الاتحاد

دنيا

شرطة هونج كونج تبحث عن المغتصب الأقرع


بدأت الشرطة في هونج كونج، حملة بحث واسعة للعثور على شخص أجنبي ' أصلع' زعمت امرأة أميركية أنه اغتصبها في شقتها في العاصمة·وكانت كاميرا مراقبة التقطت صورة للرجل وهو يفر من شقة الضحية في أحد مباني حي وان تشاي بعد حادث الاغتصاب الذي جرى في نوفمبر الماضي··وطبعت الشرطة نسخا من الصورة في محاولة لملاحقة الرجل واستجوابه حول مزاعم المرأة·ويرجع الحادث إلى الساعة الرابعة من فجر يوم السابع من نوفمبر الماضي عندما كانت المرأة في طريقها لشقتها مع بعد الاصدقاء بعد ليلة شراب تمادت فيها المرأة في تناول المشروبات الكحولية حتى الثمالة ولم تتذكر ماذا حدث بعد ذلك إلا أنها اكتشفت صباح اليوم التالي أنها اغتصبت·وتقول الشرطة إنها تريد العثورعلى الرجل لاستجوابه حول مزاعم المرأة والتوصل لحقيقة ما حدث ولكن الجهود التي استمرت طيلة ثمانية أشهر باءت بالفشل·ونقلت صحيفة ' تشينا مورنينج بوست' عن كبير مفتشي الشرطة في هونج كونج نج كوك وينج قوله إنهم لجأوا لصورة الرجل كحل أخير·
وقال وينج ' نحن لا نعتبره مغتصبا ولا متهما ولكن نريد أن نتحدث إليه ونكتشف ماذا حدث في هذا اليوم ويذكر أن حالات الاغتصاب نادرة الحدوث في هونج كونج العاصمة التي تشتهر بأنها موقع آمن للنساء وأن لديها أقل معدل للجرائم في المنطقة·
وعلى الرغم من ذلك تعرضت سائحتان بريطانيتان العام الماضي للاغتصاب تحت التهديد بسكين قام به رجل اتبعهما حتى طريق ريفي حيث كانتا في الطريق لبيت للشباب·· وتم القبض على الرجل فيما بعد·

اقرأ أيضا