الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد يعتمد استراتيجية الاتصال الحكومي للحكومة الاتحادية

اعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي « رعاه الله » استراتيجية الاتصال الحكومي للحكومة الاتحادية.

ووافق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على الاستراتيجية التي تضمنت مجموعة محاور رئيسية لتعزيز صورة دولة الإمارات ، إضافة إلى بناء نظام متكامل للاتصال الحكومي في الجهات الاتحادية. وركزت استراتيجية الاتصال الحكومي على تحقيق التوازن بين بناء نظام متكامل للاتصال الحكومي من جانب وبين التصدي الفعال والعاجل للقضايا الإعلامية ذات الأولوية. من جانب آخر حيث شملت الاستراتيجية مجموعة محاور يتفرع من كل محور عدد من الأهداف الاستراتيجية والمبادرات التي يسهل قياسها من خلال معايير أداء واضحة ومحددة . وتم تطوير هذه الاستراتيجية التي أعدها مكتب الاتصال الحكومي بوزارة شؤون مجلس الوزراء بما يدعم الاستراتيجية العامة للحكومة الاتحادية ويحقق أهدافها بحيث تتضمن محاورها الاستخدام الفعال والشامل لوسائل الاتصال المختلفة في إيصال الرسائل الإعلامية فضلا عن تركيزها على بناء القدرات المهنية في مجال الاتصال الحكومي ، كما تتضمن آليات لدعم صنع القرار الحكومي من خلال التواصل والتخطيط الإعلامي الفعال. كما تميزت استراتيجية الاتصال الحكومي بوجود محور للأولويات الاستراتيجية لقضايا الاتصال الحكومي ذات الأولوية والتي تتطلب التركيز عليها بشكل عاجل وفعال بهدف تعزيز مبدأي الشفافية والمرونة من جانب والتواصل مع الجماهير المعنية بشكل أكثر مهنية وفاعلية من جانب آخر. ويأتي إطلاق هذه الاستراتيجية في وقت تشير إليه الأبحاث والدراسات إلى تطور المشهد الإعلامي في المنطقة والعالم بشكل كبير من حيث تنوع وتعدد الوسائل الإعلامية مما يتطلب توفير نظام متكامل في الحكومة للتعامل الفعال مع هذه الوسائل وتسهيل وصول المعلومات للجمهور وتعزيز الشفافية والمهنية مع وسائل الإعلام. يذكر أنه تم إنشاء «مكتب الاتصال الحكومي» بقرار صادر مــن مجلـــس الوـزراء تحــت رقـــم « 10/29م » لسنة 2008. وتتضمن مسؤوليات المكتب التابع لوزارة شؤون مجلس الوزراء تعزيز قنوات الاتصال الداخلي بين الوزارات والهيئات الاتحادية عبر مشاركة المعلومات وتبادل الخبرات ، إضافة إلى التخطيط الاستراتيجي وتطوير القدرات والكفاءات الإعلامية ضمن الوزارات والهيئات الاتحادية وإجراء الأبحاث والدراسات حول قضايا الاتصال الحكومي ، إضافة إلى تفعيل قنوات الاتصال الخارجي مع الجهات المتابعة لعمل الحكومة الاتحادية ، وذلك ضماناً لشفافية ودقة المعلومات وتنسيق الرسائل الاعلامية للحكومة بما يخدم ويحقق الاهداف العامة لخطة الحكومة الاستراتيجية. ويذكر أنه تم إنشاء «مكتب الاتصال الحكومي» بقرار صادر من مجلــس الــــوزراء تحــــت رقــــم « 10/29م » لسنة 2008 في جلسته بتاريخ التاسع من مارس 2008 وذلك بهدف بناء نظام متكامل للاتصال الداخلي والخارجي في الحكومة الاتحادية يواكب التطورات العالمية في هذا المجال ويدعم الخطة الاستراتيجية للحكومة الاتحادية. وقد أطلق منذ تأسيسه مجموعة من المبادرات كان أبرزها نظام المتحدث الرسمي في الحكومة الاتحادية.

وزراء ومتحدثون رسميون لـ «الاتحاد»:
«استراتيجية الاتصال» نقلة نوعية في الخطاب والأداء الإعلامي

سامي عبدالرؤوف، تحرير الأمير ، أحمد عبدالعزيز

دبي - أكد وزراء ومتحدثون رسميون في القطاع الحكومي الاتحادي، أن المرحلة المقبلة ستشهد نقلة نوعية في الخطاب والأداء الإعلامي للوزارات والهيئات والمؤسسات الاتحادية بعد اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الاستراتيجية الاتحادية في مجال الاتصال الحكومي.

