الاتحاد

الرئيسية

محمد بن زايد: النهوض بالبحث العلمي مرتكز استراتيجي للتنمية

محمد بن زايد لدى حضوره توقيع اتفاقية إنشاء البنية التحتية لشبكة الإمارات المتقدمة للتعليم والبحوث «عنكبوت»

محمد بن زايد لدى حضوره توقيع اتفاقية إنشاء البنية التحتية لشبكة الإمارات المتقدمة للتعليم والبحوث «عنكبوت»

أكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» تقدم كل الدعم والمساندة للمبادرات التي من شأنها الارتقاء بالمنظومة التعليمية بكافة مراحلها ومستوياتها وبحيث تتناسب مخرجات التعليم مع متطلبات سوق العمل بالبلاد من الكفاءات الفنية والخبرات الأكاديمية والتقنية.

وشدد سموه في تصريح له بمناسبة توقيع عقد إنشاء البنية التحتية لشبكة الإمارات المتقدمة للتعليم والبحوث «عنكبوت» على أن النهوض بالبحث العلمي وجعله ثقافة عامة في جامعاتنا ومؤسساتنا التعليمية والعلمية والسعي الحثيث للاستفادة القصوى من ايجابيات الشبكات العالمية للتعليم والبحوث «كالإنترنت2» شكلت على الدوام هاجساً وطنياً وأحد أهم مرتكزات استراتيجية التنمية الشاملة والنهضة الكبرى للبلاد. ودعا سموه إلى أهمية تكاتف المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص والاستمرار في تزويد المؤسسات التعليمية ومراكز البحوث بالبلاد بأحدث التقنيات التي من شأنها تشجيع الطلبة الجامعيين والباحثين على تنسيق وتناغم جهودهم وعملهم وتحقيق أقصى استفادة من الشبكة البحثية العالمية. كما حث سموه جميع المؤسسات والهيئات للاستفادة من الايجابيات العملية والتطبيقية وبما يساهم بشكل فاعل ومؤثر في وضع الدولة في مصاف الدول المتقدمة تقنياً وتكنولوجيا. وكانت جامعة خليفة ومؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات» قد وقعت أمس الأول بحضور الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أمناء جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث عقدا مدته خمس سنوات يقضي بإنشاء البنية التحتية لشبكة الإمارات المتقدمة للتعليم والبحوث «عنكبوت» على أن يقوم كل من صندوق تمويل الاتصالات ونظم المعلومات «اي سي تي فايند» وجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث بتمويل شبكة الانترنت المتخصصة في التعليم والبحوث والتي تستهدف ربط الجامعات والكليات والمعاهد والمدارس الحكومية والخاصة في الدولة ببعضها البعض بسرعات كبيرة تفوق أضعاف سرعة شبكة الإنترنت التجارية كما تقوم هذه الشبكة بتسهيل التعاون البحثي من خلال ارتباطها بالشبكات العالمية للتعليم والبحوث «كالإنترنت2» وتوفير الدخول إلى مجموعة واسعة من الموارد الإلكترونية ويمكن استخدامها للتدريس من خلال إثراء محتوى الوسائط المتعددة والاجتماعات المرئية عالية الجودة. وقع العقد كل من الدكتور عارف سلطان الحمادي مدير جامعة خليفة وناصر بن عبود الرئيس التنفيذي لـ«اتصالات» بالإنابة. وأكد ناصر بن عبود ان اتصالات تفخر بمساهمتها في هذا المشروع المتميز من خلال توفير البنية التحتية المتطورة التي ستعمل على تسهيل التعاون البحثي بين الجامعات والكليات والمعاهد والمدارس الحكومية والخاصة في الدولة وذلك عن طريق ارتباطها بالشبكات العالمية للتعليم والبحوث. وقال ان هذه المبادرة تأتي في إطار حرص «اتصالات» على المساهمة في دفع عجلة النهضة العلمية والمعرفية التي تشهدها دولة الإمارات ، موضحاً أن شبكة «عنكبوت» تعتبر إحدى المبادرات التي تساهم في تعزيز الاقتصاد المعرفي العالمي من خلال توفير مستويات أعلى من التعليم وفقاً لأحدث الممارسات المتبعة حول العالم . بدوره قال الدكتور عارف سلطان الحمادي ان هذا الإنجاز من شأنه ان يمهد لتطوير بنية تحتية متقدمة عن طريق إنشاء شبكة «عنكبوت» والتي تعتبر الأولى من نوعها في منطقة الخليج كما أنها ستمنح مستخدميها القدرة على الاستفادة من تطبيقات الشبكة محلياً والشبكات الأخرى العالمية مما يساهم في تعزيز العمل المشترك بين المؤسسات الأكاديمية والبحثية على المستويين المحلي والدولي. ووجه الحمادي الشكر لصندوق تطوير قطاع الاتصالات ونظم المعلومات « اي سي تي فايند» على تمويل شبكة «عنكبوت» بقيمة 61 مليون درهم والذي تم توقيع اتفاقية بشأنه في شهر أبريل الماضي. يذكر أنه قد تم توصيل 25 موقعاً لجامعات وكليات وهي جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث وجامعة الإمارات وجامعة زايد وكليات التقنية العليا ومعاهد التقنية التطبيقية ومدارس القطاع العام .. كما يتم حالياً البدء بتطوير التطبيقات التي تؤمنها الشبكة وربط جامعات ومعاهد حكومية وخاصة أخرى بسرعة تصل إلى 1 جيجابيت في الثانية في شبكة تعمل بسرعة 10 جيجابيت في الثانية.

اقرأ أيضا

عشرات الجرحى باشتباك مع الشرطة في بيروت.. والرئيس يدعو إلى الهدوء