الاتحاد

الإمارات

دورة ممتعة لعقول مبدعة في مكتبات الأطفال بدبي


دبي- الاتحاد: لون جديد من الإبداع تعرف عليه أطفال مكتبة الصفا مؤخرا من خلال دورة 'الطفل المبدع' التي نظمها قسم المكتبات العامة بالتعاون مع مركز الأسرة السعيدة، وذلك في إطار فعاليات الألوان ضمن أجواء صيف مكتبات الأطفال تحت شعار صيف ممتع لطفل مبدع·
قدم الدورة التي حضرها 100 طفل تراوحت أعمارهم بين 8 إلى 12 سنة، الأستاذ إبراهيم خادم حيث أبدع في حواره الشيق مع الأطفال ولمدة 3 ساعات تخلله عرض لفيلم وحيداً في المنزل Home Alone كنموذج للطفل المبدع القادر على استخدام قدراته العقلية بمفرده لمواجهة الصعوبات وحل المشاكل التي يتعرض لها الأطفال من خلال تحديد المشكلة والتعرف عليها وجمع المعلومات واختيار استراتيجية الحل المناسب للتنفيذ·
وحرص الأستاذ خادم على تقديم المادة بأسلوب بسيط سلس يناسب تفكير الطفل مستعينا بإجراء التمارين الشيقة كالطلاقة الفكرية ليبين صفات المبدعين والتي يمكن أن يتعود عليها الطفل ويغرسها في نفسه، ويحاول أن يعود الآخرين عليها أيضاً· وقد أوضح أن المبدعين يبحثون عن الطرق والحلول البديلة ولا يكتفون بحل أو طريقة واحدة، لا يحبون الروتين، يبادرون، إيجابيون ومتفائلون لديهم تصميم وإرادة قوية، لديهم أهداف واضحة يريدون الوصول إليها، يتجاهلون تعليقات الآخرين السلبية ولا يخشون الفشل مثل أديسون الذي جرب 1800 تجربة قبل أن يخترع المصباح الكهربائي·
وطمأن الأستاذ الأطفال قائلا: إذا لم تتوافر فيك هذه الصفات لا تظن أنك غير مبدع، بل يمكنك أن تكتسب هذه الصفات وتصبح عادات متأصلة لديك· وحذر بدوره من معوقات الإبداع الكثيرة والتي منها ما يكون من الإنسان نفسه ومنها وما يكون من قبل الآخرين مثل عدم الثقة بالنفس، عدم التعلم والاستمرار في زيادة التحصيل العلمي، الجمود والتشاؤم، الاعتماد على الآخرين والتبعية لهم، فوجه الأطفال قائلا: 'عليك أن تعي هذه المعوقات وتتجنبها بقدر الإمكان، لأنها تقتل الإبداع وتفتك بك كالشعور بالنقص ويتمثل ذلك في أقوال بعض الناس: أنا ضعيف، أنا غير مبدع·

اقرأ أيضا