وقالت معالي مريم الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية، إن القصد من هذه الاستراتيجية تعريف الجمهور بالدرجة الأولى على الخدمات التي تقدمها الحكومة، وتوفير مبدأ الشفافية بشكل متكامل. وأكدت الرومي أن استراتيجية الاتصال الحكومي الاتحادي سترتقي بالأداء وكفاءة العمل داخل المؤسسات، مشيرة إلى أنه أهم محاور الخطة المقترحة بناء الثقة وتعزيز مكانة الدولة على الخريطة الخارجية.

آلية واضحة

قال معالي حميد القطامي وزير التربية والتعليم رئيس الهيئة الاتحادية للموارد البشرية، إن «الاتصال الحكومي له دور كبير في توضيح الصورة للوزارات والهيئات الاتحادية لكافة الجهات والمعنية سواء على المستوى المحلي أو الخارجي». وذكر أن الاستراتيجية التي اعتمدت ستربط خطط وبرامج واستراتيجيات الوزارات بالمجتمع بشكل واضح يخلق نوعاً من التفاعل بين الوزارات والمجتمع، مشيراً إلى أن أهم ما في هذه الاستراتيجية أنها تربط نقاط الاتصال بعضها ببعض وتشكل آلية واضحة للعمل المهني. وأوضح القطامي أن الاستراتيجية الجديدة أكدت ضرورة التواصل الإعلامي مع مختلف المؤسسات وبشتى طرق الاتصال الحديث ابتداءً من الصحف المطبوعة ومروراً بالإذاعــــة والتلفــزيــون وانتهــاء بـ «الإنترنت» وغيرها من الوسائل الحديثة للاتصال. واعتبر وزير التربية أن استراتيجية الاتصال الحكومي رائدة في ظل استراتيجية تطوير الخدمات في مجتمع دولة الإمارات. ولفت القطامي إلى أن الوزارات تحتاج إلى اعتماد المزيد من التقنيات الحديثة وتطوير وسائل اتصالها مع الجمهور.

تحقيق الشفافية

من ناحيته، قال معالي الدكتور حنيف حسن علي وزير الصحة: «إن اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله) استراتيجية الاتصال الحكومي للحكومة الاتحادية، يأتي تعزيزاً لرؤية سموه التي تهدف إلى تحقيق الشفافية والوضوح في كافة دوائر ومؤسسات الحكومة الاتحادية من أجل تحقيق الأهداف التنموية في كل المجالات». وقال إن استراتيجية الاتصال الحكومي التي ينشدها سموه تؤكد مبادئ الحوار البناء، وتقديم المعلومات الصحيحة بعيداً عن المبالغات حتى تكون الأقوال مطابقة للأفعال ومساهمة إسهاماً حيوياً في مسيرة التنمية التي يعلو بها بنيان دولتنا الحبيبة يوماً بعد يوم. ووصف معالي حنيف حسن، اهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ببناء نظام متكامل للاتصال الحكومي في الجهات الاتحادية بأنه مقدمة لمرحلة تشهد تطوراً هادفاً في مسيرة العمل الاتحادي. وأوضح أن محاور الاستراتيجية تعتمد على تحقيق التوازن بين بناء نظام متكامل للاتصال الحكومي وبين القضايا ذات الأولوية التي يناقشها الإعلام الحر المتوازن. وقال معالي وزير الصحة «إن صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي يؤكد يوماً بعد يوم حرصه على تناول قضايا المجتمع بكل شفافية ووضوح، حيث يضرب سموه المثل للجميع في كيفية التناول الحر والمباشر لموضوعات الملحة التي تمس حياة الجماهير وتناقش تطلعاتهم ومطالبهم بهدف تحقيق الرفاهية للجميع».

من أهم المبادرات

وقال معالي صقر غباش وزير العمل رئيس المجلس الوطني للإعلام إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» يطلق دوماً مبادرات متعددة، وتعتبر استراتيجية الاتصال الحكومي من أهم المبادرات التي أطلقها سموه، كما تأتي الاستراتيجية تقديراً من سموه لأهمية التواصل مع وسائل الإعلام، وأهمية الرسالة الإعلامية للحكومة، علاوة على الشفافية والتواصل، وأهمية بناء القدرات لدى إدارات الاتصال الحكومي المختلفة». وأضاف معاليه أن توصيل الرسالة للاستفادة من وسائل الإعلام للحصول على أكبر قدر من الخدمات الحكومية ليستطيع صناع القرار الاستفادة من النقد البناء. وأشار غباش إلى أن الاستراتيجية تضع الدولة في المقدمة، وتعد الأولى من نوعها في الوطن العربي مما يعكس اهتمام الدولة بالتواصل مع الإعلام.

