الاتحاد

الرياضي

منتخبنا يواجه برتيزان بلجراد في معسكر صربيا

 المنتخب في مباراة ودية مع عمان قبل السفر لمعسكر صربيا(الاتحاد)

المنتخب في مباراة ودية مع عمان قبل السفر لمعسكر صربيا(الاتحاد)

رضا سليم (دبي)

يخوض منتخبنا الوطني التجربة الودية الثانية في معسكر صربيا غداً أمام فريق برتيزان بلجراد، في إطار الاستعداد للمشاركة في البطولة الآسيوية السابعة عشرة للرجال والمؤهلة لبطولة العالم بفرنسا 2017، والتي تستضيفها البحرين خلال الفترة من 15 إلى 28 يناير الجاري.
كان المنتخب قد دشن مباريات الودية في المعسكر التدريبي مع منتخب صربيا للناشئين وفاز عليه 29-22، ومن المنتظر أن تصل المباريات الودية إلى 5 لقاءات في نهاية المعسكر يوم 9 يناير، ويلعب المنتخب بعد غد مع منتخب صربيا للناشئين في اللقاء الثاني بينهما، واللقاء الرابع مع منتخب صربيا تحت 20 سنة، وآخر اللقاءات مع فريق ار كي ريكرتيفو يوم 8 يناير قبل أن يعود للبلاد.
وأكد خالد أحمد مدرب المنتخب، أن التدريبات اليومية على فترتين تسير في اتجاه تجهيز المجموعة التي سيتم اختيارها للمشاركة في البطولة الآسيوية، حيث سيتم تسجيل 16 لاعباً فقط ويحق لنا استبدال أي لاعب مصاب طبقا للوائح البطولة، وبالتالي هناك عدد من اللاعبين سيخرجون عن القائمة.
وأضاف: «المباريات الودية فرصة أخيرة للوقوف على جاهزية اللاعبين وتنفيذ الخطط التكتيكية، بجانب الاهتمام بالانسجام بين اللاعبين داخل وخارج الملعب، خاصة أن هذه الحلقة كانت مفقودة خلال الفترة الماضية، وكان هناك تأثير إيجابي وبشكل عام الأمور تسير للأفضل في تجهيز اللاعبين، على أن نصل إلى أعلى فورمة قبل العودة للبلاد.
أجرى الاتحاد الآسيوي لكرة اليد تعديلات على جدول مباريات الدور الأول للبطولة، وجاءت التعديلات بعد انسحاب منتخب مكاو الذي كان مقرراً أن يلعب في المجموعة الأولى مع قطر واليابان وكوريا الجنوبية وعمان وسوريا، في حين يلعب منتخبنا الوطني مع إيران والسعودية والصين ولبنان والبحرين في المجموعة الثانية.
ويلتقي منتخبنا أمام الصين في افتتاح مباريات البطولة باليوم الأول، يوم 15 يناير، كما يلتقي السعودية مع إيران في المباراة الثانية بنفس المجموعة والبحرين مع لبنان في المباراة الافتتاحية الرسمية للبطولة، ويلتقي في اليوم الثاني، 16 يناير، اليابان وكوريا الجنوبية في المباراة الأولى لافتتاح مباريات المجموعة الأولى، ويلتقي في المباراة الثانية، قطر مع عمان.
وتتواصل البطولة من دون توقف حيث تعود المباريات للمجموعة الثانية، يوم 17 يناير، ويلعب منتخبنا مع السعودية.
وتقام الجولة الثالثة من المجموعة الثانية يوم 19 يناير، حيث يلتقي منتخبنا مع البحرين صاحب الأرض، وتعود المباريات للمجموعة الثانية يوم 21 يناير بالجولة الرابعة، حيث يلعب منتخبنا الوطني مع لبنان.
وفي الجولة الرابعة من المجموعة الثانية يوم 23 يناير يلتقي منتخبنا مع إيران في المباراة الأولى والصين مع لبنان والبحرين مع السعودية.
في الوقت نفسه، رشح الاتحاد الآسيوي، 14 حكمًا دوليًا لإدارة منافسات البطولة، وشملت القائمة التي ستدير لقاءات البطولة 5 أطقم تحكيمية من مختلف الدول الآسيوية، بالإضافة الى طاقمين أوروبيين الأول ليتواني والآخر فرنسي تم ترشيحهما من قبل لجنة الحكام بالاتحاد الدولي لكرة اليد.
في الوقت الذي خرج حكامنا من القائمة، ووقع الاختيار الآسيوي على مجموعة من الحكام البارزين في القارة، حاصلين على الشارة الدولية، وهو ما حرصت عليه اللجنة الفنية للبطولة في اختياراتها، في سبيل نجاح الحدث الأبرز على مستوى لعبة كرة اليد، ونظرًا لأهمية البطولة وما ستنتج عنها من تأهل 5 منتخبات آسيوية الى المونديال العالمي القادم المزمع إقامته في فرنسا 2017.
وتصدر الأسماء طاقم التحكيم البحريني المكون من الحكمين الدوليين معمر الوطني ومحمد قمبر بالإضافة الى كل من سيوك لي وبنوك كوو (كوريا الجنوبية)، مجيد غولاهدوزان وعلي ميرزا موسويان (إيران)، فاضل عمران وخالد حسن (العراق)، هيزاكي كيوشي وتوموكازو (اليابان)، والطاقمين الأوروبيين مينداغاز وفايداز (ليتوانيا)، كريم غازمي وراوف غازمي (فرنسا).
وسيكون على عاتق الـ14 حكماً إدارة 42 مباراة على مدى أيام البطولة، تشمل الأدوار التمهيدية والأدوار النهائية وتحديد المراكز، ومن المتوقع أن تستبعد اللجنة الفنية الطواقم الآسيوية من إدارة لقاءات مجموعة منتخبها، لضمان المزيد من الحيادية في المباريات الحساسة للبطولة، فيما يتوقع اسناد المباريات الحساسة الى الأطقم الأوروبية.

اقرأ أيضا

حتا والشارقة.. «الكمين»