الاتحاد

عربي ودولي

آلاف اليهود الأميركيين يستعدون لحملة لعرقلة الانسحاب


رام الله-الاتحاد: كشفت صحيفة 'معاريف' الاسرائيلية أمس عن خطة جديدة لجلب آلاف اليهود الأميركيين إلى منطقة المستوطنات في قطاع غزة لعرقلة عملية الاخلاء المرتقبة في خطة 'فك الارتباط' التي يسعى لتنفيذها رئيس الوزراء أرييل شارون الصيف المقبل، وحسب الخطة ستبدأ عملية نقل جوي مكثف بعد شهرين ليهود أميركيين من سائر أنحاء الولايات المتحدة ضمن حملة باسم 'سنكون هناك'·
ويقود الحملة دوف هايكيند عضو الكونغرس اليهودي الذي يعتبر واحدا من أبرز المتشددين في نيويورك، وسيتم تسكين اليهود الأميركيين في فندق 'حوف دكاليم' القديم في مستوطنة 'نفيه دكاليم' والذي سيفتح خصيصا لغرض الحملة!· ومن المفترض أن يصل هايكيند في بداية الأسبوع المقبل إلى اسرائيل في زيارة تضامنية مع مستوطني قطاع غزة بصحبة 40 شخصية يهودية أميركية بارزة منهم قضاة في المحكمة العليا في نيويورك ومديرو بنوك وأطباء، وسيجري هؤلاء جولات تضامنية مع مستوطني القطاع حيث سيبدأون التحضيرات العملية للحملة·وينوي هايكيند الالتقاء خلال زيارته بعدد من أعضاء الكنيست وشخصيات جماهيرية، وسيمتنع عن زيارة شارون هذه المرة لأنه بادر لخطة 'فك الارتباط'· وتثير هذه الحملة ردود فعل متفاوتة في إسرائيل بين ساخطة ومُرحّبة، فقد هاجم عضو الكنيست ورئيس كتلة 'العمل' في الكنيست أيتان كابل، هذه الحملة ومن يقف على رأسها قائلا:'هذه وقاحة كبيرة··أقترح على هايكيند أن ينظّم هؤلاء اليهود ليهاجروا إلى إسرائيل وليس كي يأتوا للتدخل في قرارات سيادية إسرائيلية··كنت أرغب في رؤية كيفية حدوث مثل هذا الأمر في الولايات المتحدة'· وقال عضو الكنيست 'ميرتس' يوسي سريد:'مكتوب في التوراة 'هل ينقصني مجانين؟' لدينا ما يكفي من المعتوهين في البلاد ولا حاجة لنا لآخرين حتى لو كانوا أعضاء كونجرس'!

اقرأ أيضا

الإمارات تدعم التنمية وتعزز الاستقرار في اليمن