الاتحاد

الإمارات

الإعلام تدشن انطلاقة العقد العربي للتنمية الثقافية برأس الخيمة


رأس الخيمة - (وام): دشنت وزارة الإعلام والثقافة مساء أمس انطلاقة العقد العربي للتنمية الثقافية في الحفل الذي أقامته أمس في رأس الخيمة تحت رعاية سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة·
وقد شهد الحفل الذي أقيم في المركز الثقافي التابع لوزارة الإعلام والثقافة في رأس الخيمة الشيخ أحمد بن صقر القاسمي رئيس دائرة الجمارك والموانئ وبلال البدور الوكيل المساعد للشؤون الثقافية في الوزارة وعدد من المسؤولين·
وتفقد الشيخ أحمد القاسمي المعرض التشكيلي المصاحب للحفل الذي نظمه المرسم الحر برأس الخيمة إضافة إلى معرض الكتب والمكتبة العامة بالمركز الثقافي·
وألقى بلال البدور كلمة وزارة الإعلام والثقافة أشار فيها إلى المبادئ العامة للخطة العربية الثقافية والتي ترتكز على وضع الثقافة في محور عملية التنمية في الوطن العربي وتأكيد الهوية الثقافية وتعزيزها والحفاظ عليها وتشجيع الابداع وتعزيز المشاركة في الحياة الثقافية في الوطن العربي وتأهيل الثقافة العربية لمواجهة المستقبل ومجابهة تحديات العولمة إضافة إلى دعم التفاعل بين الثقافة العربية والثقافات الأخرى وتعزيز السياسات والممارسات الثقافية وتعزيز التنوع الثقافي في عصر العولمة·
كما ترتكز الخطة على دعم الموارد البشرية الكفيلة بتحقيق التنمية الثقافية الشاملة والمستديمة وتفعيل دور البحوث والدراسات والمؤسسات في رسم السياسات الثقافية واكساب التعاون العربي الثقافي البيني ومع الخارج مزيداً من النجاعة والفاعلية والارتقاء به من مستوى التبادل إلى مستوى التنسيق والمعرفة والتكامل· وقال إن الدول العربية سوف تحرص على تبني مجالات للعمل العربي المشترك والتي تدور حول تعزيز الانتماء للأمة العربية ودعم عوامل الوحدة الثقافية العربية ودعم العمل الثقافي العربي المشترك ومؤسساته القومية وتنمية الثقافة العربية المعاصرة والتعريف بالحضارة العربية والإسلامية وابراز الجوانب المضيئة فيها والتصدي لمحاولات النيل منها واجراء حوارات حضارية مع الحضارات والثقافات الأخرى·
كما تحرص على المشاركة في صياغة المبادئ العامة للمعايير الضرورية لبناء مجتمع المعرفة على امتداد الوطن العربي والاستفادة من الثقافات الحديثة في التعريب وتعليم اللغات والترجمة وفي الحفاظ على الثراث العربي المادي منه وغير المادي والنهوض بقطاع الصناعات الثقافية وبناء سوق عربي مشتركة ودعم صناعات المحتوى الثقافي للحفاظ على التراث العربي·
وأكد بلال البدور أن دولة الإمارات قد حققت بفضل التوجيهات الحكيمة لقيادتها وجهود أبنائها منجزاً حضارياً تعتز به على جميع المستويات السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، مشيراً إلى أن ما تتمتع به الدولة من مقومات العمل الثقافي الناجح من عنصر بشري وبنية تحتية وامكانات مادية فإن وزارة الإعلام والثقافة وهي تتبنى هذه الفترة عقدا للتنمية الثقافية محليا لعلى ثقة من أنها ستتمكن من تحقيق العديد من الانجازات بفضل دعم القيادة السياسة وجهود المجتمع الواعي وقدرات المبدعين ودعم القطاع الاقتصادي الشريك الأساسي في التنمية الشاملة·
وأوضح أن مناطق عديدة في الدولة لا تزال بحاجة إلى تأسيس مستلزمات العمل الثقافي منوها إلى أن وزارة الإعلام والثقافة ستعمل خلال فترة العقد على تحقيق كل ذلك أو جله حسبما يتوفر لها من امكانات مادية· وقال ان المركز الثقافي برأس الخيمة يعتبر أهم الانجازات السابقة في مجال البنية التحتية الأساسية مشيراً إلى سعي الوزارة خلال العقد لبناء المراكز الثقافية والمكتبات العامة في المدن والقرى والأحياء ودعم الابداع وحركة التأليف، والنشر، والاعتناء بالتراث وتوثيقه، واشراك المبدعين من كتاب وأدباء وفنانين في جميع المحافل العربية والدولية للتعريف بهم وابرازهم على الساحة الثقافية·
ودعا البدور جميع المؤسسات الثقافية بالدولة إلى تبني مبادئ العقد العربي للتنمية الثقافية وتكثيف جهودها لتحقيقها على المستويين المحلي والعربي الثنائي والجمعي كما دعا القطاع الخاص إلى دعم الثقافة والاهتمام بالتصنيع الثقافي وتسهيل مهمة السياحة الثقافية لتحقق الثقافة والتكامل الحضاري للدولة وتسهم في التنمية الشاملة·
وأعرب عن شكره وتقديره لسمو الشيخ سعود بن القاسمي على رعايته لهذا الحفل كما شكر الجهات الثقافية المتعاونة والمؤسسات الإعلامية على دعمها وابرازها للحدث·

اقرأ أيضا