الاتحاد

الرياضي

«عودة الروح» تنهي معاناة النصر في الوقت المناسب

حبيب الفردان يرتقي عالياً في هجمة للنصر على مرمى دبي  (تصوير أفضل شام)

حبيب الفردان يرتقي عالياً في هجمة للنصر على مرمى دبي (تصوير أفضل شام)

صبري علي (دبي) - عاد فريق النصر إلى الانتصارات في الوقت المناسب على حساب دبي برباعية مقابل هدف، وهو ما سبق أن تكرر للفريق تحت قيادة مدربه الإيطالي والتر زنجا، حيث يحقق الفوز دائماً في الوقت الذي يكون فيه أمام خيارين، إما تحقيق الفوز وفتح صفحة جديدة، أو التعرض للخسارة وانهيار حالة الاستقرار الفني الموجودة منذ أكثر من عامين، وهو السيناريو الذي تكرر في لقاء دبي مساء أمس الأول.
نجح «العميد» أمام «الأسود» لأنه كان لابد أن ينجح، وامتلك لاعبوه ومدربه الإيطالي رغبة الفوز من البداية، ورغم وجود أخطاء فنية، كانت الروح العالية هي السمة الغالبة، وهي التي غابت عن الفريق في مبارياته الأخيرة التي تعرض خلالها للخسارة محلياً وآسيوياً، وهو الأمر الذي أسعد جماهيره بدرجة أكبر من النقاط الثلاث المهمة، التي أبقت الفريق في سباق مراكز النصف الأول من الجدول.
لعب النصر أمام دبي من أجل الفوز ولا شيء غيره، وذلك بعد أن أدرك اللاعبون أنهم أمام الاختبار الأصعب، ويكفي ما قاله اللاعب الإيطالي ماسكارا قبل المباراة بأن اللقاء يحتاج إلى عزيمة الرجال، وهو ما تحقق بالفعل خلال اللقاء، الذي كان بمثابة «مفترق طرق» بين استعادة الثقة واستكمال المرحلة المقبلة بمعنويات عالية، أو الانهيار والدخول في حسابات أخرى.
ويبدو أن «العميد» قد أصبح يجيد وهو يلعب تحت ضغط كبير، لأن ذلك يزيد الدوافع، التي نجح زنجا قبل هذه المباراة في الوصول بها إلى القمة، وذلك عندما ألقى الكرة في ملعب اللاعبين أنفسهم، بالتأكيد على أنهم وحدهم من يملكون القدرة على تحقيق الفوز وإنهاء سلسلة الخسائر المتتالية، وهو الأمر الذي جعل اللاعبين يبذلون جهداً مضاعفاً غطى على أي مشكل فنية، ليتحقق الفوز الثمين.
هدوء مؤقت
وأوقف هذا الفوز الانتقادات الجماهيرية الكبيرة للفريق، ومعه هدأت الأصوات التي كانت تطالب برحيل والتر زنجا، ولو مؤقتاً، وخاصة بعد أن لعب الفريق مباراة هجومية، على عكس ما كان يحدث في المباريات الأخيرة، وكان اللعب الهجومي هو الحل الوحيد لتحقيق الفوز وإرضاء الجماهير الغاضبة، وذلك بالتخلي عن الحذر الشديد الذي كان سمة أداء الفريق في المباريات الأخيرة.
