الاتحاد

الاقتصادي

أبوظبي تنجح في استضافة معارض كبرى خلال السنوات الثلاث المقبلة

زوار لأحد المعارض في أبوظبي (من المصدر)

زوار لأحد المعارض في أبوظبي (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)- نجحت أبوظبي في استضافة فعاليات عالمية كبرى خلال السنوات الثلاث المقبلة، أبرزها مؤتمرات متخصصة في القطاع الطبي.
ويشكل القطاع الطبي فرصاً مهمة لجهود أبوظبي على صعيد تنمية فعاليات الأعمال، إذ نجحت الإمارة بالفعل في الفوز باستضافة مؤتمر لأمراض القلب، والذي سيقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض عام 2015.
ويعقد هذا المؤتمر، الذي تستضيفه الجمعية الإماراتية لأمراض القلب بعد فوز حملة الترشيح للتنظيم التي قادتها هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة وشركة أبوظبي الوطنية للمعارض بدعم من الجمعية، كل سنتين مرة، وتشارك فيه 18 جمعية لأمراض القلب من دول آسيا ومنطقة المحيط الهادي.
ويتوقع أن يحضر المؤتمر 3,000 مشارك من المتخصصين بأمراض القلب، وهو ما سينتج أثراً اقتصادياً مباشراً وعاماً يبلغ 60 مليون درهم.
وتستضيف أبوظبي القمة العالمية للسياحة والسفر في أبريل المقبل بأبراج جميرا الاتحاد، ويتوقع أن تحضرها ألف من كبريات شركات قطاع السياحة والسفر في العالم، وبعدها المؤتمر السنوي للمعهد الدولي للسياحة والسفر في يونيو المقبل بفندق فيرمونت باب البحر، وهو الحدث الأبرز لقطاع السياحة والسفر في المملكة المتحدة.
ويتوقع أن يشارك في المؤتمر قرابة 450 من صناع القرار في قطاع السياحة والسفر البريطاني.
وقال مبارك النعيمي، مدير إدارة الترويج والمكاتب الخارجية في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة “كان الفوز بتنظيم الفعاليتين ثمرة تعاون مشترك بين هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة والاتحاد للطيران”.
وأضاف “عازمون على مواصلة التعاون مع الاتحاد للطيران وغيرها من الشركاء للقدوم بمزيد من فعاليات الأعمال الكبرى”.
ويتضمن موسم الفعاليات الكبرى في أبوظبي هذا العام أيضاً المؤتمر العالمي لطب الأعصاب والأوبئة الذي يعقد في نوفمبر المقبل، ويشارك فيه ما بين 600 و800 من أشهر الأطباء المتخصصين.
وأوضح النعيمي “تغلبنا على منافسة قوية من باريس وميلان ومكاو وبوسطن، وفزنا بتنظيم هذا المؤتمر للمرة الأولى خارج القارة الأوروبية، فالإمارة تمتلك المنشآت والبنية الأساسية والخبرة البينة للتقدم بأقوى ملفات الترشيح في مقابل أعرق المنافسين”.
ويستضيف مركز أبوظبي الوطني للمعارض في مارس 2015 المؤتمر العالمي للصحة السادس عشر، وهو ملتقى عالمي يعقد كل ثلاث سنوات لخبراء التوعية والسياسات العامة والبحوث الصحية الذين يعملون من أجل صياغة وإقرار أول معاهدة دولية للصحة العامة، تحت إشراف منظمة الصحة العالمية، هي معاهدة الإطار الدولي للرقابة على التبغ.
وقال النعيمي إن تحقيق الفوز بتنظيم المؤتمر ثمرة ملف مشترك تقدمت به الجمعية الإماراتية لطب القلب وهيئة الصحة في أبوظبي وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.
وسيجمع المؤتمر 3,000 خبير من المنظمات الحكومية وغير الحكومية ممن يتعاونون على تنفيذ أجندات تخص الطب والصحة العامة والسياسات العامة تتعلق بالرقابة العالمية على التبغ.
وتضم قائمة فعاليات 2015 في إمارة أبوظبي المؤتمر السنوي السبعين للجمعية الدولية لحدائق الحيوان والحدائق المائية الذي سيستضيفه متنزه ومنتجع العين للحياة البرية، بعد نجاح ملف الترشح الذي قدمه بدعم من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.
وتعمل الهيئة حالياً على تطوير برامج الحوافز التي تقدمها مبادرة (فرص أبوظبي)، الرامية لجذب الفعاليات العالمية إلى الإمارة والفوز بتنظيم المزيد من الملتقيات المؤسسية هنا في أبوظبي. وستعلن الهيئة عن هذه البرامج الجديدة في معرض الخليج لسياحة الحوافز والأعمال والمؤتمرات الذي تستضيفه شركة أبوظبي الوطنية للمعارض من 25 وحتى 27 مارس.
وحصل 12 مؤتمراً ومعرضاً على دعم هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة العام الماضي ضمن برنامج فرص أبوظبي، وهناك خمسة طلبات أخرى حصلت على دعم البرنامج أيضاً ضمن فئة الملتقيات المؤسسية وخطط الحوافز ليتم تنظيمها، وهي ملتقى شلومبيرغر إنترشينج الذي حضره 150 مشاركاً، وملتقى توشيبا أوروبا الذي حضره 50 مشاركاً، وملتقى حوافز مجموعة كلوز أسيت الذي حضره 37 مشاركاً، ومنتدى الشركات العائلية الذي حضره 180 مشاركاً، وملتقى قادة مجموعة انتركونتننتال الفندقية في آسيا والشرق الأوسط وإفريقيا والذي حضره 400 مشارك.

اقرأ أيضا

مكالمات ورسائل العقارات.. إزعاج للأفراد.. والسر في "العمولة"!!