الاتحاد

الرياضي

المباراة اتسمت بالصعوبة لأنها «مفترق طرق»

محمد عبدالرحمن يحاول تخطي خالد سبيل وخميس إسماعيل (الاتحاد)

محمد عبدالرحمن يحاول تخطي خالد سبيل وخميس إسماعيل (الاتحاد)

العين (الاتحاد) - أبدى محمد عبيد حماد مشرف فريق العين استغرابه من إثارة الصحافة الإنجليزية لمسألة احتراف عمر عبد الرحمن في عدد من الأندية الأوروبية، مؤكداً أن كل ما تطرقت إليه عارٍ تماماً من الصحة. وقال: ما أود أن أؤكده في هذا الصدد أن هناك اتصالات تليفونية من أكثر من نادٍ، ولكنها ليست جدية، من بينها ما أبداه أحد السمسارة الأتراك في مكالمة هاتفية، أبدى فيها رغبته في زيارة العين في أبريل المقبل للحديث في هذا الموضوع لمصلحة نادي فالنسيا الإسباني، لكنه لم يتقدم بشيء رسمي، وأن كل ذلك مجرد كلام غير رسمي، وعمر مرتبط بعقد مع العين، وهو مرتاح ولا يشكو من أي مشكلة، وكل همه أن يحقق أهدافه مع النادي، ويحصد الكثير من البطولات، وفي نهاية المطاف، فإن إدارة العين سوف تتخذ القرار الذي تراه يصب أولاً في مصلحة اللاعب.
وقال حماد: لا شك أن ما يقدمه «عموري» من مستوى فني رائع يلفت الأنظار، ويشرف نادي العين والكرة الإماراتية على السواء، وسبق أن خاض تجربة احترافية لمدة أسبوعين مع مانشستر سيتي الإنجليزي، واستفاد منها كثيراً، إلا أنها لم تكلل بالنجاح، بسبب بعض الظروف التي اعترضت طريقها، وشخصياً أتمنى أن يحصل أكثر من لاعب إماراتي على فرصة للاحتراف بالخارج.
وعن فوز العين على الجزيرة، قال مشرف الفريق: اتسمت المباراة بالصعوبة، وكانت بين صاحبي المركزين الأول والثاني، وجاءت بعد خسارة العين من دبا الفجيرة التي اعتبرها أمراً طبيعياً وأتمنى عدم تكرارها، وقال: الجزيرة فريق كبير، وحاول أن يحد من خطورة العين الذي تفوق في نهاية المطاف، وكانت المباراة تمثل «مفترق طرق» للطرفين، حيث حاول لاعبونا تعويض خسارة دبا الفجيرة، والبقاء على القمة، وتوسيع الفارق مع الجزيرة الذي سعى لتقليص فارق النقاط، والعودة مجدداً إلى دائرة المنافسة على اللقب، وأكد العين بالفعل أنه قادر على المحافظة على فارق النقاط.
وأضاف: لاعبونا بذلوا جهداً كبيراً قبل هذا اللقاء أمام الهلال، وتعاملوا مع اللقاء بكل تركيز، وهو ما فعله أيضاً المدرب كوزمين، وسيطر العين على الشوط الثاني خاصة الدقائق الأخيرة منه وكانت له الأفضلية.
وأضاف: هناك العديد من المباريات بين الفرق المتنافسة قادمة في الطريق بجانب تداخل المباريات الآسيوية، وكل خوفي أن يتسبب هذا في مزيد من الإرهاق للاعبين، وتعرضهم للإصابة، بالرغم من أن جهازنا الطبي يتابع الحالات أولاً بأول ويقدم عملاً مشرفاً، وندرك تماماً أن كل الفرق تسعى لعرقلة العين وإيقاف زحفه.
وأكد حماد في نهاية حديثه أن المباراة شهدت خشونة زائدة من بعض لاعبي الجزيرة، ما أدى إلى إصابة إيكوكو وأليكس بروسكو وعمر عبد الرحمن، وتغاضى الحكم محمد عبد الله عن الكثير من الحالات وربما تكون له وجهة نظره الشخصية في هذا الجانب.

اقرأ أيضا

ويستوود.. يحلق بـ«الصقر المجنح»