وتسبب اللعب الهجومي من البداية والضغط المستمر على لاعبي دبي في زيادة أخطاء دفاع «الأسود» وحارس مرماهم، وهو ما منح النصر الأفضلية مبكرا بتسجيل ثلاثة أهداف خلال 24 دقيقة، وهو ما يؤكد تفوق «العميد» عندما يلعب كرة هجومية دون حذر زائد، وهو ما كان يقدمه الفريق في مبارياته الأولى بدوري هذا الموسم، الذي نجح خلالها في اعتلاء الصدارة والمنافسة عليها بقوة.
سعادة بالنقاط
ومن جانبه عبر الإيطالي والتر زنجا مدرب الفريق عن سعادته بالفوز الكبير الذي حققه فريقه على دبي، مشيراً إلى أن اللاعبين كانوا بحاجة إلى هذا الفوز، وقال: حصلنا على ثلاث نقاط مهمة بعد التغلب على الإرهاق الذي يعاني منه الفريق بحسم اللقاء في الشوط الأول بإحراز 3 أهداف مبكرة.
وأضاف: أنا سعيد من أجل اللاعبين الذين قدموا مباراة كبيرة، واستحقوا الفوز، وقد تراجع الأداء في الشوط الثاني، لكن الأهم بالنسبة لنا هو تحقيق الفوز، بغض النظر عن التفاصيل الأخرى، ولا يجب انتقاد الفريق، بعد النتيجة العريضة التي سجلها بالفوز برباعية وقال: حققنا فوزاً كبيراً كنا في حاجة إليه، ونفذنا ما سعينا إليه بإنهاء المباراة سريعاً، لذلك لا يوجد مبرر لانتقاد الفريق أو ذكر أي سلبيات.
وأشاد والتر زنجا بما قدمه المهاجم الياباني تاكايوكي موريموتو الذي سجل هدفين، وقال: قدم اللاعب مباراة جيدة، ونأمل أن يسجل اللاعب خلال الدور الثاني 10 أهداف على الأقل، كما أتمنى أن يعود برونو سيزار للتسجيل، وهو الأمر الذي سيصب في مصلحة الفريق، إذا تألق الأجانب وسجلوا عدداً مضاعفاً من الأهداف.
وأكد مدرب النصر أن الأمر الطبيعي أن يدفع فريقه ضريبة الإرهاق الذي يعاني منه، وقال: انتقدني البعض بسبب دخول الفريق معسكر بعد العودة من إيران، ومواجهة سباهان في دوري أبطال آسيا، ولكننا وضعنا البرنامج التدريبي منذ أسبوعين، وكنا نعلم أننا سندفع ضريبة ضيق الوقت والتعب، لذلك ركزنا على حسم المباراة في الشوط الأول، وهو ما حدث بإحرازنا 3 أهداف.
ونفى زنجا شعوره بالقلق بعد إحراز دبي هدفه الوحيد، وقال: من الوارد دخول أهداف في مرمانا، ويجب أن نتوقع حدوث أي شيء أثناء اللقاء، ولكن يجب أن يكون لدينا الثقة الكاملة وعدم التأثر بصورة سلبية حين دخول مرمانا أهداف، وهو ما نجحنا فيها وأحرزنا الهدف الرابع عقب تسجيل دبي هدفه الوحيد.


