الاتحاد

الرياضي

وداعية يا آخر ليلة تجمعنا

مسقط تتأهب لتوديع السامر الخليجي على أنغام خليجية·· خليجية وفي مساء لا يليق إلا بأهل السلطنة··
أيام مضت كوميض برق عشنا معها ''قصة حب'' وخلدت في دواخلنا في ذكريات ستظل معنا ''بحلوها ومرها''·
عُمان التي وصفها شاعر بأنها قلادة الخليج تحاول من سنوات أن تكمل العقد·· عقد النجاحات ولو ببطولة واحدة·
في البدايات كانت تعاني من أرقام لم تثقل كاهلها وفضلت العمل بعيداً عن الإحباط ليأتي هذا الجيل ويقدم ذاته ''يسمو البطل''·· ولكن·
دورتان على التوالي تحل وصيفاً ولم يقل العُمانيون لو كان الحظ رجلاً لقتلناه·· بل قالوا إنها خطوة الألف ميل·
اليوم تصل عُمان للنهائي ولكن بشكل مختلف·· أوجه الاختلاف في المكان·· وفي الأداء·· وفي طموحات وصلت عنان السماء·
المسيرات تملأ المدن العُمانية·· مسيرة فرح لم يحل بعد·
التفاؤل يعم وسائل الإعلام·· وهذا حقها طالما تملك ''ثمن الفرح''·
في الجانب الآخر سيكون في ليلة الوداع الأخير لـ''خليجي ''19 منتخبنا السعودي هو الطرف الذي بيده زيادة سنوات الحرمان وبيده منح الأحبة في السلطنة ''ليلة من ليالي ألف ليلة وليلة''··
شخصياً أتمناها ''سعودية'' وأدعوا أن تكون كذلك وهذا أظنه من أبسط حقوقي·
لكنني في المقابل لو فازت عُمان ''لا سمح الله'' لن أحزن مثل حزن العُمانيين لو خسروا·
فنحن وأقولها بكل صراحة وبكل حب لسنا بحاجة كأس الخليج كحاجة أهل عُمان له·
ولا يعني هذا تسليم بالأمر بقدر ما هو تأكيد أن فوزنا بهذ الكأس لن يضيف لنا بقدر ما سيضيف في حين لو حققه العُمانيون سيضيف لهم أشياءً كثيرة·· أليس كذلك يا أحمد البلوشي·
المهم عندي أن يكون ختامها مسك وأن يكون هذا الختام على قدر أهل العزم··
صدقوني أن المسألة عندنا أبسط مما تتوقعون إن فزنا لن يتجاوز فرحنا اللحظة وأن خسرنا لن نحزن لأننا سوياً في الخليج كسبنا بطلاً جديداً لدورة لم تزل في عز الشباب رغم ان عمرها قارب الأربعين ان لم يكن أكثر·
على هامش هذه الدورة التي سنودعها هذا المساء سجل الإعلام بمختلف تخصصاته نجاحاً لافتاً جملته الإثارة الجميلة·
وإثارة دورات الخليج هي من يحلي هذه الدورة حتى وان زاد حلاها شوية·
نختلف نعم·· نتلامس نعم·· ولكن في النهاية نعود كما نحن اخوان وأحبة·· تجمعنا الرياضة ولا تفرقنا·
أما على الصعيد الشخصي فقد قضيت كل أيام دورة الخليج في أبوظبي مع أعضاء خط الستة في محاولة منا أن نكون مع الحدث صوتاً وصورة رأياً ورؤية·
أحسب اننا عبر هذا المنبر ومنبر قناة أبوظبي الرياضية قدمنا شيئاً لهذه الدورة هو من واجباتها علينا كأبناء خليج واحد·
الزملاء محمد نجيب وصالح الطريقي ومحمد الدويش وعدنان جستينية وسعيد هلال كنت معهم في قارب واحد عبرنا به الخليج وعدنا من الرحلة سالمين غانمين·
قلت طاح الحطب يا أبو زايد·· نعم طاح الحطب وسنظل في قارب واحد وان اختلفنا·
الجميل في الإعلام الرياضي بكل مشاربه بأنه متسامح ولا يحمل الضغينة·
ومن هذا، جدير بأن نحبه·

أحمد الشمراني
(السعودية)

اقرأ أيضا

رئيس كاف يشيد بجاهزية مصر لاستضافة أمم أفريقيا رغم ضيق الوقت