علي معالي (الشارقة)

أصدر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة قراراً إدارياً بحل مجلس إدارة نادي الشارقة الرياضي، وتكليف علي سالم بن عبدالرحمن المدفع بتشكيل ورئاسة مجلس إدارة النادي في دورته الجديدة.
وأكد علي المدفع، في أول تصريح بعد تكليفه بالمهمة الجديدة، أن الجميع سوف يجتهد لاستمرار العطاء الكبير في هذا الصرح الرياضي الشامخ، قائلاً: «علينا البحث عن كيفية التنمية والتطوير والضخ في منتخباتنا الوطنية بكافة القطاعات، والبحث أيضاً عن كيفية إرضاء جماهيرنا».
أضاف: «سوف تتم مراجعة كل الأمور حالياً بالنادي، مع توجيه الشكر للإدارة السابقة، وعلينا كمجلس جديد السعي لما هو أفضل، من خلال الجهد والتكاتف بين الجميع، اسم النادي كبير، وعلينا الحفاظ عليه وتنميته وتطويره، بما يليق باسم هذا الصرح العريق».
والسيرة الذاتية لرئيس النادي الجديد، بها الكثير من الخبرات سواء الرياضية أو الاقتصادية والإدارية، مما يعتبرها الكثيرون إضافة قوية للإدارة داخل قلعة الملك في الفترة المقبلة، حيث يشغل المدفع حالياً منصب نائب رئيس مجلس الشارقة الرياضي، وكان عضواً سابقاً في إدارة النادي، وبالتالي فهو يعلم الكثير عن النادي، وهو عاشق ومتابع لكل الألعاب بالنادي، ما سيجعل الأمور الحالية وكيفية إدارتها واضحة أمامه تماماً، كما أنه يشغل منصب رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة للرياضات البحرية.
وبعيداً عن الرياضة، يشغل المدفع منصب المدير العام، وعضو المجلس التنفيذي لهيئة مطار الشارقة الدولي منذ 2014، ورئيس مجلس إدارة شركة الشارقة لخدمات الطيران، وعضو في مجلس المطارات الدولي، كان مديراً للسلطة في مطار الشارقة الدولي من 2005 حتى 2012، وحاصل على بكالوريوس في التجارة الدولية من كليات التقنية العليا بالإمارات.
من ناحية أخرى، وجه مجلس الشارقة الرياضي مجالس الإدارات في أندية الإمارة الباسمة، بضرورة الالتزام برواتب العاملين؛ من إداريين وفنيين وعمال، حرصاً من المجلس على استقرار أوضاعهم في القطاع الرياضي، وبث الطمأنينة في نفوس العاملين، في ظل الأوضاع الحالية التي يمر بها العالم، بسبب انتشار فيروس كورونا «كوفيد- 19» وتوقف الأنشطة الرياضية.
وأصدر الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، توجيهاته من خلال تعميم لجميع الأندية، أكد فيه ضرورة الالتزام بالعقود المبرمة مع جميع العاملين، وعدم اتخاذ أي إجراءات خاصة بإنهاء التعاقدات قبل التنسيق المباشر مع المجلس، مع الحرص على عدم المساس بالرواتب الشهرية لجميع العاملين، نظراً لتحويل المخصصات الخاصة لكل نادٍ من قبل المجلس في الموعد المحدد، دون استقطاع، حتى في ظل توقف الأنشطة الرياضية والالتزام في المنزل والعمل عن بُعد.
وأضاف: يحرص المجلس على تحقيق الاستقرار النفسي والاجتماعي لجميع العاملين في أنديته، ويأتي ذلك ضمن أولوياتها، ويمثل ترجمةً للدعم اللامحدود من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي، والرعاية الكبيرة للرياضة والرياضيين، وتهيئة البيئة المناسبة للجميع.
وأكد أن المجلس حريص على الاهتمام بالموظفين والعاملين، ويسعى لنشر الطمأنينة في نفوسهم، وتمكينهم من أداء المهام الموكلة لهم بكل يسر واجتهاد، حيث إن هذه المرحلة تتطلب الوقوف متحدين في ظل هذه الأزمة، وتعتبر الأندية شريكاً مهماً في نجاحات القطاع الرياضي بمختلف مسمياته، والظروف الحالية التي تمر بها الرياضة وتوقف النشاط، يشكل تحدياً كبيراً، وعلى الجميع التحلي بالصبر، حتى زوال المسببات التي يمر بها العالم ككل.