ليو ليما: فوز في وقته

دبي (الاتحاد) - أكد البرازيلي ليو ليما لاعب وسط النصر أن فوز فريقه على دبي جاء في وقته، مبدياً رضاه بالمستوى الذي ظهر عليه الفريق خلال اللقاء، وقال: قدمنا مباراة كبيرة خاصة في الشوط الأول الذي سجلنا خلاله 3 أهداف حسمت اللقاء، وسهلت من مهمتنا، ولكن مع ذلك حين أحرز دبي هدفا في بداية الشوط الثاني استعدنا تركيزنا وحسمنا اللقاء بهدف رابع.
وأشار اللاعب البرازيلي إلى أن اللاعبين كان لديهم إصرار كبير على تحقيق الفوز، وقال: كنا نملك الرغبة الكبيرة في تحقيق الفوز وإيقاف سلسلة النتائج السلبية التي حققناها الفترة الأخيرة، وبالفعل ظهرنا بصورة طيبة، وقدمنا شوط أول مثالياً، ومباراة كبيرة بشكل عام.

خالد سرواش: هذا هو المستوى الحقيقي لـ «الأزرق»

دبي (الاتحاد) - أبدى خالد سرواش لاعب النصر بالمستوى الذي ظهر عليه لاعبو الفريق، مؤكداً أن الفريق لم يفقد الثقة بعد الهدف الذي أحرزه دبي، ورد عليه بإحراز الهدف الرابع، الذي كان بمثابة هدف الأمان وحسم اللقاء.
وقال: نفذنا تعليمات المدرب بدقة، وهاجمنا بكل قوتنا في بداية المباراة، وهو ما أتي ثماره بإحراز 3 أهداف، وعلى الرغم من إحراز دبي هدف وسيطرته لبعض الوقت على المباراة إلا أننا لم نفقد الثقة في أنفسنا.
وأكد سرواش أن فريقه أكد من خلال مباراة دبي أن هذا هو مستواه الحقيقي، وأن الفترة الأخيرة الفريق كان يمر بحالة انعدام وزن، متمنياً أن يستغل الفريق هذا الفوز ويستعيد مكانته في المباريات المقبلة.

خميس أحمد: الفوز دفعة معنوية

دبي (الاتحاد) - أكد خميس أحمد لاعب النصر أن فريقه كان في أمس الحاجة لتحقيق هذا الفوز، وأن اللاعبين تعاهدوا قبل المباراة على الظهور بشكل جيد، وإيقاف النتائج السلبية التي تحققت في الفترة الأخيرة.
وأضاف: أنهينا المباراة في أول 25 دقيقة، وبعد إحراز دبي هدفه في بداية الشوط الثاني من غلطة وحيدة، مشيرا إلى ضرورة استغلال هذا الفوز في المباريات المقبلة، وقال: أتمنى أن يكون هذا الانتصار دفعة معنوية للاعبين، وأن نستعيد نتائجنا الجيدة، وتكون بداية انطلاقة جديدة للنصر في المباريات القادمة.


خالد الكعبي: الأجانب سبب خسارتنا

دبي (الاتحاد) - برر خالد الكعبي مدير فريق دبي خسارة فريقه الكبيرة بعدم ظهور اللاعبين الأجانب في الفريق بمستواهم المعروف، وقال: خسرنا آخر 3 مباريات بنتيجة كبيرة، وفي مباراة النصر لم يظهر اللاعبون الأجانب بمستواهم المعروف، ولم يقدموا المستوى الذي ننتظره منهم، وقد افتقدنا خبرتهم المطلوبة في مثل هذه المواقف.
وقال: كثرة الأخطاء كلفتنا 3 أهداف، وصعبت من مهمتنا في المباراة، ومع ذلك حاولنا العودة في اللقاء وسجلنا هدفاً، ولكن كان من الصعب تعويض النتيجة، وحسم النصر المباراة بتسجيله الهدف الرابع، مشيراً إلى أن الفريق سيبدأ الاستعداد لمباراة الأهلي المقبلة، وأن الجهاز الفني سيعمل على إخراج اللاعبين من جو الخسائر، حتى يستعيد مكانه الطبيعي.

رامي يسلم: الحديث عن الهبوط سابق لأوانه

دبي (الاتحاد) - أكد رامي يسلم لاعب دبي أن الحديث عن حسابات الهبوط لا يزال مبكراً، لأن هناك 9 جولات أخرى، ولن الفرق التي تتنافس في المراكز الخيرة تملك حظوظا متساوية حتى الآن.
وقال: علينا أن نفكر في المباراة المقبلة، وأن نعالج الأخطاء التي وقعنا فيها، إذ أن الفريق عانى في آخر 3 مباريات بسبب عدم التركيز، ولاحظت ذلك في حالة بعض اللاعبين خلال المباريات الأخيرة.
وأضاف: اللاعبون الأجانب ظهروا في الدور الأول من الدوري بصورة أفضل من ذلك، وكانوا أكثر إيجابية مع الفريق، ولكن بشكل عام يجب علينا كفريق أن نعيد ترتيب أوراقنا ونركز بدرجة أكبر في المرحلة المقبلة.

اقرأ أيضا

«العميد».. عودة «الفرح الأزرق» بـ«السيناريو المكرر»