صحيفة الاتحاد

الرياضي

محمد خلفان الرميثي: مونديال الأندية حصد علامات التفوق وإعجاب العالم

أبوظبي (الاتحاد)

تقدم معالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي، رئيس اللجنة المحلية العليا المنظمة لكأس العالم للأندية، بالتهنئة والتبريكات للقيادة الرشيدة ولشعب الإمارات بمناسبة حصول كأس العالم للأندية «الإمارات 2017» على جائزة أفضل حدث في استفتاء «الاتحاد»، مؤكداً معاليه أن هذا الإنجاز دليل جديد على النجاحات التنظيمية بعد الأصداء والإشادات العالمية الواسعة التي تلقتها اللجنة من الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» والفرق أبطال قارات العالم، وصولاً للإعلام الدولي من صحافة وقنوات تلفزيونية ومنصات التواصل الاجتماعي، موضحاً معاليه أن البطولة سجلت علامات التفوق منذ انطلاقتها بتألق الجزيرة ممثل الإمارات ووصوله للمربع الذهبي ومقابلته لفريق ريال مدريد الإسباني بعد أن تخطى بطلي قارتي أوقيوناسيا وآسيا، وبرهن التطور الكبير لكرة الإمارات، بجانب الحضور الجماهيري الغفير الذي شهدته الملاعب المستضيفة في استادي مدينة زايد الرياضية وهزاع بن زايد.
وقال معاليه: «كما تابع الجميع تلقينا رسالة من جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» في وقت سابق، قدم خلالها التبريكات والإشادة لقيادة وشعب الإمارات بمناسبة النجاح التنظيمي الباهر لكأس العالم للأندية، ودور الخطط والعمليات التنظيمية التي اعتمدتها اللجنة المحلية في مسار أعمالها لإخراج الحدث بأبهى صورة ممكنة، ما يمثل شهادة نجاح متكاملة وتفوق واضح بكل شروط الاستضافة، وهذا الأمر ليس بغريب على الإمارات بقيادتها الحكيمة التي سخرت الإمكانيات كافة من أجل تحقيق النجاحات والمنجزات في المسيرة التنموية».
وأضاف معاليه: استضافة حدث بوزن كأس العالم للأندية، تشكل إضافة كبيرة لرحلة التنمية والنماء التي تحققها الدولة، واستطاع أن يرسخ ريادتها ومكانتها وانفتاحها المستمر للقاء شعوب العالم من مختلف القارات على أرضها».
وأشار معاليه إلى أن البنية التحتية التي تتمتع بها الدولة وما تضمه من شبكة مطارات وفنادق ومواصلات ومرافق ومنشآت متكاملة ومتطورة، يضعها في مقدمة دول العالم ذات الحضور البارز على صعيد استضافة أهم الفعاليات الرياضية العالمية، مبيناً معاليه أن إشادة فيفا والفوز بأفضل حدث رياضي تمثل مفخرة كبيرة ووسام للجنة المحلية العليا المنظمة ولكل فرق ولجان العمل والمتطوعين، مؤكداً معاليه أن الحدث ضرب أروع الأمثلة والنماذج باستقبال اللجنة المحلية 7000 طلب تطوع.
واختتم معاليه بالقول: نبارك للقيادة الرشيدة العام الجديد والنجاحات الكبيرة والبصمات الإيجابية والمخرجات المهمة التي تسجلها رياضة الإمارات في ظل دعمها ورعايتها المتواصلة لهذا القطاع الحيوي، مشيداً بفوز سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان وحصوله على الشخصية الرياضية لعام 2017، مؤكداً معاليه أن سموه أشرف على رؤية جعل أبوظبي عاصمة عالمية للرياضة، وهذا ما تجسد فعلياً عبر ما نراه وما لمسناه في المواسم الماضية، متقدماً بالشكر والتقدير لجريدة الاتحاد ودورها المميز في التغطية والتقييم وإثراء الحركة الرياضية بآراء وأفكار مهمة تساعد على خدمة وتطور رياضة الإمارات.