الاتحاد

الرياضي

أزمة الغرف المغلقة تشتعل في الزمالك


أحمد عبد المطلب:
ما كاد الحكم البينيني (كودجا كوفي) يطلق صافرة نهاية مباراة الزمالك والترجى التونسي بالتعادل بهدف لمثله باستاد المقاولون العرب في الجبل الأخضر في الجولة الثالثة بدور الثمانية بدوري الأبطال الأفريقي حتى تفجرت الأوضاع داخل صفوف أصحاب الأرض رغم احتفاظهم بصدارة المجموعة الثانية بفارق الأهداف عن باقي الفرق الثلاثة التي تساوت معه في عدد النقاط ولكل منها ثلاث·· ودخل لاعبو الفريق الأبيض في عراك كلامي بغرفة تغيير الملابس وتعالت الأصوات داخل الغرفة المغلقة لدرجة أن من بالخارج ظنوا أن هناك مشاجرة كبرى تجري داخلها·
وبمرور الوقت تبين أن لاعبى الفريق يتبادلون الاتهامات ويحمل كل منهم الآخر مسؤولية ضياع فرص الفوز والاكتفاء بتعادل بخس أبقى رصيد الفريق عند ثلاث نقاط من ثلاث تعادلات مع أسيك أبيدجان فى كوت ديفوار والنجم الساحلي بالقاهرة ثم الترجي بالقاهرة أيضا·· ولن يضمن الفريق التأهل لقبل النهائي الا بالنجاة من الخسارة وهو يلعب مباراتين من اصل ثلاث متبقية له خارج أرضه وأمام فريقي تونس الشديدين (الترجي والنجم الساحلي)·
ودار شد وجذب ومشاحنات بين لاعبي الفريق بعد المباراة وتبادلوا الاتهامات والقى كل منهم باللائمة على الآخرين·· وتمادى الخلاف إلى أن وصل إلى أقصى درجة بين جمال حمزة ومدحت عبد الهادى وكادا أن يشتبكا بالأيدى بعد أن حمل الأخير زميله المهاجم مسؤولية ضياع فرص سانحة للتهديف كانت إحداها كفيلة بفوز الفريق وحصوله على النقاط الثلاث ·
وازدادت الأمور تعقيدا بدخول الألماني بوكير المدير الفني للفريق وباقي أعضاء الجهاز الفني للغرفة ولام الجهاز نجوم الفريق واتهمهم بالتقصير·· وأبدى بوكير حزنه الشديد لضياع فرص الفوز مؤكدا أن لاعبيه أضاعوا فوزا سهلا على الترجي بين جماهيرهم· كما تغاضى الحكم عن احتساب ركلة جزاء لطارق السيد في الشوط الثاني· وقال إن المباراة لم تكن صعبة ومع ذلك سيطرت على اللاعبين حالة من التوتر العصبي ووصل المهاجمون إلى مرمى الفريق المنافس وأهدروا أكثر من فرصة منها انفرادان وتألق الحارس التونسى فى الذود عن مرماه· من جانبه ناشد محمد عبد الواحد لاعب خط وسط الزمالك جمهور النادي الوقوف خلف الفريق ومساندته في مبارياته المقبلة والحضور إلى الملعب وملء المدرجات الخالية مشيرا الى ان الفريق تأثر بغياب جماهيره ولم يقدم العرض المتوقع منه في المباراة وخرج بنقطة واحدة على أرضه إلا أن البطولة لم تنته بعد ومازالت فرصة الزمالك قائمة في التأهل·
أكد مراد المحجوب المدير الفني للترجي التونسي أن فريقه سيطر على أغلب فترات المباراة وهدف الزمالك جاء بسب عدم التركيز لكن ذلك لا يقلل من بأس اللاعبين والعودة إلى تونس بنقطة مهمة كما أنه حضر إلى القاهرة ومعه 7 لاعبين جدد مما أثر على أداء الفريق ودرجة التجانس وفقد لاعبين بارزين هما دو سانتوس وكمال الزعيم وهذان اللاعبان تحديداً أثرا كثيراً على الفريق·
وقال المحجوب ان الحرص الزائد من المدربين واللاعبين أثر بدرجة كبيرة على نتائج مباريات المجموعة الثانية وحرم الجميع من الفوز فكان التعادل هو سيد الموقف فى كل المواجهات لدرجة أن الفرق الأربعة بالمجموعة تعادلت فى الجولات الثلاث التى لعبتها حتى الآن ورصيد كل فريق 3 نقاط فقط·

اقرأ أيضا

«الشارقة الرياضي».. طفرة في تطوير المرافق والمنشآت