تعزيز الكفاءات

من جهته، دعا معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه، الوزارات لأن تتواءم مع الحركة الديناميكية التي يعيشها العالم في الوقت الراهن بما يحقق المتطلبات ويتناغم مع واقع الحكومية الاتحادية. وقال ابن فهد: «تمتلك دولة الإمارات الكثير من المعطيات حتى غدت وجهة للعالم، ولذلك لا بد أن تكون الوجهة واضحة وذات صدقية إعلامية لتعزيز الثقة التي اكتسبتها الدولة في المحافل الدولية». وأكد ضرورة الأخذ بعين الاعتبار الاستفادة من كافة أنواع وآليات الاتصال الحكومي، مشيراً إلى برامج وخطوات العمل التي بدأت فيها الكثير من الوزرات منذ بداية العام الماضي في مجال الاتصال الحكومي. وأكد أن وزارة البيئة تسعى إلى أن تصل إلى الشراكة مع وسائل الإعلام بما يخدم الثقافة البيئية ويسهم في تفعيل المسؤولية المجتمعية.

مسيرة للأمام

وفي اتصال هاتفي مع «الاتحاد» من جنيف، قالت معالي الدكتورة ميثاء الشامسي وزيرة دولة رئيسة مجلس إدارة «صندوق الزواج»: «إن الاستراتيجية تعكس عمق أهمية الاتصال الحكومي والإعلام، باعتباره شريكاً مسانداً للإسهام في الارتقاء بالأداء الحكومي، الأمر الذي يعكس ثقة واهتمام وحرص سموه الكبير على إشراك المؤسسات الإعلامية، بهدف دعم الإدارات المختلفة القائمة على الاتصال الحكومي، الأمر الذي ينعكس على الارتقاء بالخدمات التي يستفيد منها الجمهور». وأضافت الشامسي أن الاستراتيجية تعد إعداداً جيداً للمستقبل البعيد لجعل العلاقة بين الجهات الحكومية الاتحادية والمؤسسات الإعلامية علاقة شركاء يحكمهم إطار واضح من الشفافية لتحسين الأداء والارتقاء بالعمل. ووصفت الشامسي الاستراتيجية بـأنها «مسيرة للأمام» لما تحمله من وعي ودراسة متأنية قدمها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله». وأشارت إلى أن الاستراتيجية هي ثمار عمل جاد من سموه بالتعاون مع سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية. وعلقت معاليها على الاستراتيجية قائلة: «إن الاستراتيجية مهمة ومتكاملة وتعد من أهم العوامل التي ستسهم في تحسين الأداء، وإن أبرز نقطة تمنح الاستراتيجية قوة وأهمية أنها جاءت من رؤية سموه التي تعطي دائماً الأولوية لأفضل الممارسات لاتخاذ القرارات لتحقيق أعلى مستوى من الأداء».

مطلب رئيسي

قال معالي الدكتور مغير الخييلي، مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم إن الاتصال الفعال مطلب رئيسي سواء للقطاع الحكومي أو القطاعات الأخرى، ومن ثم تأتي الاستراتيجية لتجسد هذا التواصل على أساس من الشفافية وبناء الثقة. وأضاف الدكتور الخييلي أن الاتصال الحكومي سيخلق وضوحاً للرؤية في مؤسسات الحكومة، علاوة على الاتصال البيني لهذه الوزارات والمؤسسات الاتحادية، مما يجعل القرارات المتخذة متكاملة لا متضاربة. وأشار الخيلي إلى أن الاستراتيجية من دون شك تطبق المعايير العالمية لتحقيق اتصال يؤثر بالإيجاب على تطوير الخدمات.

