الإمارات

الاتحاد

سكان الشارقة يبتهجون بالأمطار

السماء ملبدة بالغيوم في الشارقة ظهر أمس

السماء ملبدة بالغيوم في الشارقة ظهر أمس

عمت الفرحة سكان الشارقة بهطول الأمطار المتوسطة على مناطق متفرقة من المدينة، معتبرين أنهم كانوا ينتظرون هذا الزائر الجميل على أحر من الجمر·
وخرج العامة لاستقباله وهم يرتدون الملابس الشتوية الدافئة، فيما خرج عشرات الأشخاص يتجولون في مركباتهم تحت زخات المطر في أجواء من السعادة والفرح·
وعلى الرغم من التساقط المستمر للأمطار، إلا أن الشوارع الرئيسة لم تشهد ازدحاماً أو عرقلة في خط سير المركبات، وكانت حركة المرور انسيابية نتيجة الاستعدادات المكثفة من قبل عناصر الشرطة والمرور والبلدية·
وتجمعت كميات من المياه أمام البنايات والمساحات الترابية والشوارع الفرعية والأزقة والأماكن الضيقة، بيد أنها لم تتسبب في حدوث أي أعطال في الشوارع أو إرباك لحركة المرور·
أمطار غزيرة
أجمع عدد من سكان المدينة مساء أمس على فرحتهم بقدوم فصل الشتاء والأمطار، مؤكدين أن شتاء هذا العام تم الاستعداد له بشكل واضح، حيث إن المياه المتراكمة تسحب في اليوم نفسه، فضلاً عن مركبات الأنجاد التي لا تتوقف عن التجوال في شوارع المدينة بغية مساعدة الجمهور، والعمل على تحويل الطرقات إذا لزم الأمر·
وقال محمد أبوعبده ''موظف'': ''لقد فرحنا بالأمطار كثيراً، فهي تذكرنا بالوطن''، فيما قالت قرينته: ''إن شتاء هذا العام غير عادي''، متمنية استمرار الأمطار·
كما عبر الأطفال عن فرحتهم بالمطر، حيث إنهم يرتدون ولأول مرة ملابس شتوية دافئة وقبعات صوفية، ويركضون برفقة ذويهم تحت المطر·
وتقول ليان سنان 5 سنوات: ''أحب المطر كثيراً''، فيما قالت مايا زياد 5 سنوات: ''أحب المطر، وأتمنى أن أرى الثلج في الإمارات''·
وتحدثت علا حسين ''طالبة'' عن المطر، مشيرةً إلى أنه في العام المنصرم اضطررت إلى استدعاء الشرطة لإخراج سيارتها التي غاصت في بركة من مياه الأمطار، إلا أن العام الحالي يشهد تحركاً مباشراً من سيارات البلدية لشفط المياه، مما ساهم في عدم تكرار المأساة·
وأشار يوسف طه -منسق إعلامي في شركة بدبي- إلى أن شتاء العام الماضي شهد مواقف لا تنسى· وقال: ''أذكر أني وصــلت إلى ســيارتي سباحةً، حيث غمرت المياه الشوارع، بعكس هذا العام الذي بدأ العمــل به بشــكل منظـــم، ممــا يدل على وجود خطة طوارئ، واستعداد تام لتبعيات الأمطار''·
دور محوري
ولعبت بلدية الشارقة دوراً حيوياً ومحورياً، حيث تدخلت عناصر من البلدية في العديد من الأحياء وباشرت على الفور بشفط المياه المتراكمة، والعمل عدم تراكم المياه التي تسببت في الماضي في العديد من المشكلات·
وقال عبدالعزيز المنصوري رئيس قسم الصرف الصحي بالبلدية: ''إن البلدية على أهبة الاستعداد لأي طارئ قد يحصل''، مؤكداً جاهزية الأفراد للانتقال إلى أي نقطة في المدينة والتحرك الفوري للقضاء على تبعيات الأمطار بصورة منظمة·
ولفت إلى أن الإدارة عملت على توفير المعدات اللازمة كافة، فضلاً عن الخط الساخن 993 الذي يستقبل مكالمات الجمهور على مدار الـ24 ساعة·

اقرأ أيضا

الإمارات تشارك في تشييع حسني مبارك