تحرير الأمير ( دبي)


في الوقت الذي تكافح فيه حكومة دبي فيروس «كورونا»، والتزام السكان بقرار تقييد الحركة على مدار الـ 24 ساعة وبقائهم في منازلهم، وجدت الطيور فرصة حقيقية لترك شواطئ البحر والتجوال بكل حرية في شوارع مدينة دبي حي جميرا تحديدا، مستغلة بذلك غياب البشر، وعلى مدى الأيام الماضية وثق بعض سكان الحي هذه المشاهدات التي اعتبروها أمرا طريفا ومسليا، فيما وصفته شرطة دبي بأنه دليل واضح على التزام الجمهور.

وفي هذا الإطار قال العميد سيف مهير المزروعي مدير الإدارة العامة للمرور بشرطة دبي (للاتحاد) أن هذا الفيديو حقيقي وليس تركيبا منوها أنه دلاله على هدوء الأوضاع والتزام الجمهور بقرارات «اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث» في دبي التي أعلنت في الرابع من أبريل الجاري تمديد فترة التعقيم لمدة أسبوعين على مدار (24) ساعة، مع اتخاذ إجراءات وتدابير مشددة، وتقييد لحركة مرور المركبات والأفراد بغية تنفيذ عملية التعقيم الوطني بكل سلاسة، ولضمان بيئة صحية وآمنة للجميع.

وأشار إلى التزام نسبة كبيرة من الأفراد والمركبات بقرار عدم الخروج، إلا أنه في المقابل يوجد نسبة بسيطة ممن يخرجون لأمور هامشية الإطلاق، مناشداً إياهم بضرورة الالتزام، من أجل حماية الوطن والمجتمع من مخاطر انتشار جائحة كورونا.

ودعا جميع المواطنين والمقيمين والزائرين إلى ضرورة ارتداء الكمامة والقفازات طوال الوقت، وترك مسافة آمنة بين الفرد والآخر أثناء شراء الحاجيات من (المتاجر) أو في العمل الذي يستدعي الدوام.
وثمن العميد المزروعي الدور المحوري لجميع وسائل الإعلام لبث رسائل التوعية والتثقيف للجمهور خلال هذه الفترة، كما ثمن دور خط الدفاع الأول من الكوادر الطبية، وأيضاً الشركاء الاستراتيجيين وجميع الجنود المجهولين الذين يربطون الليل في النهار من أجل الجميع.


يشار إلى أنه على مدى الأيام الماضية وثق سكان بعض الدول فيديوهات وتم بثها عبر مواقع التواصل الاجتماعي للحيوانات البرية وهي تجوب الشوارع مستغلة غياب البشر حيث في اليابان شوهد قطيع من الغزلان البرية تتجول بحرية تامة في إحدى الساحات العامة التي تخلو تماما من السيارات والناس وفي بعض المدن الإيطالية التي تقع بمحاذاة الجبال التقطت عدسات الهواتف المحمولة مشاهد لقطعان من الخنازير البرية تتجول بحرية في شوارع المدن، كما وثق رواد مواقع التواصل الاجتماعي قطعان الماعز البرية تتجول بحريتها الكاملة في مدن فرنسية، فيما هاجمت أعداد كبير من القردة شوارع مدينة بومبي الهندية، إضافة إلى الخيول، وغيرها من الحيوانات في ظل غياب البشر.