الاتحاد

الاقتصادي

ضغوط بيع محدودة تكبد الأسهم المحلية 1,9 مليار درهم

أبوظبي (الاتحاد)

واصلت الأسهم المحلية تراجعها خلال جلسة تداولات أمس بضغط من عمليات بيع محدودة، واستمرار حالة الحذر التي تسيطر على نفسيات المستثمرين، لتكبد الأسهم 1,9 مليار درهم.

وانخفض مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداول أمس بنسبة 0.25% ليغلق على 4684.20 نقطة. وتم تداول 424.36 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 720 مليون درهم من خلال 6186 صفقة.
وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 60 من أصل 126 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 23 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 26 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.

وقال إياد البريقي مدير التداول في شركة الأنصاري للخدمات المالية إن استمرار حالة الحذر تمنع المستثمرين من عمليات الدخول عند مستويات الاسعار الحالي.
وأضاف أن الأسهم واصلت سيرها في اتجاه أفقي أمس، متوقعا أن تعاود الاسهم الارتفاع خلال الفترة المقبلة.

وجاء سهم «دبي باركس أند ريزورتس» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 101.29 مليون درهم موزعة على 126.6 مليون سهم من خلال 958 صفقة، تلاه سهم «شركة إعمار العقارية» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 90.22 مليون درهم موزعة على 12.19 مليون سهم من خلال 381 صفقة.
وحقق سهم «دبي باركس أند ريزورتس» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 0.82 درهم مرتفعا بنسبة 11.25% من خلال تداول 126.6 مليون سهم بقيمة 101.29 مليون درهم، تلاه سهم «شركة سيراميك رأس الخيمة» ليغلق على مستوى 3.50 درهم مرتفعا بنسبة 10.76% من خلال تداول 1 مليون سهم بقيمة 3.47 مليون درهم.

وسجل سهم «الشركة العالمية لزراعة الأسماك» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 6.07 درهم مسجلا خسارة بنسبة-9.94% من خلال تداول 5500 سهم بقيمة 33.52 ألف درهم، تلاه سهم «شركة إسمنت الخليج» الذي انخفض بنسبة -9.32% ليغلق على مستوى 1.07 درهم من خلال تداول 500 سهم بقيمة 535 درهما.

ومنذ بداية العام بلغت نسبة الارتفاع في مؤشر سوق الإمارات المالي 2.272% وبلغ إجمالي قيمة التداول 39.82 مليار درهم. وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعا سعريا 53 من أصل 126 وعدد الشركات المتراجعة 46 شركة. ويتصدر مؤشر قطاع «السلع الاستهلاكية» المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى ومحققا نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 10.0856% ليستقر على مستوى 1622.42 نقطة مقارنة مع 1473.78 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «الاتصالات» ومحققا نسبة ارتفاع بلغت 9.11% ليستقر على مستوى 2346.41 نقطة مقارنة مع 2150.42 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «النقل» بنسبة 3.67% ليستقر على مستوى 3589.51 نقطة مقارنة مع 3462.18 نقطة. وارتفع مؤشر قطاع «البنوك» بنسبة 2.38% ليستقر على مستوى 3566.59 نقطة مقارنة مع 3483.67 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الصناعة» ومحققا نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 1.67% ليستقر على مستوى 1060.50 نقطة مقارنة مع 1043.05 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الخدمات» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت -0.4% ليستقر على مستوى 1546.93 نقطة مقارنة مع 1554.19 نقطة.

وانخفض مؤشر قطاع «التأمين» بنسبة 0.5% ليستقر على مستوى 1489.40 نقطة مقارنة مع 1498.28 نقطة تلاه مؤشر قطاع «العقار» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت -1.1% ليستقر على مستوى 5752.25 نقطة مقارنة مع 5819.32 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الاستثمار والخدمات المالية» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت -3.5% ليستقر على مستوى 4720.50 نقطة مقارنة مع 4893.55 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الطاقة» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت -10.% ليستقر على مستوى 83.7376 نقطة مقارنة مع 93.0418 نقطة.

اقرأ أيضا

أميركا والصين تجريان محادثات هاتفية "بناءة" بشأن التجارة