الاتحاد

الرياضي

توتي يقود روما إلى الفوز على جنوة بثلاثية

توتي نجم روما لحظة تسجيله الهدف الأول من ضربة جزاء (إي بي أيه)

توتي نجم روما لحظة تسجيله الهدف الأول من ضربة جزاء (إي بي أيه)

روما (أ ف ب) - قاد الأسطورة فرانشيسكو توتي فريقه روما لفوز كبير أمس الأول على ضيفه جنوة بثلاثة أهداف مقابل هدفين في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإيطالي، وعاد الإنتر من بعيد وحول تخلفه أمام مضيفه القوي كاتانيا بهدفين نظيفين إلى فوز قاتل 3-2 أمس الأول . وبدا فريق المدرب أندريا ستراماتشيوني في طريقه لتلقي هزيمته السابعة في مبارياته الثماني الأخيرة بعيداً عن ملعبه “جوسيبي مياتزا” (المباراة الأخرى انتهت بالتعادل)، وذلك بعدما تخلف أمام مضيفه بهدفين من الأرجنتيني جونزالو بيرجيسيو (7) وجوفاني ماركيزي (19). لكن “نيراتزوري” انتفض في الشوط الثاني وقلص الفارق عبر الأرجنتيني ريكاردو الفاريس (52) قبل أن يتمكن مواطنه البديل رورديجو بالاسيو من إدراك التعادل (70) ثم خطف هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة من اللقاء.
وهذا الفوز الأول للإنتر الذي خسر أمام فيورنتينا وتعادل مع جاره ميلان في المرحلتين السابقتين، خارج “جوسيبي مياتزا” منذ تغلبه على يوفنتوس المتصدر 3-1 في المرحلة الحادية عشرة وبالتحديد في الثالث من نوفمبر الماضي. ورفع الإنتر رصيده إلى 47 نقطة في المركز الخامس بنفس عدد نقاط لاتسيو الرابع الذي كان خسر أمام ميلان صفر-3 ما أدى إلى تخليه للأخير وبفارق نقطة عن المركز الثالث المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.
وبدوره، استعاد فيورنتينا توازنه بعد خسارته في المرحلة السابقة أمام بولونيا (1-2)، وذلك بفوزه على ضيفه كييفو بهدفين لمتويل باسكوال (4) والأرجنتيني مارسيلو لاروندو (78)، مقابل هدف للغاني إسحاق كوفي (38). ورفع “فيولا” رصيده إلى 45 نقطة في المركز السادس بفارق نقطتين عن الإنتر ومثلهما عن روما الذي صعد إلى السابع على حساب كاتانيا بتحقيقه فوزه الثالث على التوالي بعد سلسلة من أربعة وهزائم وتعادلين في ست مباريات على التوالي، وجاء على حساب ضيفه جنوة بثلاثة أهداف للقائد فرانشيسكو توتي (16 من ركلة جزاء) الذي سجل هدفه العاشر هذا الموسم، وأليسيو رومانيولي (58) وسيموني بيروتا (88)، مقابل هدف للمهاجم السابق لفريق العاصمة ماركو بورييلو (42 من ركلة جزاء).
واحتفل الأسطورة توتي بمعادلة رقم ثاني أفضل هداف في تاريخ الدوري الإيطالي ورفع رصيده التهديفي في الكالتشو إلى 225 هدفا، ليتساوى في المرتبة الثانية في قائمة الهدافين التاريخيين للبطولة مع السويدي جونار روندال مهاجم ميلان في حقبة الخمسينيات. ويبقى الهداف الأول سيلفيو بيولا بـ 274 هدفا.
وبقي أودينيزي في دائرة الصراع إلى التأهل إلى مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليج” الموسم المقبل بفوزه على مضيفه الجريح بيسكارا بهدف لانتونيو دي ناتالي (8) الذي رفع رصيده إلى 15 هدفا هذا الموسم ورصيد فريقه إلى 37 نقطة.
وتغلب سمبدوريا على ضيفه بارما بهدف سجله الأرجنتيني ماورو ايكاردي (59)، فيما فاز بولونيا على ضيفه كالياري بثلاثة أهداف للفرنسي سفير تايديه (5) واليساندرو ديامانتي (18) وكريستيان باسكواتو (90) في لقاء خاضه الضيف بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 56 بعد طرد فرانشيسكو بيتسانو. وابتعد أتالانتا نسبيا عن منطقة الخطر بعد فوزه على مضيفه سيينا، احد منافسيه للبقاء في دوري الأضواء، بهدفين سجلهما بونافنتورا (3 و67). وتعادل تورينو مع ضيفه باليرمو متذيل الترتيب صفر-صفر.

اقرأ أيضا

مارفيك يطلب معسكرين أوروبيين لـ«الأبيض» خلال الصيف