الاتحاد

ثقافة

«اللجنة العليا لجائزة الإمارات التقديرية» تستعرض أعمال دورتها الرابعة

عقدت اللجنة العليا لجائزة الإمارات التقديرية للفنون والعلوم والآداب، اجتماعاً برئاسة معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، رئيس اللجنة العليا للجائزة وحضور أعضاء اللجنة بلال البدور وإبراهيم سعيد الظاهري وإسماعيل عبدالله إسماعيل وعلي عبيد الهاملي، وذلك مطلع الأسبوع الحالي في فندق البستان بدبي.

وقد استعرض المجتمعون خطوات وآليات متابعة سير العمل في المرحلة الأولى والثانية لعمل اللجنة، والمتضمنتين إطلاق الدورة الحالية للجائزة وهي الدورة الرابعة للعام 2009، واستقبال الترشيحات للمبدعين والأدباء والكتاب، والمهندسين في اختصاصات الجائزة المختلفة، وما تم تنفيذه على هذين الصعيدين حتى الآن، كما اطلع المجتمعون على مستجدات العمل وراجعوا القرارات الوزارية المنظمة للجائزة ولائحتها الداخلية والبرنامج الزمني ونظام الجائزة وأموراً أخرى تتعلق بطبيعة الجائزة ودورها في دعم الإبداع الإماراتي وتكريم المبدعين. كما تناول الاجتماع مجالات الدورات السابقة للجائزة، حيث تم تحديد فروع ومجالات الجائزة للدورة الرابعة، وهي كالتالي: مجال العلوم فرع «الهندسة الإلكترونية»، ومجال الآداب فرع «الشعر الفصيح»، ومجال فنون الأداء فرع «الإخراج»، ومجال الفنون التشكيلية فرع «التشكيل الفراغي»، ومجال الدراسات والأبحاث فرع «الدراسات الإدارية». وقد أوصى الاجتماع بأن تقوم أمانة الجائزة بالتركيز على تحديث بيانات الجائزة ومجالاتها في الموقع الإلكتروني الخاص بها ليتمكن المهتمون بها من الاطلاع على كل جديد، وأن تقوم الأمانة بإعداد الإعلانات والدعوات الخاصة بالترشيح للجهات المختصة. وقد عرضت الأمانة العامة للجائزة ما تم إنجازه حتى الآن من تحديث صفحة الموقع الإلكتروني، وإطلاق الجائزة إعلامياً من خلال مؤتمر صحفي عقد لإطلاق فعاليات هذه الدورة في مايو الماضي وتكثيف الحملات الإعلانية التعريفية بالجائزة، ومخاطبة الجهات المعنية للشروع في الترشيح للدورة الجديدة ونشر إعلانات عن الجائزة في بعض المواقع الإلكترونية للجهات الثقافية داخل الدولة.

اقرأ أيضا

«الناشرين الإماراتيين» تبحث آفاق تطوير صناعة النشر في الدولة