الاتحاد

الاقتصادي

اختتام فعاليات المنتدى الاستراتيجي الثاني للتطوير

أعلن “معهد دبي للتكنولوجيا” عن اختتامه لأعمال “ المنتدى الاستراتيجي الثاني” الذي أقيم في دبي مؤخراً، بمشاركة خبراء صناعيين وأكاديميين ومسؤولين حكوميين.
وقال حمد الهاشمي، المدير العام لـ”معهد دبي للتكنولوجيا - تكنوبارك”: “وفقاً لما جاء في توصيات المنتدى الاستراتيجي الأول الذي عقد في شهر يوليو الماضي، إن على المعهد وضع إطار عام لدعم الأبحاث العلمية، يمكن من خلاله خلق ثقافة عامة للإبداع العلمي، ووضع إطار يحكم شؤون البحث والتطوير العلمي، وتحديد الأسس التي سيتم من خلالها تمويل هذين المشروعين بغرض تقديم الدعم للأفراد والمؤسسات لإجراء الأبحاث العلمية “.

وأضاف: “جاءت كل من مبادرتي “الإطار العام للبحث العلمي في دبي” و”الإبداع التكنولوجي في دبي” بهدف دعم جهود دبي لكي تصبح مركزاً عالمياً لأنشطة الأبحاث العلمية والتنموية في المنطقة”.

ويتعاون معهد دبي للتكنولوجيا مع معهد فراونهوفر آي بي كي، ومقره برلين، إلى جانب عدد من الخبراء في مجال البحث العلمي لوضع الإطار العام لصناديق التمويل التابعة لهاتين المبادرتين وضمان نجاحها في تحقيق الأهداف المرجوة منها.
وتعتبر مبادرة “الإطار العام للبحث العلمي في دبي”، التي قدمها د. هولغر كول، من معهد “فراونهوفر آي بي كي”، مبادرة حكومية تخصص لتقديم الدعم للأبحاث العلمية والتطوير التكنولوجي وفق سياسة عامة تحكمها وباستخدام الأدوات المناسبة لتنفيذها. كما تشتمل المبادرة على تفاصيل دقيقة تحكم عملية تقديم التمويل لمشاريع البحث العلمي في دبي. وستقدم دعما ماليا للجهات والأفراد، بما فيها المؤسسات والشركات الخاصة والعامة في دبي، والباحثون والمؤسسات والشركات الأجنبية المتعاونة مع جهات أو مؤسسات واقعة في دبي.
ومن جهته قال الدكتور هولغر كول، من معهد “فراونهوفر آي بي كي”: “إن معهد دبي للتكنولوجيا قرر التركيز على مسألة وضع سياسة تحكم عملية التطوير العلمي والتكنولوجي، لما لها من أهمية في خلق بيئة مشجعة للأبحاث العلمية والتنموية”.
ومن جانبه قدم د. سمير حمروني، المستشار الأول بمعهد دبي للتكنولوجيا، مبادرة “الإبداع التكنولوجي في دبي” التي تركز بشكل تام على توفير الدعم من قبل الأفراد والمعاهد والمؤسسات في المجتمع

اقرأ أيضا

رئيس الجزائر المؤقت يعين قائماً بأعمال محافظ البنك المركزي