الاتحاد

الاقتصادي

وفد صيني يزور المنطقة الحرة بالحمرية في الشارقة

الشارقة (وام)- بحث الدكتور راشد الليم مدير عام دائرة الموانئ البحرية والجمارك وهيئة المنطقة الحرة بالحمرية بالشارقة مع وانغ ايوين أمين عام المجلس البلدي لمقاطعة واي شن الصينية والوفد الرافق له تجربة الهيئة، بإدارة المنطقة الحرة بالحمرية وما حققته من إنجازات وما تقدمه من تسهيلات وخدمات متطورة للمستثمرين بالمنطقة.
جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها وفد صيني رفيع المستوى برئاسة وانغ ايوين للهيئة للتعرف على الفرص الاستثمارية التي تقدمها للمستثمرين.
وأكد الليم أن الصين تعد أحد أكثر الشركاء التجاريين أهمية لدولة الإمارات وأن المؤسسات الحكومية والتجارية في إمارة الشارقة تعمل بشكل مستمر مع المؤسسات الصينية المماثلة لتعزيز العلاقات التجارية معها.
واعتبر زيارة وفد مقاطعة واي شن الصينية للمنطقة الحرة بالحمرية خطوة إيجابية للعمل معا على ترويج التجارة والفرص الاستثمارية في المنطقتين.
وأكد أن زيارة الوفد تسهم في تعريف المستثمرين الصينيين بفرص الاستثمار المتاحة لهم في دولة الإمارات، خاصة في المجالات الصناعية مع التركيز على الاستفادة مما توفره المناطق الحرة في الشارقة، وبخاصة المنطقة الحرة بالحمرية والمنطقة الحرة في مطار الشارقة الدولي من تسهيلات وخدمات متطورة وموقع متميز لإقامة صناعات حديثة متطورة، تخدم أسواق المنطقة وتوفر لها فرصا كبيرة للتصدير إلى مختلف دول العالم بما فيها الأسواق الخليجية والأوروبية والأفريقية والآسيوية.
وتم خلال الاجتماع التعريف بالتطورات التي حققتها المنطقة والخدمات التي تقدمها للمستثمرين وفرص الاستثمار في المناطق الحرة بالشارقة، والدور الذي تضطلع به هذه المناطق في توفير بيئة مناسبة للصناعات بأنواعها، وما تقدمه من خدمات متميزة للمنشآت العاملة فيها على أنواعها التجارية والصناعية والخدمية.
وناقش الطرفان سبل تطوير العلاقات الاستثمارية بين البلدين وإمكانية تبادل الخبرات لتحقيق الفائدة القصوى في مجال الاستثمار الحر، إضافة إلى بحث مجالات التعاون القائمة بين المنطقة الحرة بالحمرية والعديد من الشركات الصينية.
وجرى استعراض ملامح مسيرة التطور والنمو التي تشهدها إمارة الشارقة والبنية التحتية المتطورة، والمنافذ الجوية والبحرية والدور الذي تضطلع به المؤسسات والدوائر المحلية في التعريف بالفرص الاستثمارية بالإمارة.

اقرأ أيضا

"دبي للسلع المتعددة" يفوز بجائزة "أفضل منطقة حرة في العالم"