الاتحاد

ثقافة

«ثقافية الشارقة» تكرم الرواة الشعبيين في سبتمبر المقبل

تعلن دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة منتصف الشهر الجاري، أسماء الرواة الشعبيين الذين سيتم تكريمهم من قبل إدارة التراث بالدائرة في احتفالية تقام في سبتمبر المقبل تثمينا لدورهم في الحفاظ على التراث الشفهي من الضياع والتلاشي.

جاء ذلك بعد اجتماع ترأسه عبدالعزيز المسلم مدير التراث والشؤون الثقافية بدائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، بمقر الدائرة حضره: نجود معضد الشامسي مسؤولة بيت الموروث الشعبي، ومريم بن صرم باحثة بقسم البحوث والدراسات، وموزة علي جامعة فلكلورية ولطيفة المطروشي جامعة فلكلورية وذلك للإعداد لاحتفالية «يوم الراوي» بدورتها التاسعة. وفي بيان صحفي صادر عن الدائرة قال المسلم لقد تم خلال الاجتماع تناول الترتيبات الإدارية والفنية للدورة واعتماد الأسماء المرشحة لفئة الرواة (أربعة رواة من مدينة الشارقة ومدينة الحمرية ومدينة عجمان) أما فئة الدليل الميداني فتم اعتماد دليل من مدينة الذيد فيما اعتمد اسم باحث يتم تكريمه وكذلك إعلاميين وإحدى المجلات المتخصصة بالتراث وتم استحداث تكريم جديد للمصورين. وأوضح المسلم «إن تكريم الرواة «الكنوز البشرية الحية» وفق المصطلح المعتمد عالميا من قبل المنظمة العالمية للتربية والثقافة والعلوم «اليونسكو» يأتي انسجاما مع توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة والهادفة إلى تكريم الرعيل الأول من حماة التراث وحافظيه في كافة مجالاته، حيث تم منذ بواكير الثمانينات تكريم رواد الشعر النبطي وقبل حوالي العقد بادرنا في إدارة التراث وفق توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة بتكريم الرواة من كافة مناطق الدولة ويشمل التكريم إقامة معرض للمكرم وهدية تذكارية وشهادة تقدير وفيلم قصير عن حياته إضافة إلى ندوة تكريمية تتناول أبرز المجالات التي تميز بها المكرم».

اقرأ أيضا

باريس يستعيد عوالم «تولوز»