الاتحاد

الاقتصادي

«اتصالات لإدارة المرافق» توقع اتفاقية مع «مطار الشارقة»

غانم الهاجري (يسار) وعلي الشارد عقب توقيع الاتفاقية

غانم الهاجري (يسار) وعلي الشارد عقب توقيع الاتفاقية

وقعت «اتصالات لإدارة المرافق»، التابعة لـ«اتصالات للخدمات القابضة»، اتفاقية شراكة استراتيجية، تمتد خمس سنوات قابلة للتجديد، مع «هيئة مطار الشارقة»، بهدف تطوير خدمات إدارة وتشغيل المرافق التابعة لمطار الشارقة، ورفع مستوى الخدمات للمسافرين والشركات العاملة في المطار.

وقام بتوقيع الاتفاقية علي الشارد، الرئيس التنفيذي لـ«اتصالات للخدمات القابضة»، والدكتور غانم الهاجري، مدير عام «هيئة مطار الشارقة»، وذلك خلال حفل حضره السيد مصطفى أحمد العتيق، مدير عام «اتصالات لإدارة المرافق»، والسيد عبد الوهاب الرومي مدير عام هيئة الطيران المدني «هيئة مطار الشارقة»، وعدد من كبار المسؤولين من الطرفين. قال الدكتور غانم الهاجري المدير العام لهيئة مطار الشارقة في بيان صحفي أمس:«إنّ توقيع هذه الاتفاقية مع شركة «اتصالات لإدارة المرافق» التابعة لشركة «اتصالات» يأتي ضمن الجهود التي يقوم بها مطار الشارقة الدولي لتقديم أفضل الخدمات للمسافرين والشركات العاملة في المطار ومستخدميه، وبما يضمن المحافظة على المرافق الخدمية في المطار سليمة وفي حالة ممتازة دائما، ويمكن الجميع من استخدام هذه المرافق بشكل دائم وبكفاءة عالية». وأوضح قائلاً: «تأتي هذه الشراكة استمراراً للتعاون القائم بين «مطار الشارقة الدولي» و»اتصالات»، بما يضمن تقديم أفضل السبل التي تساهم في رفع مستوى الخدمات التي يقدمها المطار في مجال إدارة المرافق. وكلنا ثقة بأن هذه الشراكة سوف تسفر عن نتائج متميزة تصب في مصلحة جميع المستفيدين من مرافق المطار. ونود أن نؤكد حرصنا على تقديم الدعم الكامل لفريق «اتصالات لإدارة المرافق» في سبيل إنجاز هذا المشروع». وأكد أن اختيار الشركة جاء بعد دراسة مستوفية و مذكرة التفاهم التي تم توقيعها مسبقا، ولما تتمتع به من سجل مشرف في هذا المجال، كما أنها تتبع شركة «اتصالات» المؤسسة الوطنية الرائدة التي تتمتّع بحضور محلي وإقليمي وعالمي قوي، وتحرص على تقديم أفضل الخدمات لعملائها. وإن هذا الاتفاق ينسجم مع تطلّعات وتوجّهات مطار الشارقة الدولي في المرحلة المقبلة». وستقوم «اتصالات لإدارة المرافق» بتشكيل فريق عمل متخصص مكون من 84 موظفاً في هذا المشروع، من بينهم مدراء ومشرفون وفنيون الذين سيعملون على مدار الساعة في إطار ثلاث فترات عمل يومية. وسوف تتضافر الخبرات بهدف المساهمة في رفع مستوى جودة خدمات إدارة وتشغيل المرافق في المطار. ومن جهته قال علي الشارد: «نحن سعداء بالعمل مع «هيئة مطار الشارقة» في هذا المشروع الذي يعتبر مكملاً لمذكرة التفاهم التي وقعناها مؤخراً. ويشكل هذا التعاون نموذجاً يحتذى به في مجال تعهيد الخدمات الخارجية التي تتيح للمؤسسات فرصة التركيز على أعمالهم الأساسية والسماح للشركات المتخصصة بإدارة الأعمال الأخرى غير الرئيسية، مما يساهم في خفض التكاليف وتحسين مستويات الأداء». وأضاف: «يأتي هذا التعاون في إطار المبادرات العديدة التي تحرص «اتصالات للخدمات القابضة» من خلالها على العمل مع القطاعين الحكومي والخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة، بهدف تعزيز قدرة المؤسسات على تحقيق أهدافها. وإننا نتطلع إلى المزيد من التعاون مع المؤسسات العاملة في الدولة مستقبلاً». وتقوم «اتصالات لإدارة المرافق» وفقاً لهذه الاتفاقية بزيادة عدد العاملين في المشروع إلى 100 موظف، بعد انتهاء فترة ضمان توسيع مطار الشارقة، حتى يتسنى لها تغطية المساحات الإضافية. كما تعمل «اتصالات لإدارة المرافق» على استخدام أحدث الخدمات التكنولوجية لإدارة عملياتها في مطار الشارقة، ومن أهم هذه الخدمات «مشغل خدمة ماكسيمو» وتقنية «بي دي إيه» (أجهزة معالجة المعلومات المحمولة)، بحيث تعمل هذه التقنيات على مراقبة الأداء والتأكد من مستوى الخدمات المقدمة للعملاء. وتعتزم «اتصالات لإدارة المرافق» الاعتماد على خبرتها الطويلة التي اكتسبتها خلال عملها مع القطاعين العام والخاص للوصول إلى مستوى عالي من الجودة. تأسست «اتصالات لإدارة المرافق» في العام 2007 من خلال دمج وحدات «اتصالات» المخصصة للصيانة وإدارة المباني والأبراج والمعدات ذات الصلة في جميع أنحاء البلاد. وتوفر الشركة خدمات شاملة لإدارة المرافق بما فيها الكهربائية والميكانيكية والمدنية وعمليات الصيانة العامة. وقد اكتسبت خبرتها من خلال توفير تلك الخدمات لـ«اتصالات».

اقرأ أيضا

باكستان تدشن مشروع بناء 5 ملايين منزل