دبي (الاتحاد)

وصف أحمد عبدالملك أهلي، نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد التنس، موسم 2019-2020، بـ«الناجح» رغم عدم استكماله بسبب الوضع الصحي المتعلق بمكافحة فيروس كورونا المستجد، وذلك بعد أن استكملت لجنة المسابقات تنظيم غالبية البطولات التي ينظمها سنوياً، بين محلية ودولية معتمدة رسمياً، إضافة إلى العديد من الدورات وورش العمل الداخلية، مما يعد موسماً ناجحاً بشكل مميز، وخصوصاً أن اتحاد اللعبة وبالتعاون مع مجلسي دبي وأبوظبي الرياضيين، ينظم بطولة الدوري لمختلف الأعمار.
وكشف أهلي أنه تم تنفيذ نحو 75% من الخطة السنوية المعتمدة للاتحاد، قبل إيقاف النشاط الرياضي، مما يعطي انطباعاً بأن التنس في الإمارات تضرر بشكل طفيف يمكن معالجته بعد انتهاء هذا الفيروس. وأكد أنه بناءً على توجيهات الشيخ حشر آل مكتوم رئيس مجلس إدارة الاتحاد، تبحث اللجنة الفنية للاتحاد في الوقت الحاضر «عن بُعد»، الخطة الفنية للمرحلة ما بعد انقضاء فيروس كورونا وتنقسم إلى قسمين، الأولى في حالة عودة النشاط وممارسة التدريبات الرياضية في وقت قريب بحيث تستكمل البطولات لاحقاً، وخطة أخرى للاستعداد المبكر للموسم المقبل.
وأشار أهلي إلى أن اتحاد التنس سيخاطب أكاديمية الحبتور الدولية للمزيد من الدعم والتعاون، بما يساهم في الحفاظ على النقلة النوعية لتنس الإمارات، وذلك بخصوص المسابقات والبطولات التي تم تعليقها.