رؤية واضحة

من جهتها، قالت الدكتورة مريم الشناصي المتحدث الرسمي باسم وزارة البيئة والمياه، «الإمارات رؤيتها واضحة في موضوع الشفافية الإعلامية وقطعت شوطاً كبيراً في تسهيل الحصول على المعلومة وتتبع سياسة الباب المفتوح لكل الآراء». وأشارت إلى ضرورة تبني سياسة موحدة إعلامياً في ظل الزخم الإعلامي الكبير الذي تحظى به الدولة من قبل مختلف وسائل الإعلام العالمية. ومن ناحيته، قال ناصر البدور مدير العلاقات الدولية بوزارة الصحة مدير الاتصال الحكومي بالإنابة: «ستساعد الاستراتيجية الجديدة على توفير المعلومات بشكل منتظم لكل الراغبين في الحصول عليها بشكل مقنن وعلمي». واعتبر البدور أن هذه الاستراتيجية جاءت في وقتها، مشيراً إلى الجهود التي يبذلها مكتب الاتصال الحكومي بمجلس الوزراء عن طريق تدريب وتأهيل الكوادر الإعلامية والمتحدثين الرسميين في الوزارات خلال الفترة الماضية. وقال البدور: «إن الوزارة تتيح كل السبل الممكنة للتواصل بين مختلف والمواطنين المتعاملين معها بهدف التسهيل عليهم والحصول على الإجابات الشافية عن استفساراتهم وتساؤلاتهم، ومحاولة تلبية احتياجاتهم». وذكر أن فريق العمل في إدارة الاتصال مؤهل تأهيلاً عالياً للتواصل مع آلاف المكالمات الهاتفية التي تصل للمركز بشكل يومي ويتعامل مع الجمهور بكل أريحية وشفافية حتى يصل المتعامل إلى مبتغاه. وأوضح البدور أن الوزارة بصدد تطوير عدة خدمات خلال الفترة المقبلة، وذلك من خلال الاستراتيجية الموضوعة للاتصال.

حزمة فوائد

من جهة أخرى، أبدى عدد من القيادات النسائية في المجلس الاستشاري بالشارقة، تفاؤله إزاء مستقبل الإعلام في الدولة، حيث وأوضحت العضوات أن هناك حزمة من الفوائد التي ستجنيها الدولة إثر اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الاستراتيجية العامة للحكومة الاتحادية التي تكرس مضامينها الاستخدام الفعال والشامل لوسائل الاتصال المختلفة، في إيصال الرسائل الإعلامية، فضلاً عن تركيزها على بناء القدرات المهنية في مجال الاتصال الحكومي، كما تتضمن آليات لدعم صنع القرار الحكومي من خلال التواصل والتخطيط الإعلامي الفعال. وأكدت فاطمة السويدي عضو المجلس الاستشاري بالشارقة أن الإعلام الحر، يعتبر حجر الزاوية في بناء النظام في أي بلد يريد الانتقال إلى مرحلة المؤسساتية. وقالت إن الإعلام الحر الذي يعتمد مبدأ الشفافية يحقق مبدأ حرية التعبير الذي يمنح المواطن فرصة الاختيار والتفكير مما يسهم في تنمية روح المسؤولية الذاتية لدى كل مواطن، كما أنه يحقق مبدأ الرقابة والمساءلة والمحاسبة. وأشارت جميلة محمد سالم، عضوة في المجلس الاستشاري بالشارقة، إلى الدور الحاسم الذي تؤديه وسائل الإعلام، وتقنية المعلومات والاتصال في استحداث أنشطة من شأنها توسيع نطاق الانتفاع بالمعلومات والإسهام في تحقيق الأهداف الإنمائية في دولة الإمارات وفي المنطقة. وقالت عضوة المجلس الاستشاري بالشارقة خولة النومان «إن العالم تحول إلى قرية صغيرة بعد أن تم تسخير التقنيات الفضائية لصالح صناعة الإعلام، وتراجعت معها أساليب منع وإخفاء المعلومة؛ لأن ذلك لا يساعد إلا على تفشي وانتشار الشائعات». وقالت إن ملامح هذه الاستراتيجية تبشر بالخير. وقالت جميلة محمد سالم، عضوة المجلس، إن وسائل الإعلام الحرة والمستقلة تشكل بعداً أساسياً في جهود القضاء على الفساد، وذلك من خلال تعزيز المساءلة ومكافحة الفساد وتنمية العلاقة بين مواطنين مستنيرين. وقالت زميلتها العضوة أحلام السويدي إن الرسائل الإعلامية النزيهة تعمل على خلق مجتمع مدني قوي ومتين.

مرجعية دقيقة

أكد خليفة بن هويدن عضو المجلس الوطني الاتحادي أن هذا القرار يجعل من الدولة مرجعية دقيقة لأية معلومة، واعتبر أن الإعلام الإماراتي يمر بمرحلة مخاض لحين الاستقرار على أرض صلبة تعتمد بث رسالة وطنية واضحة الرؤية والأهداف لينضوي تحت لوائها حرية الاختيار للمواطن مما يستقبله من رسائل إعلامية بمعزل عن طبيعتها. وقال عدد من مديري الاتصال الحكومي في بعض الوزارات «إن وجود استراتيجية للاتصال الحكومي الاتحادي تجسيد عملي لتبني الحكومة الشراكة مع الإعلام، كونه أداة فعالة في تحقيق التنمية وتطويرها إذا ما تحققت له الشفافية، وإذا ما تناول بالنشر والتحقيق القضايا المجتمعية بموضوعية وصدقيــة».

اقرأ أيضا