الإثنين 3 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

السيطرة على شبكة أنفاق «داعش» في الموصل القديمة

السيطرة على شبكة أنفاق «داعش» في الموصل القديمة
16 ابريل 2017 09:46
سرمد الطويل، وكالات (عواصم) اقتحمت قوات مكافحة الإرهاب العراقية مناطق جديدة على بعد أمتار من الجسر الخامس في أحياء الموصل القديمة بالمحور الغربي للساحل الأيمن، وتمكنت من فتح ممرات آمنة لتسهيل خروج العوائل التي يحتجزها مسلحو «داعش»، كما بسطت السيطرة على شبكة أنفاق شديدة التحصين ضد الهجمات الصاروخية والقنابل الثقيلة ويستخدمها التنظيم الإرهابي مقراً بديلاً للقيادات الميدانية. وأكدت قيادة «قادمون يا نينوى» أن قصفاً بمدافع ذكية شنته قوات مكافحة الإرهاب، اسفر عن مقتل مسؤول تصنيع الطائرات بدون طيار (المسيرة) وهو «داعشي» من أصل روسي مع 4 من مساعديه، تزامناً مع مقتل القيادي الإرهابي المدعو محمود علي محمود مطر الحديدي باشتباكات في الموصل القديمة. من جهة أخرى، نفذت مقاتلات التحالف الدولي ضربات جوية مستهدفة التنظيم المتشدد في ناحية المحلبية بالمحور الجنوبي للموصل حيث قتل 13 «داعشياً» أغلبهم قياديون، وسط تأكيد الأهالي هروب أعداد كبيرة من قادة المسلحين من مناطق تموز والرفاعي ومشرفة بالمحور الغربي، باتجاه قضاء البعاج. وفي تطور متصل، أكدت قيادة العمليات المشتركة، مقتل العقيد فلاح حسن سلمان آمر الفوج الثالث من اللواء الـ91 في الجيش العراقي فجر أمس، ضمن عمليات «قادمون يانينوى» دون أن تحدد موقع الحادث وكيفية حدوثه. من ناحيته، أعلن مصدر أمني أن 9 جنود قتلوا في وقت متأخر أمس الأول، باعتداء شنه تنظيم «داعش» على منطقتي البان والموصل الجديدة بالجانب الغربي، حيث أعلن التنظيم الإرهابي استعادة السيطرة على مواقع في شارع الكورنيش بالمنطقة. في بغداد، أفادت قيادة عمليات منطقة العاصمة عن اعتقال مطلوبين بينهم عنصر «داعشي» هارب من الموصل. وذكرت القيادة في بيان أنه في عملية استخباراتية، وبعد متابعة وتحر، تمكنت استخبارات اللواء 24 في الفرقة السادسة للجيش العراقي، من اعتقال إرهابي ينتمي لعصابات «داعش»، هارب من الموصل يحمل هوية مزورة، في منطقة أبي غريب، كما تمكنت قوة باللواء 54 من إلقاء القبض على مطلوب بتهمة الإرهاب في قاطع المنصور. وفي تطور متصل، كشفت قيادة العمليات المشتركة العراقية عن تدمير عدة مقار مهمة ومواقع تابعة لـ«داعش» بقصف شنه طيران النظام السوري بمناطق حدودية بين البلدين، في إطار لجنة التنسق الرباعية التي تضم العراق وسوريا وروسيا وإيران. وقال بيان للقيادة «بناء على معلومات وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية، ومن خلال اللجنة الرباعية لتبادل المعلومات الاستخبارية، وجهت القوة الجوية السورية سلسلة ضربات استهدفت مقرات (داعش) في الرقة والبوكمال وقرية الدشيشة على الحدود العراقية» مضيفاً أن «المواقع المستهدفة تعد الأكبر وتضم قيادات بارزة من الإرهابيين في سوريا من الانغماسيين والانتحاريين والاقتحاميين». وتابع البيان أن الضربات أسفرت عن تدمير مقر ما يسمى «مجلس الشورى» التابع للعصابات «الداعشية» داعش الإرهابية في الرقة، ومقر مركز إدارة العمليات للتنظيم المتشدد في البوكمال، ومقر مركز إدارة الولايات في المدينة نفسها. كما تم دك مقر للعصابات المتطرفة يوجد فيه الإرهابي القيادي المدعو أبو بكر بن الحبيب الحكيم الفرنسي الجنسية من أصول جزائرية، وهو المسؤول العسكري لـ«داعش» في الرقة. وأوضح البيان أن الضربة طالت تجمعاً كبيراً من الانتحاريين من مختلف الجنسيات كانوا يخططون للتسلل إلى العراق من مخفر تل الصفوك الحدودي، واردت العديد منهم في قرية الدشيشة السورية الحدودية.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©