الاتحاد

الرياضي

سامبراس: فيدرر أفضل لاعب في تاريخ «الكرة الصفراء»

وصف نجم كرة المضرب السابق الأميركي بيت سامبراس، السويسري روجيه فيدرر بأنه أفضل لاعب في تاريخ الكرة الصفراء بعد إحراز الأخير لقب بطولة ويمبلدون الإنجليزية أمس الأول وانفراده بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولات الكبرى.

وتوج فيدرر بطلا لويمبلدون بفوزه أمس الأول على الأميركي آندي روديك في مباراة ماراثونية من خمس مجموعات استمرت أربع ساعات و16 دقيقة ليرفع رصيده إلى 15 بطولة كبرى متخطياً سامبراس بالذات بفارق بطولة كبرى واحدة، علما بأنه رفع مجموع ألقابه في مسيرته إلى 60 لقبا. وقال سامبراس:»بالنسبة إلي، فيدرر أعظم لاعب في التاريخ، هناك من ينتقده لكونه خسر أمام نادال، لكن بالنسبة إلي يبقى الأعظم في التاريخ، أنه أسطورة وايقونة»، وتابع: «أنه بطل كبير وانسان رائع أيضا». وتوقع سامبراس أن ينال فيدرر المزيد من الألقاب وتحديداً في البطولات الكبرى، وقال: «يستطيع أن يفوز بـ17 أو 18 لقبا كبيرا، فهو لا يزال في السابعة والعشرين ويستطيع أن يحقق هذا الأمر اذا لم يتعرض للاصابات». وكان سامبراس شاهد المباراة مباشرة في ملعب ويمبلدون حيث توج بطلاً سبع مرات، وأضاف: «يبذل روجيه جهداً كبيراً خلال المباريات، ويملك ارسالات قوية جداً وضربات أمامية وخلفية رائعة، أنا أعشق الطريقة التي يلعب فيها وهو يستطيع أن يحطم جميع الأرقام القياسية الموجودة». أما اسطورة كرة المضرب الاسترالي رود لايفر فاشاد هو الآخر بفيدرر، وقال: «يملك روجيه قدرة على إبقاء الكرة داخل الملعب بطريقة استثنائية، ضرباته الأمامية والخلفية لا تصدق»، وأوضح: «كانت المباراة رائعة، شكل أندي روديك اختباراً صعباً لفيدرر خصوصاً بفضل إرسالاته القوية لكن التعب أدرك في نهاية المباراة». وتوقع اسطورة كرة المضرب السويدي بيورن بورج أن يحصد فيدرر المزيد من الألقاب في مسيرته وقال: «يستطيع الاستمرار في الملاعب لثلاث سنوات اضافية من دون أدنى شك، إذا أظهر إصرارا على اللعب على أعلى المستويات فيستطيع أن يفوز بالمزيد من الألقاب الكبرى»، وختم: «لا يملك فيدرر أي نقطة ضعف في أدائه، المرء يستمتع برؤية يلعب، بالنسبة إلي فأن روجيه فيدرر هو مثال لجميع اللاعبين الصاعدين». من جانب آخر، نسيت الصحف الصادرة في بريطانيا أمس خيبة أملها بعدم رؤية البريطاني اندي موراي يبلغ المباراة النهائية لبطولة ويمبلدون لكرة المضرب، وكالت المديح للسويسري روجيه فيدرر المتوج باللقب والذي بات أكثر اللاعبين احرازاً لألقاب البطولات الكبرى في تاريخ اللعبة. وفاز فيدرر أمس الأول بلقبه السادس في ويمبلدون على حساب الأميركي أندي روديك 5-7 و7-6 (8-6) و7-6 (7-5) و3-6 و16-14 ورفع رصيده من البطولات الكبرى إلى 15 متجاوزا رقم الاميركي بيت سامبراس الذي احرز 14 بطولة في مسيرته. وقالت صحيفة «ذي تايمز» في عنوانها: «ماذا يمكن أن يطلب المرء بعد من كرة المضرب؟»، مضيفة: «أرقام قياسية تحطم، تجمع لعظماء اللعبة، مسابقة مليئة بالتنافس، مثالية واحترام متبادل على طرفي الشبكة، ويوم مشمس لم تقطعه الأمطار على عكس السنة الماضية». واعتبر أحد المعلقين أن فيدرر «يجب أن يخلد بما لا يدع مجالا للشك كأفضل لاعب على الاطلاق». ولم تغفل «ذي صن» ذكر روديك وأشادت به واعتبرت أن عناده وإصراره جعلت فوز فيدرر يبدو مؤثراً، وقالت «ذي صن»: «يا لها من مباراة ! يا له من خصم ! يا له من بطل». أما «ذي دايلي مايل» فكتبت: «هنا (في ويمبلدون) قدم روديك أفضل أداء له هذا العام وربما في مسيرته، وكون فيدرر تمكن من امتلاك الذكاء والقوة للتغلب عليه بعد 30 شوطاً في المجموعة الأخيرة، فهذا ما يجعله بطلاً». وكتب أحد المعلقين في «ذي جارديان»: أن اعتبار فيدرر أفضل لاعب تنس على الاطلاق هو أمر لا جدال فيه من ناحية الألقاب التي جمعها وضروري اخلاقيا»، واضاف: «في الوقت الذي بدأ فيه روديك يشعر بالتعب في المباراة التي رفضت أن تنتهي، تحول فيدرر إلى ما يفوق الموهبة الطبيعية: رفض الانكسار، والعزيمة للنجاح والفوز وهو ما يجعل هؤلاء الموهوبين يتألقون ليغدو أبطالا».

اقرأ أيضا

مضمار جبل علي يستأنف سباقاته