الاتحاد

الإمارات

ترخيص المركبات تنجز 493 ألف معاملة العام الماضي

سلاسة في فحص السيارات بمراكز الفحص الفني

سلاسة في فحص السيارات بمراكز الفحص الفني

بلغ مجموع المركبات التي تم تسجيلها وتجديدها وشطبها بإدارة ترخيص المركبات والسائقين بشرطة أبوظبي خلال العام الماضي 493 ألفا و501 مركبة بكافة مراكز التسجيل بإمارة أبوظبي·
صرح بذلك المقدم محمد معيوف الكتبي مدير إدارة ترخيص الآليات والسائقين بشرطة أبوظبي، مؤكدا أن الإدارة تعتمد على تسهيل الإجراءات وتبسيطها مع المحافظة على الدقة في العمل وسرعة الإنجاز، ويأتي ذلك من خلال تبني إدارة الترخيص الموظف الشامل الذي يقوم بجميع الإجراءات في تنفيذ المعاملة، حيث اختارت إدارة الترخيص كادرا نسائيا مدربا للقيام بمهمة الموظف الشامل·
وأوضح الكـــــتبي أن الإدارة قد نجحت نجاحاً ملحوظاً في الوصول إلى أهدافها وهي رضا الجمهور، وبينت الإحصـــائيات أن نسبة رضا الجمهور بالنسبة لإنجاز معاملاتهم كانت مرضية وذلك بعد جــــمع الاستبانات التي تمت تعبئتها من قبل العملاء·
وأضاف مدير إدارة ترخيص المركبات بشرطة أبوظبي أن الإدارة تهدف في خططها الاستراتيجية إلى الدخول في مجال الإدارة الإلكترونية من خلال الربط الإلكتروني مع الدوائر التي لها علاقة مباشرة بعمل الترخيص، لافتا إلى أن الإدارة أولت اهتماماً كبيراً لتسهيل الإجراءات على المراجعين بكافة محطات الفحص الفني بإمارة أبوظبي والارتقاء بالخدمات المقدمة للمراجعين، مما ساهم في التقليل من الازدحام وسرعة إنجاز المعاملات مع المحافظة على الدقة في العمل·
وأضاف الكتبي أن إدارة المرور والترخيص قامت بعقد شراكات مع شركة أدنوك في فحص السيارات الخفيفة ومع مؤسسة الإمارات للمواصلات في فحص السيارات الثقيلة وكذلك مع شركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات لتدريب المتقدمين للفحص الفني وذلك على النهج السويدي للتدريب، منوهاً بأن هذه الشراكة أدت إلى تطوير العمل وتوزيعه على مستوى الإمارة مما سهل على المتعاملين إنجاز معاملاتهم في جميع مناطق الدولة ووفر على إدارة الترخيص الكادرين المادي والبشري لإدارة هذه المشاريع، موضحاً أن إدارة الترخيص قامت بتوزيع خدماتها على الشركات الخاصة ووكالات السيارات لتسهيل الإجراءات على الجمهور·
وأشار الكتبي إلى أن إدارة الترخيص تهدف في خططها الإستراتيجية إلى الدخول في مجال الإدارة الإلكترونية من خلال الربط الإلكتروني مع الدوائر التي لها علاقة مباشرة بعمل الترخيص مثل الجمارك وشركات التأمين وإدارة الجنسية والإقامة ووكالات السيارات بحــــيث يصـــبح النظام لتبادل المعلومات إلكــــترونياً مع هذه الإدارات، كذلك تهــــدف الخطة الاستراتيجية إلى توزيع خدمات إدارة الترخيص في جميع مناطق المنطقة الغربية والتي يتبناها مركز ''تم'' في المنطقة الغربية حيث قامت بتقديم خدماتها في مدينة زايد وغياثي وطريف ودلما والسلع والرويس، موضحاً أنه تم الانتهاء من الربط الإلكتروني بين إدارة الترخيص وإدارة الجنسية والجوازات في هذا المجال·
وأعلن الكتبي أن إدارة الترخيــــــص تقوم حالياً باستكمال برنامج إنجاز المعاملات عن طريق الانترنت بحيث يصبح التـــــواصل مع إدارة الترخيص إلكترونياً لضمان سرعة إنجاز معاملاتهم دون أي تأخير·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: فقدت أخي وعضيدي