الاتحاد

الاقتصادي

«أبوظبي للسياحة» تسوق 18 برنامجاً في بورصة برلين

جناح أبوظبي في المعرض (الاتحاد)

جناح أبوظبي في المعرض (الاتحاد)

دينا مصطفى (برلين)

تسوق هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة 18 برنامجاً سياحياً في معرض بورصة برلين للسياحة والسفر، تغطي 3 فئات رئيسة، هي: الترفيه العائلي، والتوعية الثقافية، والمنتجعات والمطاعم والاسترخاء، بحسب مبارك النعيمي مدير إدارة الترويج والمكاتب الخارجية في الهيئة.

وتوقع النعيمي في تصريحات لـ «الاتحاد» أن توقع الهيئة اتفاقيات مع عدد من الجهات خلال مشاركتها في المعرض، الذي انطلقت فعالياته ببرلين أمس.
ويضم جناح الهيئة المشارك في المعرض 90 مشاركاً من فنادق ومنتجعات ووجهات الجذب السياحي ومشغلي القطاع السياحي وشركات إدارة الوجهات في الإمارة.

وقال النعيمي: «إن الهيئة تشارك بقوة في دورة هذا العام من المعرض»، مؤكداً أن جناح الهيئة شهد إقبالاً كبيراً في اليوم الأول من مختلف الجنسيات من أوروبا، كما شهد اجتماعات عديدة ومناقشات لاستقبال مؤتمرات متخصصة في السياحة».

ولفت إلى أن عدد السياح الألمان لأبوظبي ارتفع 16? العام الماضي ليصل إلى 139 ألفاً.
وأكد أن هذا مؤشر قوي أن السوق الألماني سوق واعد.

وقال: «إن هناك مكاتب لهيئة أبوظبي للسياحة في جميع أنحاء أوروبا، وهي تتواصل مع أصحاب القرار والإعلام المحلي للترويج للهيئة».
وأشار النعيمي إلى أن هذا المعرض يعد الأكبر عالمياً، ويجتمع فيه صناع القرار من كل العالم، وهي فرصة للشركات المشاركة، تحت مظلة هيئة أبوظبي للسياحة، للالتقاء مع كل هؤلاء للترويج عن عروضهم المختلفة، وعرضها على زوار الجناح والسياح.
وأكد أن أبوظبي تزخر بطيف متنوع من الوجهات السياحية، ولهذا يواصلون تشجيع الزوار على اختبار غنى وتنوع تجارب أبوظبي، واستكشاف مكنوناتهم الثقافية وإرثهم التاريخي الفريد.
ولفت النعيمي إلى أن أوروبا، وبشكل خاص ألمانيا، تعد من أهم أسواق أبوظبي الرئيسة، إذ ترتبط مع أبوظبي بشبكة متميزة من الرحلات الجوية المباشرة، انطلاقاً من مدن فرانكفورت وشتوتغارت ودوسلدورف وبرلين وميونخ. وفي جعبتهم منتجات وتجارب جديدة لتقديمها لزوار المعرض.
من جانبه، أشاد جمعة مبارك الجنيبي، السفير الإماراتي لدى ألمانيا، بالمعرض، واصفاً إياه (بأنه الأكبر على مستوي العالم).
وقال: «إنها فرصة كبيرة للإمارات لترويج عروضها السياحية المختلفة».
وبين أن قيمة التبادل التجاري بين الإمارات وألمانيا بلغت 10.6 مليار يورو العام الماضي.
وتعد مشاركة الإمارات هي أكبر مشاركة لدولة عربية، وهناك خطط للتوسع في المشاركة في الأعوام القادمة، نظراً لنجاح المشاركة في الأعوام الماضية.
وأكد أن هيئة السياحة والثقافة في أبوظبي تعزز من نجاحها بالمشاركة كل عام في معرض بورصة برلين الذي يساهم في جذب عدد كبير من السياح الأوروبين إلى أبوظبي، بالإضافة إلى الترويج السياحي لأهم المعالم السياحية في أبوظبي، والتي تبرز هذا العام العين والمنطقة الغربية، بالإضافة إلى إمارة أبوظبي.
بدورها، أشادت رئيسة مجلس السياحة الألمانية في برلين، هايكا بريمير، بجناح هيئة السياحة والثقافة لأبوظبي، وأكدت أن هذا المعرض يعد فرصة كبيرة لتعزيز التعاون بين الإمارات وألمانيا في مجال السياحة، خاصة أن الإمارات تمثل وجهة سياحية جاذبة للسياحة الألمانية.
وقالت: «إن المعرض يشكل فرصة مثالية لأصحاب المشاريع السياحية لمعرفة إمكانات النمو التي يوفرها كلا البلدين». كما تساهم اللقاءات بين الجانبين الإماراتي والألماني في فتح المجال أمام الشركات السياحية من الطرفين، لمعرفة أهم العروض والترويج لها، والتباحث في فرص الاستثمار وعقد الاتفاقات بين الجانبين، مما يساهم في تعزيز الشراكة الإماراتية الألمانية بشكل متواصل.

اقرأ أيضا

صفقات «دبي للطيران» تقفز إلى 215.2 مليار درهم