الاتحاد

الاقتصادي

إضراب موظفي شركة «ايبيريا» الإسبانية للطيران

مدريد (د ب أ) - بدأ أمس أسبوع جديد من إضرابات موظفي شركة “ايبيريا” الإسبانية للطيران.
وكانت النقابات العمالية دعت العاملين في طواقم الطائرات والطواقم الأرضية إلى الإضراب مجدداً عن العمل اعتباراً من أمس الاثنين حتى الجمعة المقبلة، احتجاجاً على خطة إصلاح الشركة.
واضطرت “ايبيريا” وشركات “فولينج” و”إير نوستروم” و”ايبيريا إكسبريس” المملوكة لها إلى إلغاء نحو 1300 رحلة بسبب الإضراب. وذكرت شركة “ايبيريا” أن الإضراب سيؤثر على 40 ألف راكب، وقد يضطر 38 ألفاً منهم إلى إعادة الحجز على متن طائرات أخرى.
يذكر أن موظفي “ايبيريا” أضربوا عن العمل من قبل خلال الفترة من 18 حتى 22 فبراير الماضي، ومن المقرر أن ينظموا إضراباً ثالثاً خلال الفترة من 18 حتى 22 مارس الجاري.
وتستهدف سلسلة الإضرابات إلغاء خطة الإصلاح التي تنص على شطب 3800 وظيفة من إجمالي 20 ألف وظيفة في الشركة. وتسعى مجموعة الخطوط الجوية الدولية، التي تنتمي إليها “ايبيريا” والخطوط الجوية البريطانية، بذلك إلى إنقاذ “ايبيريا” من أزمتها المالية، بعد أن سجلت خسائر عام 2012، بلغت 351 مليون يورو.

اقرأ أيضا

79 ألف رخصة تجارية مجددة في أبوظبي عام 2018