الاتحاد

الاقتصادي

المزروعي: 50 دولاراً سعر غير عادل لكثير من المنتجين

بسام عبدالسميع (أبوظبي)

توقع معالي سهيل بن فرج المزروعي، وزير الطاقة، تحسن وتصحيح أسعار النفط خلال النصف الثاني من العام الحالي، مشيراً إلى أن 50 دولاراً ليس سعراً عادلاً لكثير من المستثمرين في القطاع، وأنه من السابق لأوانه تحديد ما إذا كانت هناك حاجة لتمديد اتفاق «أوبك» مع المنتجين المستقلين لخفض إنتاج النفط لأكثر من الفترة المستهدفة وهي ستة أشهر. وأشار على هامش مشاركته في منتدى «الإمارات جلف انتليجنس» للطاقة في أبوظبي أمس، إلى أن هناك حاجة إلى المنافسة في سوق النفط وأن السعي لتثبيت السوق بهدف الوصول إلى سعر محدد لن يفلح، نظراً لأن ذلك لن يلقى تأييداً من أي دولة عضو في أوبك، منوهاً بأن المنتجين تدخلوا لحماية السوق من خلال اتفاقهم بخفض الإنتاج.

وأكد المزروعي التزام الإمارات باتفاق أوبك لخفض الإنتاج، معرباً عن أمله في أن يرى في الربعين الأول والثاني مزيدا من الالتزامات بالتخفيض حتى وإن كان من دول لم توقع على الاتفاق. وقال: «إن الدول الأعضاء في أوبك والمستقلين من خارجها مطالبون بإفادة السوق وزبائنهم بخطط خفض الإنتاج مثلما فعلت «أدنوك» ومن قبلها «أرامكو» السعودية وشركات خليجية أخرى».

واتفقت منظمة أوبك في نوفمبر الماضي، على خفض إنتاجها بواقع 1.2 مليون برميل يومياً اعتباراً من يناير الجاري، بهدف الحد من تخمة الإمدادات العالمية، ودعم أسواق النفط.

ورفض وزير الطاقة تحديد سعر مستهدف للنفط، مضيفاً:«لم أحدد أبداً سعرا محددا، وأؤمن بعدم استهداف سعر للنفط»، مشيراً إلى أن الطلب على النفط ارتفع متفوقاً على التوقعات خلال العامين الماضيين، متوقعاً استمراره في الزيادة خلال السنوات المقبلة.

ورداً على سؤال حول زيادة إنتاج إيران من النفط قال معاليه: «زيادة إنتاج إيران يتطلب وقتا وتكنولوجيا واستثمارا وهذا غير متوافر حالياً لدى الحكومة الإيرانية».

إلى ذلك، ارتفعت أسعار النفط، أمس، لأول مرة خلال ثلاثة أيام، عقب أنباء عن خفض السعودية إمداداتها إلى آسيا، لكن المكاسب كانت محدودة بفعل غياب تفاصيل الخفض إلى جانب مؤشرات على زيادة الإمدادات من منتجين آخرين.

وجرى تداول العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت بسعر 54.05 دولار للبرميل بحلول الساعة 1133 بتوقيت جرينتش، بارتفاع 41 سنتا عن سعر آخر تسوية.

وبلغ السعر في العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 51.21 دولار للبرميل بارتفاع 39 سنتا. وفقد خام برنت نحو 40% من المكاسب التي حققها بين نهاية نوفمبر ومطلع يناير الجاري.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن إنتاج البلاد من الخام سيرتفع 110 آلاف برميل يوميا في 2017 ليصل إلى تسعة ملايين برميل يوميا.

اقرأ أيضا

"مبادلة للبترول" توقّع عقد الإنتاج المشترك لحقل جنوب اندامان