الاتحاد

الاقتصادي

صناعيون بالشارقة يبحثون تعزيز البيئة التنافسية للإمارة

الشارقة (وام) - أقامت غرفة تجارة وصناعة الشارقة أمس، لقاء عمل مع عدد من رؤساء ومديري كبريات المنشآت الصناعية لبحث تعزيز البيئة التنافسية بالإمارة. وأكد المشاركون في اللقاء أهمية تعزيز علاقات الشراكة بين الغرفة وشركائها الاستراتيجيين من ممثلي قطاع الصناعة والتشاور حول سبل تطوير بيئة العمل في القطاع ذاته بما ينعكس على الواقع الاقتصادي في الإمارة بصورة عامة، ويؤكد مكانة الصناعة المحلية باعتبارها إحدى الركائز التي تسهم بفعالية في نمو الناتج الإجمالي المحلي، وكذلك صادرات الإمارة.
وتطرق اللقاء، الذي حضره حسين محمد المحمودي مدير عام الغرفة وخالد بن بطي بن عبيد مساعد المدير العام، لشؤون العضوية والفروع ومحمد أحمد أمين مساعد المدير العام للشؤون الاقتصادية والدولية وصموئيل لالول رئيس مجموعة عمل قطاع الصناعة في الشارقة إلى العمل إلى عدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك بتحسين آليات العمل في قطاع الصناعة تحديداً والمدخلات المؤثرة فيه إيجابياً وسلبياً مع التركيز على مدى إمكانية الاستفادة من خطط وبرامج الغرفة لهذا العام في تعزيز أنشطتهم والترويج المثالي لخدماتهم ومنتجاتهم على المستويين محلي وإقليمي.
وأكد مدير عام الغرفة، في كلمته الترحيبية، في بداية اللقاء الشراكة القائمة بين الغرفة وأعضائها المنتسبين التي أسهمت خلال الفترة الماضية بإيحاد العديد من المبادرات التي تخدم القطاع الخاص والتي من أبرزها دور مجموعات العمل القطاعية نحو ذلك، مثنياً على جهود مجموعة عمل قطاع الصناعة بشكل خاص وإسهاماتها المتعددة في دعم برامج الغرفة المختلفة وتقوية علاقات التعاون المتميزة مع المنشآت الصناعية في إطار حرص الغرفة على تسخير إمكاناتها كافة، وتوفير الدعم والمساندة اللازمة لهذا القطاع الحيوي وتوفير التسهيلات التي تحقق التطلعات والغايات.

اقرأ أيضا

79 ألف رخصة تجارية مجددة في أبوظبي عام 2018