الاتحاد

الاقتصادي

200 مليار درهم إنتاج الصناعات التحويلية في الدولة العام الماضي

العوضي يمينا والبنا والمدني خلال المؤتمر

العوضي يمينا والبنا والمدني خلال المؤتمر

بلغت قيمة الإنتاج الكلي في قطاع الصناعات التحويلية في الدولة شاملة صناعة المشروبات غير الكحولية نحو 202 مليار درهم عام 2008 مقابل 177 مليار درهم في 2007 ونحو 125 مليار درهم خلال العام 2005 ليسجل القطاع معدل نمو سنوي بلغت نسبته 14% كما تصل مساهمة القطاع الصناعي بوجه عام في الناتج المحلي الإجمالي الى 19.6% وهي اعلي نسبة مساهمة بعد القطاع النفطي وفق إحصاءات وزارة الاقتصاد.

و سجل قطاع المشروبات في منطقة الخليج نسبة زيادة سنوية خلال العام 2008 تقدر بـ6.7 بالمئة لفئة المياه المعبأة و7.2 لمنتجات الشاي الجاهزة للشرب و8.3 لمشروبات الطاقة و6.2 للحليب السائل و5.5 لمنتجات العصائر و5.2 للمشروبات الغازية و4.1 للألبان و1.7 للشاي. وقال ساعد العوضي الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات خلال مشاركته في المؤتمر الصحفي الذي عقد في دبي أمس للإعلان عن انطلاق الدورة الثانية من معرض دبي لتكنولوجيا المشروبات في الفترة من 6 إلى 8 من شهر ديسمبر 2009 إن شركات تكنولوجيا المشروبات في دبي تمارس نشاطها التصنيعي وفق أعلى المعايير الدولية ، الأمر الذي مكنها من تصدير منتجاتها إلى الأسواق الأجنبية . وأضاف ان معرض دبي لتكنولوجيا المشروبات 2009 الأول من نوعه في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يفتح الباب أمام الشركات العارضة لتسويق منتجاتها وعقد شراكات اقتصادية على المستويين الإقليمى والعالمي . ويبلغ عدد الشركات العارضة 250 من 64 دولة من مختلف أنحاء العالم بما في ذلك أكبر الدول المصنعة للمشروبات مثل فرنسا وإيطاليا وكوريا والولايات المتحدة وهونغ كونغ وألمانيا والنمسا والصين وتمتد مساحة المعرض إلى أكثر من (7000 قدم مربع) بزيادة قدرها 50% مقارنة بالمساحة التي شغلها المعرض عام 2008 ومن المتوقع ان يصل عدد الزائرين إلى 10 آلاف زائر خلال فترة الانعقاد وذلك بحسب تصريحات عبدالسلام المدني رئيس شركة إندكس القابضة المنظم الرئيس للمعرض . ويقام معرض دبي لتكنولوجيا المشروبات العضو في الاتحاد الأميركي للمشروبات (أكبر اتحاد يضم مصنعي تقنيات المشروبات في العالم ) بالتعاون مع ً دائرة التنمية الاقتصادية في دبي من خلال مؤسسة دبي لتنمية الصادرات التي تشارك بجناح خاص في المعرض. وتشارك في المعرض كبرى شركات المشروبات بما في ذلك شركة «نورلاند إنترناشنال» و»مصنع مياه زلال» و»سكامي ليبلنغ سبا» و»إنتغريتد باكجنغ سستمز» والعديد من الشركات الأخرى. وأشار عبد السلام المدني الرئيس التنفيذي للملتقى العربي الآسيوي للمشروبات ورئيس شركة إندكس القابضة إلى ان صناعة المعارض المتخصصة في دبي لم تتأثر سلبا بتداعيات الأزمة المالية العالمية حيث بلغ معدل نمو المعارض المتخصصة في دبي خلال النصف الأول من العام 2009 نحو 25% مقارنة بالفترة نفسها من العام 2008 مشيرا إلى أن الأزمة المالية العالمية وضغوطها المتزايدة في الأسواق الخارجية أحدثت تغييرا كبيرا في السياسات التسويقية لدى الشركات العالمية وأصبحت تلك الشركات أكثر تركيزا على الأسواق الناشئة غير المتشبعة خاصة في منطقة جديدة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا . ولفت المدني الى أن صناعة المشروبات والأغذية السائلة بالدولة ومنطقة الخليج والشرق الاوسط وشمال أفريقيا تشهد منذ سنوات زيادة متنامية في الطلب على خلفية الارتفاع الملحوظ في مستوى المعيشة و اتساع الوعي الصحي لعدد كبير من السكان حيث قدرت دراسات وبيانات حول هذا القطاع ان ارتفاعا كبيرا ستشهده المنطقة في الطلب على المشروبات والاغذية السائلة يصل الى 12 % للمشروبات من عصائر الفواكه ومن الحليب ومنتجاته كما ان المشروبات المعبأة الأخرى ستشهد ارتفاعا بنسبة 13 %. ومن المقرر انعقاد الملتقى العربي الآسيوي للمشروبات بالتزامن مع معرض دبي لتكنولوجيا المشروبات بالتعاون مع وزارة الاقتصاد واتحاد غرف التجارة والصناعة و سلطة المنطقة الحرة في جبل علي (جافزا) وإدارة الجنسية والإقامة في دبي. وقال الدكتور أحمد البنا الأمين العام للملتقى العربي الآسيوي للمشروبات إن تنمية وتطوير قطاع الصناعات التحويلية بالدولة هو مفتاح حركة التنويع الاقتصادي الذي يقود إلى مرحلة الاكتفاء الذاتي في العديد المجالات من خلال تطوير قاعدة صناعية متنوعة عالية الجودة في الانتاج . وأشار إلى أن أهمية الملتقى العربي الآسيوي للمشروبات تأتي من كونه حدثاً صناعياً، حيث يصل معدل النمو للناتج المحلي الإجمالي السنوي في قطاع التصنيع إلى 18%. ويساهم الملتقى في تعزيز المعرفة من خلال كبار المتحدثين المتخصصين في هذا القطاع كما يساهم في دعم معرض دبي لتكنولوجيا المشروبات». ويسعى الملتقى العربي الآسيوي للمشروبات إلى تعزيز علاقات العمل بين المصنعين والمنتجين وموفري الخدمات اللوجستية والهيئات الحكومية المسؤولة عن الاستيراد والتصدير ورجال الأعمال والمستثمرين في قطاع المشروبات في الوطن العربي وآسيا. ويركز الملتقى هذا العام على مناقشة المستجدات والنمو الحاصل في صناعة المشروبات بالإضافة إلى التحديات التي تواجه هذه الصناعة والحلول اللازمة وكيفية حماية البيئة ضمن هذه الصناعة.

اقرأ أيضا

%0.8 معدل انخفاض التضخم في أبوظبي