤسس الدولة، وهو يعكس تفاعلاً جماهيرياً واسعاً لهدف خيري، حيث تعمل الجهات الخيرية والطبية والرياضية على تشجيع المجتمع لمقاومة مرض الكلى بالدولة، وتعتبر إحدى رسائلنا في هذا الماراثون هو قدرة الإنسان على التغلب على مثل هذه الأمراض إذا ما تواجدت العزيمة والإصرار والعناية الطبية الفائقة، فمرض الكلى من الممكن أن يؤثر في صحة الإنسان، ويصيبه بالعديد من الأمراض أيضاً، كالسمنة وضغط الدم والسكري.

وأضاف: «توقيت الماراثون هذا العام مميز، حيث يسبق انطلاقته بأسبوع اليوم العالمي لدعم مرضى الكلى بالعالم الذي يقام 12 مارس، حيث تحتفل في هذا اليوم أكثر من 150 دولة، منها الإمارات من أجل التوعية الناس هذا المرض».
وكشف العبيدلي عن تأليفه لكتاب يختص بمرض الكلى، سيتم تدشينه قريباً من أجل الماراثون. ويتم بيعه لدعم مرضى الكلى، من أجل تحقيق فائدتي التوعية ودعم مرضى الكلى بالدولة، وقال: «لم يتبق على الكتاب سوى اللمسات الأخيرة، وسيتم بعد ذلك طباعته وعرضه في الماراثون لبيعه من أجل دعم مرضى الكلى في الإمارات، على أن يتم تدشينه رسمياً بمعرض الكتاب القادم».


حساب التبرعات
اسم الحساب: حساب ماراثون زايد الخيري (صحة)
رقم الحساب: 513162020040
البنك:بنك أبوظبي التجاري
رقم الحساب البنكي الدولي IBAN:AE230030000513162020040

اقرأ أيضا

أحمد خليل لـ «موقع الفيفا»: قادرون على إعادة «إنجاز 1990»