الاتحاد

الرئيسية

السُنة يعودون للجنة صياغة الدستور بعد تلبية مطالبهم


عواصم الاتحاد ووكالات الأنباء: قال العرب السنة في العراق أمس الاثنين إنهم سيعودون الى اللجنة المكلفة بصياغة دستور البلاد، بعدما انسحبوا من المفاوضات الأسبوع الماضي في أعقاب مقتل عضو سني في اللجنة· وحصل العرب السنة في محادثات أزمة جرت امس على تعهدات بتحسين الأمن وإجراء تحقيق في اغتيال زميلهم· وقال حاجم الحسني رئيس الجمعية الوطنية العراقية (البرلمان) في مؤتمر صحفي إنه تم التوصل لاتفاق شمل الأطراف الرئيسية بالموافقة على مطالب العرب السنة من الاعضاء· إلا أن بعض أعضاء اللجنة اتهموا أمس رئاسة اللجنة بالانفراد بكتابة 'مسودة الأحرف الاولى' للدستور العراقي التي وزعت امس وقالوا إن المسودة كتبت من قبل جهة واحدة ولم يشارك فيها الاعضاء السنة الخمسة عشر في لجنة الصياغة· وقد استبعدت المسودة الأولية للدستور إمكانية استعادة اليهود العراقيين المهاجرين للجنسية العراقية، كما حرمت اعتناق الأفكار 'البعثية' والتكفيرية والعنصرية والإرهابية والعنف السياسي·
في الوقت نفسه واجهت الحكومة العراقية أمس عاصفة من الاستجوابات في برلمانها شملت كل شيء تقريبا من مصير مليارات الدولارات التي تعهد المانحون بدفعها لاستخدامها في إعادة الإعمار إلى جمع القمامة· وركزت جلسة البرلمان أمس، التي أذاعها التلفزيون مباشرة، على سوء الخدمات ومنها ما وصفه النائب مؤيد العبيدي بأنه 'كارثة صحية واجتماعية'· وتلا نواب قوائم طويلة من الشكاوى، وقال أحدهم: سمعنا عن كل هذه المشروعات لكني لا أعتقد أن ربع الاموال أنفقت ولم نر شيئا من الدول المانحة، انهم يكتفون بالإنفاق على موظفيهم وعلى الفنادق وهناك نقص في شاحنات نقل القمامة· وتوقع وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد أن تكون مسودة الدستور جاهزة في الوقت المحدد منتصف اغسطس المقبل· وقال لصحافيين مرافقين وهو في طريقه الى قرغيزستان: السنة والشيعة والأكراد جميعهم يعكفون بشكل مكثف على وضع الدستور وسوف ينجزون المهمة·
على الصعيد الأمني، اعتقلت السلطات العراقية المدعو 'أبو ذرب' أحد أهم معاوني قائد شبكة 'القاعدة' في العراق أبومصعب الزرقاوي في منطقة الفرات الاوسط وقالت مصادر انه العقل المدبر للعمليات المسلحة هناك· فيما قتل 4 مسلحين وجنديان أميركيان وعدد من العراقيين في مناطق متفرقة معظمهم ضحايا سيارتين ملغومتين فجرهما انتحاريان في بغداد· وأعلن مسؤول أمني كبير اعتقال شخصين على علاقة بخطف القائم بأعمال رئيس البعثة الدبلوماسية الجزائرية في بغداد علي بلعروسي وزميله عزالدين بلقاضي· ونشرت 'شبكة الزرقاوي' في موقع على الانترنت أمس صورتي بطاقة تعريف عليها اسم بلعروسي باللغة الانجليزية ووظيفته وبطاقة عضوية في نادي الصيد العراقي تحمل صورته وبياناته مكتوبة باللغة العربية·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: نبحث عن كفاءات جديدة بمهارات استثنائية لخدمة الوطن