الاتحاد

الاقتصادي

2,8 جهاز متصل بالإنترنت لكل فرد بالإمارات

Avaya General Photo 2

Avaya General Photo 2

يوسف العربي (دبي)

تصدرت الإمارات دول منطقة الشرق الأوسط في انتشار الأجهزة المتصلة بالإنترنت، مسجلة 2,8 جهاز لكل فرد خلال عام 2014، مقارنة بجهازين متصلين بالإنترنت لكل فرد في المملكة العربية السعودية، بحسب مقياس جوجل لرصد سلوكيات المستخدمين الذي شمل 46 دولة حول العالم.

ورصد مؤشر «جوجل» تصدر الكمبيوتر المكتبي والمحمول الأجهزة المتصلة بالإنترنت في الإمارات، مسجلة 81%، مقابل 78% للهواتف الذكية و33% للأجهزة اللوحية.
وأكدت نتائج المؤشر أن 53% من مستخدمي الهواتف الذكية في الإمارات يقومون بإجراء البحث على الإنترنت أولاً ومن ثمّ يتوجهون إلى الأسواق لشراء حاجاتهم، كما أن 34% من المسافرين في الدولة قاموا خلال العام الماضي بحجز تذاكر الطيران الخاصة بهم عبر الإنترنت.
ولفت إلى أن 55% ممن شملهم الاستطلاع في الإمارات شاهدوا مقاطع الفيديو على شبكة الإنترنت للحصول على الأفكار والمعلومات حول مشترياتهم، حيث يقومون بذلك في الغالب بصحبة أصدقائهم.

وأظهرت النسخة الجديدة من المؤشر، تصدر الفئة العمرية (16-24) عاماً معدل الاتصال بالإنترنت في الإمارات، مسجلة معدل اتصال بواقع 93%، مقابل 90% للفئة العمرية (25-34) عاماً.

وحل من تتراوح أعمارهم بين 35 و44 عاماً في الترتيب التالي بمعدل اتصال بواقع 88%، ثم (45-54) عاماً بمعدل اتصال بلغ 79%، فيما سجل من يزيد عمرهم على 55 عاماً معدل اتصال بالإنترنت بلغ 88%.
وعلى صعيد أنشطة المستخدمين على الهواتف الذكية في الإمارات، رصد مؤشر جوجل أن الاستماع للموسيقى والتقاط الصور جاء في المقدمة بنسبة استخدام 73% لكل منهما، يليها ضبط المنبه بنسبة 69% ثم معرفة التوقيت بواقع 59% والألعاب الإلكترونية التي سجلت 58%، يتبعها تصفح الأخبار التي سجلت 40% من الاستخدامات التي تم رصدها للعينة التي شملها المؤشر.

وفي المملكة العربية السعودية، رصد المؤشر أن 73% من السعوديين يشاهدون محتوى غير منظّم على هواتفهم الذكية أثناء مشاهدة التلفزيون، كما أفاد بأن السعوديين يقضون وقتاً أكبر في مشاهدة مقاطع الفيديو على الإنترنت على هواتفهم الذكية أكثر من الاستماع إلى الموسيقى أو تصفح مواقع التواصل الاجتماعي.

وعالمياً، بلغت نسبة انتشار الأجهزة المتصلة بالإنترنت نحو 3 أجهزة لكل فرد في كندا، و1,9 في الصين و2,2 في فرنسا، مقابل 2,4 لكل فرد في ألمانيا و1,5 في المكسيك، و3,6 في هولندا، و2,4 في روسيا، و2,3 في كوريا الجنوبية، و3,1 في المملكة المتحدة، ونحو 2,9 في الولايات المتحدة الأميركية.

ويعتبر مقياس جوجل لرصد سلوكيات المستخدمين أداة بحثية شاملة ومجانية لكل من يسعى لفهم ومقارنة كيفية استخدام شبكة الإنترنت من قبل المستخدمين في أنحاء العالم. وقالت «جوجل» إنه عقب مرور أربعة أعوام على انطلاقته الأولى، تمّ تحديث المؤشر من حيث حجم العينة المستخدمة ونطاقها، ومدى عمق الأسئلة المطروحة ودقّتها، ما يمكّن المستخدمين من مقارنة العادات الرقمية للمستهلكين على صعيد استخدام الأجهزة المحمولة، ومقاطع الفيديو، والتسوق. وأنشأت شركة جوجل هذا المؤشر بهدف تزويد الناس بأحدث الآراء والمعلومات حول اتجاهات المستهلكين في ضوء التغيرات المتسارعة التي تشهدها الساحة الرقمية حالياً.

اقرأ أيضا

وكالة الطاقة: «أوبك+» تواجه «تحدياً كبيراً» في 2020