الاتحاد

عربي ودولي

نواب فلسطينيون يعتصمون تضامناً مع المعتقلين

اعتصم عدد من نواب المجلس التشريعي الفلسطيني مع العشرات من اهالي نواب معتقلين في السجون الاسرائيلية امس أمام مقر المجلس التشريعي برام الله للمطالبة بالإفراج عنهم. وقال عمر عبد الرازق النائب عن كتلة «حماس» في المجلس التشريعي»الاعتصام تضامنا مع النواب الاسرى بمناسبة مرور ثلاث سنوات على اختطافهم. هذا اليوم يمثل ذكرى أليمة للشعب الفلسطيني ولنا خصوصا حيث غيب الممثلون الشرعيون للشعب الفلسطيني خلف القضبان». ويقبع في السجون الاسرائيلية سبعة وثلاثون نائبا اثنان منهم من حركة وفتح وواحد من الجبهة الشعبية وأربعة وثلاثون من «حماس». وأعلن نواب الحركة في المجلس التشريعي الفلسطيني الاسبوع الماضي عن حملة دولية للتضامن مع النواب المعتقلين.

وقال عبد الرازق «هناك صدى جيد للحملة كبداية وهناك لجنة في البرلمان الأوروبي تتابع الموضوع ولجنة في اتحاد البرلمانيين الاسلاميين وهناك لجنة من المنتدى البرلماني العربي». ورفع اهالي النواب المعتقلين صورا لهم اضافة الى عدد من الشعارات منها «ليطلق سراح الشرعية فورا» و»اعتقال نواب التشريعي ستبقى لعنة تطارد كل من يدعون الديمقراطية والحرية» و»ينتخب النواب ليحصلوا على الحصانة وفي بلدنا ينتخب النواب ليقيدوا بالسلاسل والاصفاد» و»مكان النواب تحت قبة البرلمان لا أن يكونوا خلف القضبان».

اقرأ أيضا

تونس: أحكام بإعدام 8 متورطين في تفجير حافلة الأمن الرئاسي