الاتحاد

الاقتصادي

697 مليون دولار مطالبات ضريبية على «أوراسكوم» المصرية

القاهرة (رويترز) - قالت أوراسكوم للإنشاء والصناعة، أكبر شركة مقيدة بالسوق المصرية، أمس، إن نزاعها الضريبي في مصر بشأن بيع وحداتها للإسمنت إلى شركة لافارج الفرنسية أكبر منتج للإسمنت في 2007، يتعلق بمبلغ 4,7 مليار جنيه (697,28 مليون دولار).
وأضافت الشركة في بيان إلى بورصة مصر، أنها لم تتلق أي إخطارات بشأن وضع رئيس مجلس إدارتها السابق أنسي ساويرس والرئيس الحالي والعضو المنتدب ناصف ساويرس على قوائم الممنوعين من السفر.
كانت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، قد ذكرت أمس الأول أن النائب العام أصدر قراراً بمنع ناصف ساويرس ووالده أنسي ساويرس من السفر. ونقلت الوكالة عن مصدر قضائي مسؤول لم تذكر اسمه القول، إن قرار النائب العام يأتي في ضوء الطلب المقدم للنيابة العامة من وزير المالية المرسي السيد حجازي لتحريك الدعوى الجنائية ضدهما، والتحقيق معهما في ضوء المنسوب إليهما من التهرب من أداء ضرائب مستحقة عليهما تقدر بنحو 14 مليار جنيه.
وكانت أوراسكوم للإنشاء باعت في عام 2007 قطاع الإسمنت إلى شركة لافارج الفرنسية أكبر منتج للإسمنت في العالم مقابل 12 مليار دولار، ونفذت الصفقة من خلال البورصة المصرية. وجميع معاملات البورصة المصرية معفاة تماماً من الضرائب.

اقرأ أيضا

79 ألف رخصة تجارية مجددة في أبوظبي عام 2018