وليد فاروق (دبي)

اقترب ثلاثة من محترفي الوصل «الأجانب» على الرحيل بنهاية الموسم الكروي الحالي، سواء إذا استكمل الموسم، أو اتخذ اتحاد الكرة قراراً بإنهاء المسابقة.
الثلاثي، هم البرازيلي لوكاس جالفاو، والإكوادوري فرناندو جايبور، والألماني كريسيتان تريش، حيث تنتهي عقودهم بنهاية يونيو المقبل، وهو ما يمكن أن يمتد قليلاً تنفيذاً لقرار لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين الذي يجيز للأندية تمديد العقود التي من المقرر أن تنتهي في نهاية الموسم الحالي، إلى التاريخ الجديد لنهاية الموسم في حالة تمديده، وفق توصيات «الفيفا» الأخيرة، في حالة استكمال الموسم. ورغم أن المدافع البرازيلي جالفاو يعد أبرز المحترفين الأجانب في صفوف الوصل هذا الموسم، إلا أنه انضم للفريق على سبيل الإعارة من نادي إنجولشتات الألماني، بما يعني أنه سيكون عليه العودة إلى ناديه بعد نهاية إعارته، خاصة أن الوصل لم يتوصل إلى قرار تمديد إعارته أو شراء عقده، وسط أنباء عن رغبة بعض الأندية الألمانية في الحصول على خدماته.
ويتشابه الإكوادوري جايبور مع زميله جالفاو في أن إعارته من نادي إنديبيندينتي الأرجنتيني تنتهي بنهاية الموسم الحالي، وأن بمقدور الوصل شراء عقده عقب نهاية الموسم مقابل 3.5 مليون دولار.