لندن (رويترز)

توقعت وكالة الطاقة الدولية أمس أن ينخفض الطلب بمقدار 29 مليون برميل يوميا على النفط في أبريل، ليبلغ مستويات لم يشهدها منذ 25 عاما، وقالت إن أي خفض للإنتاج لن يعوض بالكامل التراجعات التي تواجه السوق على المدى القريب.
وتراجعت أسعار النفط أربعة بالمئة صوب 28 دولاراً للبرميل أمس، متأثرة بتهاوي الطلب بسبب إجراءات العزل العام عالميا المرتبطة بفيروس كورونا وقلة عمليات الشراء المنسقة من أجل المخزونات الاستراتيجية.
وهبط خام برنت 1.19 دولار، بما يعادل أربعة بالمئة، إلى 28.41 دولار للبرميل بحلول الساعة 0940 بتوقيت جرينتش، متخليا عن مكاسب حققها في وقت سابق من اليوم. ونزل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 45 سنتا، أو 2.2 بالمئة، إلى 19.66 دولار. وقالت الوكالة في تقريرها الشهري «ما من اتفاق مجد يمكن أن يخفض الإمدادات على نحو كاف لتعويض مثل هذه الخسارة للطلب على المدى القصير، ولكن إنجازات الأسبوع الماضي بداية قوية».
وعلى صعيد متصل، أبلغ وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك اجتماعاً حكومياً عبر الإنترنت أن اتفاق خفض إنتاج النفط العالمي ينبغي أن يخضع لمتابعة مستمرة وأنه يمكن تعديله خلال العام. وقال نوفاك خلال الاجتماع، الذي بثه التلفزيون وترأسه الرئيس فلاديمير بوتين، إن الطلب العالمي على النفط قد يهبط نحو ثمانية ملايين برميل يومياً للعام 2020 بأكمله.