الاتحاد

الرياضي

لا رجوع عن عقوبات أهلي صنعاء

قال رئيس اتحاد كرة القدم الشيخ أحمد العيسى إن القرارات التي اتخذتها لجنة المسابقات بحق النادي الأهلي بصنعاء بعد أحداث الشغب التي رافقت مباراته مع الهلال قرارات نهائية لا رجعة فيها، مستبعداً تدخل لجنة الطوارئ لتخفيف العقوبات وإعادة المباراة كما ذكرت بعض وسائل الإعلام.

وكان الموقع الرسمي لاتحاد الكرة أشار إلى اعتماد لجنة المسابقات نتيجة المباراة لصالح الهلال 3-0 ليتوج الهلال بطلا للدوري اليمني للموسم الحالي، وقال العيسى في تصريح خاص لـ«الاتحاد» إن القرارات التي نشرت في موقع اتحاد الكرة «قرارات رسمية»، منوها إلى أن الاتحاد طبق لوائحه بغض النظر عن اسم أهلي صنعاء أو أي نادي غيرة، وأشار إلى أن الاتحاد تلقى ضغوطاً لإثنائه عن تطبيق هذه القرارات، لكنه لم يرضخ لهذه الضغوط، مبيناً أن اللوائح فوق الجميع وأن اتحاد الكرة اتحاد يعمل في إطار مؤسسي. وأضاف العيسى أن الاتحاد اتخذ هذه العقوبات دون أي اعتبار لمن سيغضب أو سوف يعلن حنقه منوها أن الانتخابات الرياضية على بعد أشهر من الآن لمن يريد أن يجرب حظه في خوض الانتخابات القادمة، وأشار إلى أنه لا يخشى الواجهات أو الدخلاء على الرياضة، وانتقد بشدة الإعلام الرياضي حيث قال إنه إعلام مداهن ومجامل ويسير وفق ألوان الأندية ووفق مصالحهم الشخصية. وحول رأيه في مستوى الدوري اليمني وما رافقه من أحداث شغب في أكثر من مباراة، قال العيسى إن الدوري جيد وإن البطولة لم تحسم إلا في آخر مباراة بين الأهلي والهلال، ونوه إلى أن الاتحاد سوف يمضي قُدماً في إكمال برامجه لهذا الموسم كما هو محدد سلفاً. يذكر أن المباراة ألغيت بعد أحداث شغب حدثت في مقصورة الملعب بين بعض إداريين الأهلي واتحاد الكرة بعد احتساب حكم المباراة ضربة جزاء للهلال في الدقيقة 40 من زمن الشوط الأول، وتطور الخلاف بين الأهلي واتحاد الكرة ليصل إلى شخصيات مهمة في الدولة انقسمت إلى قسمين بين الأهلي واتحاد الكرة. وكانت اللجنة العليا للمسابقات قد عقدت اجتماعا برئاسة عبد المنعم شرهان رئيس اللجنة القانونية عضو مجلس إدارة الاتحاد، وتم الوقوف أمام الأحداث التي رافقت المباراة الختامية للدوري التي أقيمت في 27 يونيو الماضي والتي جمعت فريقي أهلي صنعاء وهلال الحديدة على ستاد المريسي بمدينة الثورة الرياضية بصنعاء وشهدت أحداث شغب تسببت في تعذر استكمال المباراة وتوقفها عند الدقيقة 40 من الشوط الأول. وبعد مناقشة تقارير حكم المباراة والمراقبين الفني والإداري، قررت احتساب نتيجة المباراة لمصلحة فريق الهلال (3/0) وذلك بموجب المادة (54) التي تنص على: إذا أوقف الحكم أو ألغى مباراة بسبب الشغب من قبل اللاعبين أو الإداريين أو الجمهور لأي من الفريقين المتباريين تحتسب النتيجة (3/0) لصالح غير المتسبب في الشغب بصرف النظر عن نتيجة المباراة، وإذا النتيجة أكثر من 3/0 لصالح الفريق غير المتسبب في الشغب تعتمد النتيجة كما هي، وتوقيف المتسببين عن تمثيل النادي في نشاط كرة القدم فترة تبدأ من 6 أشهر وتصل إلى الشطب من سجلات الاتحاد، وغرامة مالية لا تقل عن 100 ألف ريال، ونقل مكان إقامة المباريات للنادي المتسبب إلى خارج أرضه لعدد لا يزيد على 5 مباريات مع تحمله نفقات سفره، والشطب من سجلات الاتحاد وحرمانه من مزاولة أي نشاط لكرة القدم لفترة يحددها الاتحاد العام، وفي حالة التكرار للاتحاد الحق في تشديد العقوبة أو اتخاذ ما يراه مناسباً.

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة