الاتحاد

الرياضي

«أسود الرافدين» الأكثر حظوظاً في التأهل إلى الدور الثاني

أبوظبي (الاتحاد) - عندما تحدث محللنا خليفة سليمان عن منتخب العراق، قال: إنه الأكثر حظوظاً في الترشح للأدوار النهائية من بين كل فرق المجموعة للعديد من الأسباب، أهمها القوة البدنية، وخبرة المشاركات السابقة، وكثرة النجوم القادرين على صنع الفارق سواء في الدفاع أو الوسط أو الهجوم، وإن المنظومة الدفاعية زادت قوة من خلال انضمام لاعبين جدد إليها أهمهم أحمد شاكر، وساميل سعيد، وبالطبع أمامهم قصي منير.
أضاف أن خطورة العراق تكمن في الأطراف وقلب الهجوم، وأن أهم محاور اللعب الأساسية تكمن في نشأت أكرم كصانع ألعاب، وفي الأطراف هوار ملا محمد، وعلاء عبدالزهرة، وكرار جاسم، وفي الأمام يونس محمود الذي شعرنا في بطولة الخليج الأخيرة باليمن أنه جائع كرة، ويبحث عن تحقيق إنجازات جديدة.
وتابع: إذا كان السؤال: هل تظن أن أسود الرافدين قادرون على الاحتفاظ باللقب للمرة الثانية على التوالي، فإن إجابتي ستكون: أشك في ذلك نظراً لتغير الكثير من الأمور في القارة الصفراء خلال المرحلة الأخيرة خصوصاً في دول شرق آسيا، فضلاً عن أن الحالة الجماهيرية والسياسية المساندة للفريق حالياً في العراق أقل مما كانت عليه في البطولة السابقة التي كانت فيها الحكومة والشعب خلف المنتخب وكان الفريق يشعر بذلك، ويعلم أنه سيكون إضاءة قوية وسط عواصف الليل المظلم التي كانت ومازالت تمر بها البلاد.
وقال: المنتخب العراقي يملك قدرات الاستحواذ، والبناء السريع للهجمات، والمهارات الفردية التي يتمناها أي مدرب، أما عن عنصر الخطورة فيه فهو بالتأكيد القدرات الفائقة في الاستفادة من الألعاب الهوائية عن طريق يونس محمود، وعلاء عبدالزهرة، والقدرات المتميزة أيضاً في استغلال الكرات الثابتة عن طريق هوار ملا محمد من الأطراف، ونشأت أكرم من العمق.
وأشار إلى أن المنتخب العراقي يلعب كذلك بطريقة (4– 2 – 3 – 1)، ولكن الكثافة الهجومية فيها أكبر من الحذر والحرص على الدفاع الذي يبديه الأبيض، وإذا كانت على الأسود من خطورة فربما تكون من سرعة الارتداد والهجمات المرتدة من المنتخبات الثلاثة الأخرى بالمجموعة ونسبة تأهله عن المجموعة الرابعة لا تقل عن 65 بالمئة.
وفيما يخص المدرب، قال خليفة سليمان: الألماني سيدكا نجح في تحقيق الكثير من الإيجابيات مع المنتخب في “خليجي 20”، والرهان في ذلك كان على ثقافة اللاعبين وقدرتهم على استيعاب فكر المدرب، وأظن أنه توصل معهم للمزيد من التفاهم والانسجام، وهو مدرب جيد يملك قدرات استثمار القدرات المعنوية والعقلية للاعبين.

اقرأ أيضا

الوحدة ينفي عروض باتنا ويؤكد بقاء تيجالي وليوناردو