الاتحاد

الرياضي

الشعب يروض الخليج ويحول خسارته إلى فوز بالثلاثة

سعيد عبدالسلام
رد فريق الكوماندوز على الهدف المبكر الذي احرزه المهاجم النيجيري لفريق الخليج انوكاشي في الدقيقة 11 من الشوط الأول بعملية اسقاط ناجحة لمهاجمه الايراني علي سامراه وبثلاثية نال معها لقب هاتريك·· فبعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل 1/1 ابتسمت الدقائق الاخيرة للفرقة الشعباوية ومهاجمه الايراني ليحصد ثلاث نقاط على ملعبه ليرفع من خلالها رصيده عند 23 نقطة فيما توقف رصيد الخليج عند النقاط العشر·
جاءت المباراة قوية وحماسية استغل لاعبو الشعب خبراتهم في حسم نتيجتها في الوقت القاتل·· فيما لم ينجح لاعبو الخليج سواء في المحافظة على هدف السبق أو حتى التعادل·
تقاسم الفريقان الشوط الأول حيث اكتسى النصف الأول باللون الاخضر الخليجي حيث كان الفريق الافضل انتشارا في الملعب والاخطر على مرمى الشعب وتوج مجهوداته بالهدف الوحيد·· الا ان الشعب انتفض في النصف الثاني من الشوط فرد بهدف التعادل· مال الشوط الثاني في اتجاه الفرقة الشعباوية التي عرف لاعبوها من أين تؤكل الكتف في الدقائق الحاسمة·· لكن كان بامكان مغربي الخليج سعيد شيبة ان يعيد لفريقه التقدم من جديد قبل ان يحرز الشعب هدفه الثاني عندما وصلته كرة لينفرد بالمرمى الشعباوي وبدلا من تسديدها في المرمى مررها للمهاجم محمد مال الله مما اتاح الفرصة لدفاع الشعب لإبعاد الكرة·
البداية كانت لفريق الخليج عندما سدد سعيد عبود كرة أمسكها باسم علي ورد عليه محمد مال الله بتسديدة خليجية فوق العارضة·
هدف نيجيري رائع
في الدقيقة 11 فاجأ المهاجم النيجيري للخليج نواه اوكاشي الجميع عندما راوغ مدافعي الشعب مخترقاً طريقه من وسط الملعب ثم سدد كرة قوية سكنت المرمى الشعباوي·
ارتفع حماس لاعبو الخليج وزادت ثقة اللاعبين في أنفسهم وحافظوا في السيطرة على مجريات اللقاء حتى فاق الشعب في الدقيقة 22 عندما شق جاسم الدوخي طريقه وسط دفاع الخليج وسدد كرة أرضية تصدى لها الحارس سالم أحمد لترتد الى محمد سرور الذي يعيدها عرضية ليتدخل مشعل عبدالوهاب مدافع الخليج وينقذ الموقف قبل أن تصل الكرة الى الإيراني على سامراه·
هدف الكوماندوز
لم يرض لاعبو الشعب بتقدم الخليج وضاعفوا من مجهوداتهم ونجح نبيل ابراهيم في قيادة خط الوسط وإهداء المهاجمين العديد من الكرات الخطرة حتى جاءت الدقيقة 30 ليحول نبيل ابراهيم الكرة العرضية الى تسديدة ترتد من القائم الخلجاوي ليقابلها زميله المهاجم الايراني علي سامراه داخل المرمى محرزاً هدف التعادل·
كاد الشعباوية يضيفون الهدف الثاني قبل نهاية الشوط عندما حول سيف محمد تمريرة عرضية في حلق المرمى نجح دفاع الخليج في إبعادها·
جاء الشوط الثاني أقل من مستوى الشوط الأول من الناحية الفنية وإن كان أعلى من الناحية التكتيكية حيث شدد لاعبو الفريقين المراقبة على مراكز الخطورة فاختفى المهاجم النيجيري للخليج انوكاش وقل جهد لاعب الوسط المغربي سعيد شيبة الذي كان بإمكانه أن يرجح كفة فريقه مرتين·· الأولى في الدقيقة 7 عندما أرسل المحترف النيجيري اندكاش تمريرة عرضية لتمر الكرة من تحت أقدام المدافع الشعباوي خالد صقر لينفرد سعيد شيبة، ويحاول مراوغة الحارس الذي نجح في الإمساك بالكرة· في المرة الثانية في الدقيقة 25 عندما انفرد شيبة المرمى الشعباوي وبدلاً من أن يسدد في المرمى مرركرة إلى محمد مال الله ليسمح لمدافعي الشعب بالتدخل وإبعاد الكرة· وبعدها وفي الدقيقة 35 كاد محمد سرور يضع الشعب في المقدمة عندما انفرد بالمرمى الخلجاوي لكنه سدد في الشباك من الخارج·
وبعدها يسرق المدافع الخلجاوي المتقدم مسعد عبدالوهاب دفاع الشعب وينفرد بالمرمى لكن سبقته الكرة ليلحق بها الحارس·
وفاحت رائحة الأهداف مرة أخرى عندما أرسل البديل الشعباوي ابراهيم سيف الكرة من ضربة ركنية لتتجاوز الجميع أمام المرمى وتخرج·
وأدى إصرار لاعبو الشعب على قطف ثمار المباراة مستغلين تراجع لعب الخليج للدفاع والاحتفاظ بالتعادل وابتسم لهم الحظ في الدقيقة 41 عندما مرر الدوسري الكرة داخل منطقة الجزاء إلى محمد سرور الذي قام بتهيئتها بصورة إلى الإيراني علي سامراه الذي أودعها المرمى محرزاً الهدف الثاني للشعب ليصاب لاعبو الخليج بصدمة لكنهم حاولوا التماسك على أمل اللحاق بالتعادل في الوقت القاتل لكن جاءت الرياح بما لا يشتهي الخلجاوية·
ففي الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع ومن ضربة حرة غير مباشرة رفع نبيل ابراهيم الكرة داخل منطقة الجزاء الخلجاوية ليقابلها الإيراني علي سامراه برأسه محرزاً الهدف الثالث ليخرج فريقه فائزاًبالمباراة والنقاط الثلاث وهو بلقب الهاتريك·

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة