صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

5 آلاف سيارة مبيعات «لكزس» في الإمارات

دبي (الاتحاد) - بلغت مبيعات سيارات لكزس في الإمارات 5 آلاف سيارة خلال العام الماضي لتحتل بذلك المركز الأول على مستوى الشرق الأوسط، مع توقعات بنمو المبيعات بنسبة 7% خلال 2012، بحسب “طوني خليل طربية” مدير مبيعات المحلية، لكزس، الفطيم للسيارات.
وقال طربية أمس إن أسواق الدولة من أهم الأسواق العالمية في قطاع السيارات الفاخرة، والذي ينمو من عام إلى آخر، لافتا إلى أن هذا السوق يستحوذ على نحو 7% من إجمالي مبيعات السوق، ويتنافس عليه عدد محدود من الطرازات اليابانية والألمانية، مشيرا إلى أن التوقعات تشير إلى انه في غضون أقل من خمس سنوات من المتوقع أن يمثل قطاع السيارات الفاخرة نسبة تتكون من رقمين.
وبين أن الاستقرار والنمو الاقتصادي، وارتفاع مستويات الدخول من بين أهم عوامل الجذب التي تسهم في نمو مبيعات السيارات في الدولة، وهو ما يمثل ميزة نسبية للإمارات عن غيرها، وأعطى حافزا لزيادة ركيزة المبيعات.
وبين طوني أن الوكيل المحلي ملزم بأعمال الإصلاح للسيارات التي تحمل مواصفات خليجية، لافتاً إلى أن أجهزة الكشف بالكمبيوتر عن أعطال السيارات المتوافرة بالسوق المحلي خاصة بالسيارات ذات المواصفات الخليجية فقط، وبالتالي من الصعب جدا الالتزام تجاه السيارات المستوردة عن طريق الجمهور بمواصفات غير خليجية.
وشدد طوني على أهمية حرص مشتري سيارة يصل ثمنها إلى نصف مليون درهم على تحر الدقة، حتى لا يقع ضحية مشاكل مستقبلا، وهو ما نواجهه مع بعض ملاك السيارات الواردة من أسواق مثل أميركا وأوروبا. وأفاد بأن سيارات الهجين التي تجمع بين محرك يعمل بالكهرباء والبنزين مازالت في سنواتها الأولى من حيث الإقبال، إلا أن هذا القطاع يحقق نموا سنويا بحولي 5%.