صحيفة الاتحاد

دنيا

الخاجة يعتلي منصة التتويج في بطولة فزاع للغوص الحر

المشاركون في البطولة يستعدون للمنافسة (من المصدر)

المشاركون في البطولة يستعدون للمنافسة (من المصدر)

سامي عبدالرؤوف (دبي) - توج الإماراتي يوسف زينل الخاجة بطلاً لبطولة فزاع للغوص الحر 2012، عن فئة مواطني الدولة ومواطني دول مجلس التعاون بعد أن حقق زمناً قدره 4,30 دقيقة تحت الماء.
كما توج الكرواتي غوران كولاك بطلاً عن فئة المحترفين في البطولة، بالبقاء تحت الماء 8,53 دقيقة، محققاً رقماً قياسياً في البطولة ويعتبر جديداً على المستوى العالمي، بحسب ما أعلنه حمد الرحومي رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة. جاء ذلك، في ختام بطولة فزاع للغوص الحر 2012، التي أقيمت مساء أمس الأول في مجمع سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الرياضي على طريق دبي العابر، بحضور عبدالله حمدان بن دلموك مدير بطولات فزاع، وخالد راشد السويدي رئيس قسم البطولات، وحشد كبير من محبي رياضة الغوص الحر التراثي.
وحسب ما أعلنته اللجنة المنظمة للبطولة، جاء ناصر عبيد الرزي، في المركز الثاني عن فئة مواطني الدولة ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي، بزمن قدره 3,51 دقيقة.
وحلّ حمد راشد الهاجري من دولة قطر في المركز الثالث، بعد أن حقق 3,45 دقيقة، بينما جاء سيف محمد حسن من الإمارات رابعاً بزمن قدره 3,15 دقيقة، والعماني خميس مسلم سعيد خامساً محققاً 2,57 دقيقة. أما بالنسبة لفئة المحترفين، فحصل الروسي اليكسي مولجانوف، على المركز الثاني بزمن قدره 7,43 دقيقة، وذهب المركز الثالث لبرانكو بتروفتيش الذي حقق 7,05 دقيقة، واللبناني أحمد نمر رابعاً بزمن4,47 دقيقة، تلاه الكيني قيصر الحاج بـ 4,16 دقيقة.
وشهد اليوم الختامي منافسات قوية بين عشرين متسابقاً، تأهلوا إلى الدور الختامي، متمثلين في عشرة عن كل فئة، حيث تم تحقيق أرقام قياسية، بالإضافة إلى مشاركة وجوه جديدة للمرة الأولى حققت أرقاماً مميزة.
وقال حمد الرحومي رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة، إنها المرة الأولى التي يتحقق فيها رقم قياسي على مستوى العالم «8,53 دقيقة»، يسجل ضمن بطولة فزاع للغوص الحر، مشيراً إلى أن أفضل رقم تم تحقيقه، كان منذ أربع سنوات وهو 8,43 دقيقة. ولفت الرحومي، إلى أن هذه البطولة أفرزت أبطالا جددا، متوقعاً أن تشهد العام المقبل منافسة كبيرة على تحطيم هذا الرقم، مؤكداً أنه مؤشر على نجاح هذه البطولة، ومكسب لسمعتها العالمية، من حيث تحقيق الأرقام القياسية.
وأشار الرحومي، إلى أنه إلى جانب المواطنين وأبناء دول مجلس التعاون الخليجي، والدول العربية، هناك أكثر من 14 جنسية حرصت على المشاركة في البطولة، منها هولندا، كرواتيا، روسيا، كينيا، وبلجيكا.
ومن جانبه، أكد عبدالله حمدان بن دلموك مدير إدارة بطولات فزاع، حرص الإدارة على الحفاظ على الموروث الشعبي الإماراتي، وتشجيع الشباب على ممارسة الرياضات الشعبية كافة، التي كان يمارسها الآباء والأجداد.