الاتحاد

الرياضي

لقب «خليجي الأثقال» للسعودية والوصافة للكويت

أسدل الستار أمس على البطولة الخليجية التاسعة للرجال والثامنة للشباب لرفع الأثقال التي نظمتها دائرة الصناعة والاقتصاد بحكومة الفجيرة، وقام الشيخ سيف بن حمد الشرقي رئيس هيئة المنطقة الحرة ورئيس نادي الفجيرة الدولي للرياضات البحرية بتتويج الفائزين، حيث حصدت السعودية المركز الأول، وجاءت الكويت في المركز الثاني.

وشهد حفل الختام المهندس الشيخ محمد بن حمد بن سيف الشرقي رئيس حكومة الفجيرة الالكترونية، والشيخ سلطان بن مجرن رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي وعضو المكتب التنفيذي بالاتحاد الدولي لرفع الأثقال، والمهندس محمد عبيد بن ماجد مدير عام دائرة الصناعة والاقتصاد، رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة. وجاء لقب البطولة التاسعة لمنافسات الرجال من نصيب السعودية التي توجت بطلاً بالترتيب العام، بينما احتلت الكويت المركز الثاني وسلطنة عُمان في المركز الثالث. وفي بطولة الشباب الثامنة كان اللقب من نصيب السعودية أيضاً بعدما احتل فريقها المركز الأول والكويت الثاني وقطر الثالث. وبدأ الختام بكلمة الشيخ سلطان بن مجرن وجه خلالها شكره لصاحب السمو حاكم الفجيرة وسمو ولي العهد، وكذلك شكر الشيخ صالح بن محمد الشرقي راعي الحركة الرياضية بالإمارة ورئيس دائرة الصناعة والاقتصاد لدعم ورعاية لعبة رفع الأثقال وتذليل كافة الصعاب، وتسخير جميع الامكانات من أجل نجاح البطولة، وهو الأمر الذي تحقق بشهادة جميع الوفود المشاركة واللاعبين، حيث كانت البطولة عرساً حقيقياً لرياضة رفع الأثقال موجها التهنئة للفائزين، وفي المقدمة السعودية التي كان لها نصيب الأسد، مؤكداً أن الإمارات عاقدة العزم على أن تكون من بين المنافسين على الألقاب في السنوات القادمة، حيث إن اللعبة في طور النمو، ومرحلة تكوين القاعدة والأساس، حيث بدأ الاتحاد الوليد لرفع الأثقال بعد الانفصال عن اتحاد بناء الأجسام في تنفيذ استراتيجية للمستقبل.

مفاجأة سعيدة

وأضاف ابن مجرن أن سعادتنا لا توصف بالإنجاز الذي حققه النجم الإماراتي الصاعد إسماعيل عبدالله الفائز بثلاث برونزيات، فهذه بلا شك كانت مفاجأة سعيدة وضخمة بكل المقاييس، خاصة لو علمنا أن هذا اللاعب بدأ مع المنتخب منذ ثلاثة أشهر فقط، ولهذا بدأنا نحصد الثمار، بعدما بدأنا من الصفر، معرباً عن اعتزازه كرئيس للاتحاد الآسيوي بتكريم لاعب خليجي، وقال إنه على ثقة بأن ذهبيته القادمة سوف يتسلمها منه في البطولة الآسيوية، فهذه هي روح البطولة والتحدي والثقة التي نريد أن نزرعها في لاعبينا. وتعهد ابن مجرن بأن منتخب الإمارات سيكون على موعد دائم مع المفاجآت، ولن يكون إنجاز إسماعيل عبدالله هو الأخير، بل خطوة الانطلاقة، معرباً عن سعادته كإماراتي بنجاح وتميز البطولة بالفجيرة.

الإمارات أبهرت الجميع

وأكد المهندس محمد عبيد بن ماجد رئيس اللجنة العليا المنظمة ومدير عام دائرة الصناعة والاقتصاد أن الفجيرة قبلت التحدي ونظمت على مدار أسبوعين متتاليين بطولتين مختلفتين، الأولى الدولية التاسعة لبناء الأجسام والثانية بطولة الخليج لرفع الأثقال، وكانت الفجيرة عند حسن ظن الجميع ليتواصل النجاح سنة بعد أخرى، وبطولة بعد بطولة، موجها شكره لجميع المساهمين في نجاح البطولة سواء بالدوائر الحكومية أو الرعاة، ومثمناً التعاون المثمر مع اتحاد رفع الأثقال. ووجه نايف الظفيري نائب رئيس الاتحاد الآسيوي ورئيس اللجنة الفنية الخليجية للأثقال التحية للإمارات التي تذهل الجميع دوما بحسن التنظيم وكرم الضيافة والحمد لله وبكل ثقة وبلا مجاملة، أؤكد أن البطولة كانت ناجحة تماماً، وكانت الفجيرة عروس بحر العرب عند حسن الظن مع مشاركة 70 رباعاً خليجياً، وهو أكبر عدد يشارك ببطولة وظهر التميز أيضاً فنياً مع دخول الدول الخليجية في منافسة على الألقاب مع السعودية التي كانت تحتكر دوماً المراكز الأولى، ولكننا في هذه البطولة سعدنا بالاكتشافات الجدية ونجوم وأصحاب ألقاب جدد من جميع الدول.
شطب نتائج

لاعبين عُمانيين

وأضاف الظفيري أن البطولة سارت منافساتها في أجواء رائعة، وشهدت شطب نتائج لاعبين من عُمان لعدم الالتزام بقواعد الاتحاد الدولي خلال اللعب عبر ارتكاب أخطاء فنية، ولكن بشكل العام كان الالتزام على أعلى مستوى، وتم تطبيق معايير الاتحاد الدولي وأجريت فحوص للمنشطات للاعبين بإشراف مندوبين من الاتحاد الدولي والنتيجة بعد شهرين، وفي حالة ثبوت تعاطي أي لاعب للمنشطات سوف تسحب ميداليته، ويعاقب بغرامة 50 ألف دولار. ونوه الظفيري بأن البطولة القادمة ستكون بالبحرين، ومن الآن فإن جميع دول التعاون مطالبة بإعداد كوادر تحكيمية لسد العجز وقررت اللجنة الفنية الخليجية البدء بسرعة في إعداد دورة تأهيل للحكام وستكون هناك دورة بدبي وأخرى بالكويت. عقب ذلك قام الشيخ سيف بن حمد بن سيف الشرقي والشيخ سلطان بن مجرن والمهندس محمد عبيد بن ماجد بتتويج الفائزين وتكريم الرعاة واللجنة المنظمة في البطولة تثميناً للجهود التي بذلت على مدار الأيام الماضية. وأهدى إبراهيم أبو عشوان رئيس الاتحاد العربي ورئيس اللجنة التنظيمية لرفع الأثقال بالأمانة العامة لدول الخليج درعاً تذكارياً للشيخ سيف بن حمد ومحمد عبيد بن ماجد. كما أهدى سلطان بن مجرن درع الاتحاد للشيخ سيف بن حمد بن سيف الشرقي والشيخ المهندس محمد بن حمد بن سيف الشرقي.

اقرأ أيضا

الأيرلندي بندر بطل «ديربي الشراع»