الاتحاد

عربي ودولي

ألمانيا تطالب إسرائيل والفلسطينيين بالاستعداد للحلول الوسط

طالب وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتايماير أطراف الصراع في منطقة الشرق الأوسط بإظهار المزيد من الاستعداد للتوصل إلى حلول وسط.

وعرض شتاينماير في مستهل جولته الرابعة عشرة في المنطقة والتي بدأها أمس، دعماً ألمانياً واسعاً من أجل إعادة إحياء عملية السلام. وقال شتاينماير خلال محادثاته مع الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز في القدس إن طريق إحلال الاستقرار في المنطقة كلها لن يتم سوى عبر محادثات مع الجانب الفلسطيني. وأكد نائب المستشارة أنجيلا ميركل أن «من الواضح تماماً أن الشرط الضروري لكافة المحادثات يجب أن يكون أمن إسرائيل والناس في إسرائيل»، مشدداً على أهمية بذل كافة الجهود الممكنة من أجل إشراك «الدول العربية المعتدلة» في العملية. وأكد شتاينماير دعم ألمانيا والاتحاد الأوروبي لمبادرة الرئيس الأميركي باراك أوباما حول الشرق الأوسط، موضحاً أن جميع الاطراف على دراية بأن النتائج لا يمكن أن تتحقق بين عشية وضحاها. من ناحية أخرى، شدد الوزير الألماني على عدم إمكانية التوصل لسلام دائم دون تغيير السياسة الإسرائيلية فيما يخص بناء المستوطنات، وقال: «سيكون من الصعب التوصل لنتائج ما لم يتم وقف التوسع في بناء المستوطنات». وعبر الوزير الألماني عن أمله في «انطلاقة جديدة» لعملية السلام بفضل دعم من الإدارة الأميركية لحل قائم على أساس دولتين. وقال: «يجب أن نسعى لجعل الدول العربية المعتدلة تشارك في عملية السلام». وأضاف «أعتقد أن هذا هو مفهوم المبادرة الجديدة للرئيس الأميركي. ونحن من الجانب الألماني والأوروبي طبعاً، نريد أن نبذل كل ما بوسعنا لدعم هذه المبادرة». وأعلن شتاينماير أن بإمكان أوروبا وألمانيا القيام بدور حاسم في عملية السلام في الشرق الأوسط. وقال «سأواصل حث جيران إسرائيل الذين ليس من السهل التعامل معهم - في سوريا ولبنان- على المشاركة بطريقة بناءة في الجهود الهادفة للوصول إلى حل الدولتين. وإذا نجح الأمر، فإن كل المنطقة ستستفيد من ذلك». من جهته، أشار بيريز إلى وجود فرصة طيبة لـ«تجاوز الخلافات في الرأي»، وأكد أن الموقف الراهن يحمل ديناميكية لا يجب تضييعها دون الاستفادة منها. في الوقت نفسه، اتهم رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، إسرائيل بأنها غير جادة فيما يتعلق بالدخول في مفاوضات جديدة.

اقرأ أيضا

قتلى وجرحى في هجوم على معسكر للجيش المالي