الاتحاد

عربي ودولي

اتفاق ممر فيلادلفيا يشمل نشر 750 جنديا مصريا على حدود غزة


رام الله-تغريد سعادة، القاهرة-الاتحاد ووكالات الأنباء: ربطت وزارة الدفاع الاسرائيلية امس الانسحاب من ممر فيلادلفيا جنوب قطاع غزة بتعهد مصر العمل على إنهاء تهريب الاسلحة عبر الحدود، وقالت مسؤولة عسكرية لوكالة الانباء الالمانية إن وزير الدفاع شاؤول موفاز والرئيس المصري حسني مبارك توصلا خلال اجتماعهما في شرم الشيخ الى اتفاق مبدئي حول الانسحاب ستجرى صياغته في صورته النهائية في اجتماع بين مسؤولين عسكريين إسرائيليين ومندوبين مصريين نهاية الشهر الحالي· ووفق المصادر فان الاتفاق الذي يمهد الطريق امام انسحاب اسرائيلي كامل في اطار خطة شارون لفك الارتباط مع قطاع غزة يتضمن نشر قوة مصرية قوامها 750 رجلا على طول المنطقة العازلة البالغ ثمانية كيلومترات والمعروفة باسم 'ممر فيلادلفيا' بالتنسيق مع الجيش الاسرائيلي بعد فترة قصيرة من اجلاء المستوطنين من القطاع الذي سيبدأ في 20 يوليو المقبل· ونقلت صحيفة 'هآرتس' عن مصدر عسكري قوله:'ذلك لن يتم على الفور··لكن الجيش لن يبقى طويلا في ممر فيلادلفيا'، واضاف ان تطبيق الاتفاق المبدئي سيكون الى حد كبير رهنا بالجهود التي ستبذلها مصر لمكافحة تهريب الاسلحة من اراضيها الى غزة·
ولم تؤكد وزارة الدفاع ولا موفاز رسميا الانسحاب المستقبلي للجيش الاسرائيلي من ممر فيلادلفيا، لكن مصادر عسكرية كانت اكثر وضوحا في تصريحات للصحافة حيث قالت:'على المدى الطويل لا يمكننا منطقيا الاحتفاظ بالسيطرة على ممر فيلادلفيا··ليس بوسع اسرائيل البقاء في منطقة يمكن ان تصبح هدفا لهجمات فلسطينية كما هي الحال في مزارع شبعا المثيرة للجدل على المثلث الحدودي بين لبنان وسوريا واسرائيل والتي بقيت تحت الاحتلال بعد الانسحاب الاسرائيلي من جنوب لبنان في مايو 2000 واصبحت القوات هدفا لـ'حزب الله' اللبناني·
وقال خبراء عسكريون غربيون في القاهرة ان اسرائيل تريد اولا التأكد من قدرة الفلسطينيين على تأمين خطوط التماس مع اسرائيل قبل انسحاب كامل من غزة، واضاف هؤلاء ان عملية تل ابيب التي اوقعت خمسة قتلى في 25 فبراير الماضي عززت قناعة اسرائيل بان الشرطة الفلسطينية لم تجهز بعد، وتابع هؤلاء ان هذه الشكوك الاسرائيلية تفسر تعثر المفاوضات الحالية مع الفلسطينيين حول تنفيذ التفاهمات التي تم التوصل اليها بين شارون والرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال قمة شرم الشيخ· فيما افاد مصدر في وزارة الخارجية الاسرائيلية امس ان السفير المصري الجديد لدى اسرائيل محمد عاصم ابراهيم سيتولى مهامه غدا الاحد بعد اربع سنوات من رحيل سلفه احتجاجا على قمع الانتفاضة، واعلن الناطق باسم الوزارة يغال بالمور:'يتوقع وصول السفير الاحد'·
الى ذلك، أكد نائب رئيس الوزراء وزير الاعلام الفلسطيني نبيل شعث أن الجانب الفلسطيني يتوقع من الجانب الاسرائيلي الالتزام الكامل بما اتفق عليه فى مؤتمر شرم الشيخ مقابل نفس الالتزام الفلسطيني الكامل، واعتبر سبب فشل الاجتماعات التي عقدت بين الجانبين خلال الفترة الماضية عدم رغبة الجانب الاسرائيلي بالانسحاب من المناطق التي اتفق على الانسحاب منها· فيما اكد نائب المتحدث باسم الخارجية الاميركية أدام ايرلي ان الجنرال ويليام وارد الذي اوفدته واشنطن الى الشرق الاوسط سيعمل بالتنسيق الكامل مع وزير الداخلية الفلسطينية نصر يوسف لاصلاح اجهزة الامن وايضا مساعدة الفلسطينيين للتقدم على طريق اداء مهامهم·
واضاف ان وارد سيسهل من مهمة الولايات المتحدة في المساعدة على دعم واصلاح اجهزة الامن كما انه سيعمل على تسهيل التعاون الامني بين الاسرائيليين والفلسطينيين، واوضح ان الولايات المتحدة تسعى لمساعدة الفلسطينيين على توحيد اجهزتهم الامنية في هيئة واحدة ·

اقرأ أيضا

قرقاش: الدوحة تتهرب من التزاماتها بمحاولة شق الصف