الاتحاد

الاقتصادي

بيانات التجارة الصينية تدعم ارتفاعات مؤشرات البورصات العالمية

متداولون في بورصة فرانكفورت التي ارتفع مؤشرها أمس

متداولون في بورصة فرانكفورت التي ارتفع مؤشرها أمس

ارتفعت مؤشرات البورصات العالمية أمس مدعومة ببيانات قوية حول التجارة بالصين أظهرت نمواً أقوى من المتوقع في كل من الواردات والصادرات، ما دفع الأسهم الآسيوية إلى أعلى مستوياتها في 17 شهرا ودعم الأسهم الأوروبية كذلك.

وفاق نمو الصادرات والواردات الصينية التوقعات في الشهر الماضي مما قدم دليلا جديدا على قوة الاقتصاد، وساعد هذا إلى جانب ضعف الدولار في دعم أسعار النفط والمعادن.
وقال برنارد مكاليندن محلل الاستثمار لدى ان.سي.بي ستوكبروكرز “الصادرات والواردات الصينية جاءت قوية مما عزز التوقعات للنشاط الاقتصادي العالمي.. مازلنا في سوق تحكمها المضاربة على ارتفاع الأسعار لكننا نتجاوز مرحلة المكاسب السريعة لندخل مرحلة أكثر تفاضلاً”.

وارتفعت الأسهم الأميركية عند الفتح أمس بعد البيانات الصينية، بالإضافة إلى توقع المستثمرين بداية إيجابية لموسم الأرباح.
وزاد مؤشر داو جونز الصناعي للأسهم الأميركية الكبرى 21.84 نقطة أي بنسبة 0.21 في المئة الى 10640.3 نقطة.
وارتفع مؤشر ستاندرد اند بورز 500 الأوسع نطاقا 4.11 نقطة اي بنسبة 0.36 في المئة الى 1149.9 نقطة.
وصعد مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا 6.89 نقطة أي بنسبة 0.30 في المئة إلى 2324.6 نقطة.
وارتفعت بورصة هونج كونج 114.77 نقطة بنسبة 0.51 في المئة لتصل إلى 22411.52 نقطة أمس.
وارتفعت قيمة التداول الإجمالية لتصل إلى 74.18 مليار هونج كونج (9.57 مليار دولار أميركي) مقارنة بيوم الجمعة الماضي حين بلغت قيمة التداول الإجمالية 71.93 مليار دولار هونج كونج (9.28 مليار دولار أميركي).
كما ارتفع مؤشر بورصة شانغهاي المجمع الرئيسي 16.75 نقطة بنسبة 0.52 في المئة ليقفل عند 3212.75 نقطة، ولكن مؤشر شنتشن المركب انخفض 106.35 نقطة بنسبة 0.8 في المئة ليقفل عند 13161.09 نقطة.
وبلغت قيمة التداول المجمعة للبورصتين 280.69 مليار يوان (41.1 مليار دولار أميركي)، بارتفاع عن قيمة التداول السابقة التي بلغت 204. 86 مليار يوان.
وكانت الأسواق اليابانية مغلقة أمس.
وفي أوروبا ارتفعت الأسهم الأوروبية في أوائل معاملات الأمس تتصدرها شركات الطاقة والتعدين مع تعزز الثقة بفضل بيانات التجارة القوية من الصين.
وبحلول الساعة 08.10 بتوقيت جرينتش ارتفع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.6 في المئة إلى 1071.7 نقطة، والمؤشر مرتفع أكثر من 65 في المئة عن أدنى مستوياته على الإطلاق الذي لامسه في مارس 2009 وقد ختم معاملات الجمعة الماضي عند أعلى اغلاق له منذ أوائل أكتوبر 2008.
وزادت أسهم أنجلو أميركان وبي.اتش.بي بيليتون ومؤسسة الموارد الطبيعية الأوراسية وفريسنيلو وريو تينتو واكستراتا ما بين 1.4 و2.9 في المئة.
وتقدمت أسهم شركات الطاقة مع صعود أسعار الخام إلى أعلى مستوى في 15 شهرا فوق 83.60 دولار للبرميل، وارتفعت أسهم إيني وبي.بي وبي.جي وشتات- أويل هايدرو بين 0.8 وواحد بالمئة.
وفي أنحاء أوروبا ارتفع مؤشر فايننشال تايمز 100 في بورصة لندن 0.7 في المئة في حين زاد مؤشر داكس لأسهم الشركات الألمانية الكبرى في بورصة فرانكفورت 0.6 في المئة. وارتفع مؤشر كاك 40 في بورصة باريس 0.8 في المئة.

اقرأ أيضا

"الطاقة الدولية": تباطؤ الطلب العالمي على النفط اعتباراً من 2025