الأحد 4 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

سرقة ملياري معلومة شخصية في ثاني أكبر قرصنة بالتاريخ

سرقة ملياري معلومة شخصية في ثاني أكبر قرصنة بالتاريخ
11 ابريل 2019 02:36

مصطفى درويش (أبوظبي)

سرق قراصنة مجهولون ملياري بيان شخصي من شركة «فيريفيكاشن»، في ميامي بالولايات المتحدة، في واحدة من أكبر عمليات الاختراق في تاريخ القرصنة حتى الآن.
وحسب موقع «كوب ماجازين.كوم»، فالمعلومات التي تم الحصول عليها، تتضمن، علاوة على البريد الإلكتروني، الاسم بالكامل، العنوان، أرقام الهواتف، تاريخ الميلاد، القروض ومعدلات فوائدها، وتقييم البنوك لبطاقات الائتمان، وعناوين الـ«آي بي» لكمبيوترات الضحايا. وبالتالي لا تعد كلمة السر شيئا يصعب الحصول عليه، بل وتغييرها، بعد الحصول على كل هذا الكم من المعلومات الشخصية.
وشركة «فيريفيكاشن» هي أكبر بنك للمعلومات الشخصية، وتعمل فيما يسمى بـ «كشط البيانات» من الإنترنت لرسم صورة معلوماتية عن الأشخاص، تتضمن كل ما يمكن الحصول عليه من معلومات تفيد شركات التسويق.
وترسل شركات التسويق قوائم البريد الإلكتروني التي تملكها إلى «فيريفيكاشن»، قبل البدء في حملات إعلانية لتحديد مستوى الاستجابة الذي ستحصل عليه من هذه القوائم، بناء على تقييمات «فيريفيكاشن».
وحسب الموقع نفسه، فتم اكتشاف هذا الاختراق أواخر فبراير الماضي، واستغرق تتبعه حتى أوائل مارس، حتى تم ربطه بشركة «فيريفيكاشن »، التي أوقفت خوادمها عن العمل بعد أن علمت بالاختراق.
ولم يعرف طول المدة الزمنية التي استغل فيها القراصنة هذه الثغرة، التي توصل إليها الباحث الأمني المستقل بوب دياشينكو. وتعد هذه ثاني أكبر عملية قرصنة في التاريخ بعد اختراق تعرض له بريد «ياهو» الإلكتروني، الذي أسفر عن قرصنة 3 مليارات معلومة شخصية.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©